أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أسماء عبدالواحد الكامل - تخدير أم تحديث الشخصية الليبية في عهد العقيد معمر القدافي؟














المزيد.....

تخدير أم تحديث الشخصية الليبية في عهد العقيد معمر القدافي؟


أسماء عبدالواحد الكامل

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 09:43
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يتطلب التفكير في سياق تنموي ما الدراسة المعمقة لقيم ومعايير المجتمع المعني، والمتتبع لمراحل تطور المجتمع الأوربي سيلاحظ أنها عملية تحول شارك فيها جميع فئات المجتمع، فكانت كالتالي صراع، تصادم ثم أزمة أحدثت تغير في الفعل الاجتماعي وسلوك الأفراد أثرت على نمط عيش المجتمع وقيمه مما أدى إلى ظهور سلوكات لم تكن موجودة قبلا ، و أثرت كذلك على مجمل الأنماط الثقافية والاجتماعية كالقيم والعادات التي انخفض شدة تمسك ببعضها في مقابل ارتفاع قيم أخرى كالادخار والاستقلالية ميزة خاصة اتسمت بها هذه المجتمعات والتي تقل في المجتمعات العربية، وبهذا وفي حالة المجتمع الأوربي شكلت القيم دافعا وحافزا قويا لإحداث التنمية، بينما كان العكس مع حالة المجتمع الليبي مثلا بحيث شكلت القيم عاملا للتخلف، وشكلت كابحا للتنمية، فبرغم من عملية التحديث التي عرفها المجتمع الليبي، في فترة العقيد القذافي والمراحل المتقدمة للتجهيزات العامة والمؤسسات الصناعية، جودة الطرق والنقل، تجهيز المستشفيات والمصحات، تنفيد منظم للمخططات التنموية، الطاقة الكهربائية ذات الجودة العالية، وانتشار المدارس المجهزة، إلى أنها لم تحدث أي تغير في الشخصية الليبية، بل بالعكس كان لها الأثر السلبي وأدت إلى نشر ما يسمى بنمط الحداثة المشوهة، نمط زرعه النظام السياسي الليبي في النسق القيمي والثقافي للمجتمع، حتى أصبح الخوف مكونا من مكوناتها ،حتى اتسمت سلوكات الشخصية الليبية بالتكرار والالتفاف نحو العقيد ليصبح التقليد بديلا للابتكار والتعصب للرأي بديلا لتبادل الرأي، ليصبح الهروب للماضي هو الحل في مقابل استشراف المستقبل، فإلى أي حد استطاعت الشخصية الليبية التخلص من هذه الكوابح بعد ثورة 17 فبراير؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,653,298,938
- تخدير أم تحديث الشخصية الليبية في عهد العقيد معمر القذافي؟


المزيد.....




- المغامسي عن زواج المتعة: كان مباحا بالسنة قبل نسخه ولا زال م ...
- الأمن اللبناني ينشر فيديو مهاجمته بمفرقعات ويكشف حصيلة الجرح ...
- من قطر.. السيناتور غراهام يوضح موقف ترامب تجاه السعودية
- تمتع بإجازة في الجزيرة التي يزورها المشاهير بأبوظبي
- إعلامية مشهورة تنشر صورة مرفقة بتعليق: -ادعوا لابني بالشفاء- ...
- شاهد: عملية هدم محطة لتوليد الطاقة الكهربائية بالمتفجرات في ...
- غير مقبولتين.. رئيس الوزراء الإيطالي ينتقد مذكرتي التفاهم ال ...
- تقدم بثلاثة محاور.. -بركان الغضب- تكشف حصيلة الاشتباكات مع ق ...
- انتشار أمني مكثف.. هدوء حذر وسط بيروت عقب ليلة متوترة
- الكشف عن مشاريع إسكان إيرانية في سوريا


المزيد.....

- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أسماء عبدالواحد الكامل - تخدير أم تحديث الشخصية الليبية في عهد العقيد معمر القدافي؟