أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - هاجر محمد أحمد - رحلتى في مفاهيم الإقتصاد














المزيد.....

رحلتى في مفاهيم الإقتصاد


هاجر محمد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6382 - 2019 / 10 / 17 - 04:45
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


كتبت-هاجرمحمد أحمد موسى
عندماكنت صغيرة وفعت عيني على مفهوم كارل ماركس –في كتاب رأس المال
جعلنى اذوب عشقا في علم الإقتصاد فنشأت بيني وبينه رابطه فكرية وكانت تلك الجملة " لا يمكن لتحليل الأشكال الاقتصادية استخدام المجهر أو الكواشف الكيميائية بل يجب على قوة التجريد أن تحل محل هذا وتلك“ وإن علم الاقتصاد يقوم بدراسة استخدام الموارد المحدودة لإشباع الحاجات اللامحدودة للإنسان


حيث اعتبرت ذلك المفهوم تعريف عام للحياة فابحرت في دراستي واخترت ذلك القسم لإكون يوما ما مثل "ماركس" او"ديفيد ريكاردو"او آدم سميث او حتى فريدمان
فقومت ببحث كيفيه بدايه "الرأسمالية" والتى بدات مع قيام الثورة الصناعية بدأت فكرة هيمنة الرأسمالية على المجتمع وبدأ المفكرون في بحثها لمعرفة القوانين الموضوعية التي تحكم النظام الرأسمالي ويعد أهم المفكرين الذين درسوا النظام الرأسمالي لبحث القوانين التي تحكم حركته آدم سميث في كتابه ثروة الأمم وديفيد ريكاردو في كتابه مبادئ الاقتصاد السياسي والضرائب وكارل ماركس في كتابه رأس المال
حيث وجدت وفقا - آدم سميث – في كتاب ثروة الأمم بإن القيمة الَّتي يضيفها العمال إلى المواد تنحل إلى قسمين، أحدهما يوفى أجور العمال، والآخر أرباح رب العمل على كامل رأسمال المواد والأجور الَّتي قدمها. وما كان لهذا الرأسمالي أن يهتم بتشغيلهم لو لم يكن يتوقع من بيع ثمرة أعمالهم شيئاً أكثر من مجرد تعويض الرأسمال الَّذي خاطر به، وما كان له أن يستخدم رأسمالاً كبيراً لا صغيراً، لو لم يكن لأرباحه أن تتقايس نسبياً مع سعة رأسماله“
"إن ذلك القسم من الرأسمال الَّذي يتحول إلى وسائل إنتاج أي مادة خام ومواد مساعدة ووسائل عمل، لا يُغيّر مقدار قيمته في عملية الإنتاج. لذلك أسمّيه بالقسم الثابت للرأسمال، أو بإيجاز: الرأسمال الثابت، وعلى العكس، فذلك القسم من الرأسمال الَّذي تحول إلى قوة عمل، يُغيّر قيمته أثناء عملية الإنتاج، فهو يُجدّد إنتاج معادله الذاتي ويشكل بالإضافة إلى ذلك قيمة زائدة يمكنها أن تتغيّر بدورها وأن تكون أكبر أو أقل، وهذا القسم للرأسمال يتحول بصورة متواصلة من مقدار ثابت إلى متغيّر، ولذلك أسمّيه بالقسم المتغيّر للرأسمال وفقا– كارل ماركس – في كتاب رأس المال
ولا نستطيع ان نتجاهل مصطلح اليد الخفية التي تقوم بتنظيم السوق وهو المصطلح الذي سيعتمد عليه لاحقاً الاقتصاد النيوكلاسيكي والذي وضعه "آدم سميث"
خلال رحلتى قومت بالإبحار بين الأنظمه الإقتصادديه والتفرقه بينها حيث وجدت
"النظام الرأسمالي "
— وسائل الإنتاج مملوكة للرأسمالي
— يتم الإنتاج بغرض الربح وبقرار من صاحب رأس المال
— يتم توزيع القيمة الزائدة لصالح الرأسمالي
— تدخل الدولة في حده الأدنى

"النظام الشيوعي"
— وسائل الإنتاج مملوكة للمجتمع
— يتم الإنتاج بغرض إشباع حاجات المجتمع وبقرار جماعي من المجتمع
— يتم توزيع القيمة الزائدة على المجتمع
— الدولة هي المركز وهي صانعة القرار
— النظام الديمقراطي الاجتماعي
— وسائل الإنتاج مملوكة للرأسمالي
— يتم الإنتاج بغرض الربح وبقرار من صاحب رأس المال
— يتم توزيع القيمة الزائدة لصالح الرأسمالي مع مراعاة العدالة الاجتماعية
— تدخل الدولة أعلى نسبيا
— "النظام الاشتراكي"
— وسائل الإنتاج مملوكة للدولة
— يتم الإنتاج بغرض اشباع الاحتياجات وبقرار من صاحب رأس المال (الدولة)
— يتم توزيع القيمة الزائدة لصالح خدمة المجتمع
— تدخل الدولة مرتفع
مررت في رحلتى الاقتصاد النيوكلاسيكي Economics
— في مؤلفه الشهير «مبادئ الاقتصاد» Principles of Economics الذي صدر عام 1890، أخذ منحى جديداً في دراسته الأسعار وتقلباتها وأسسها، فبينما انتقد الكلاسيكيون، ولاسيما آدم سميث A.Smith، نظرية المنفعة (الشيء النافع هو الذي يستطيع أن يلبي حاجة اجتماعية، وعلى هذا الأساس يمكن تحديد سعره) وركزوا على دور العمل في تحديد الأسعار، ظهر اتجاه بعد عام 1800 أكد نظرية المنفعة جازماً بأن المنفعة وحدها هي التي تحدد سعر السلعة، أما مارشال فقد وفق بين النظريتين مؤكداَ أن هناك عدة عوامل تسهم في تحديد السعر؛ العمل والمنفعة وإشباع حاجات المستهلكين وإرضاء أذواقهم فوجدت فلسوق : مجموعة من المستهلكين المجتمع كله
— الصناعة : مجموعة من المنتجين وجدتها تمثل الية الأنتاج التى تتحكم بها الحكومات
— الطلب: هو الرغبة الأكيدة في الشراءالتي تدعمها، وتعززها قدرة شرائية للحصول كمية معينة من سلعة ما، عند سعر محدد، على ان يتم ذلك خلال فترة زمنية معينة حتى الطلب وجدته لايختلف عن رغبات المواطنيين من الدول
— العرض :هو عبارة عن الكميات المنتجة من سلعة ما، التي يعرضها المنتجون في السوق بهدف البيع، عند سعر معين وخلال فترة زمنية معينة وجدت ذلك العرض هو "العصا" والجزره" التى تقدم للشعوب
— فلم اجد في رحلتى فرقا بين الإقتصاد والسياسه بالرغم من انهما شيئان مختلفان لكنهما تقريباً نفس الشئ في مناطق عديدة : الناس، الحوافز، الحالة النفسية، الطبيعة الإنسانية، الحوكمة، الاختيارات، النتائج، المحاسبة، الشفافية، الأمن، النوع، المشاركة، الصوت. هل هذه سياسة أم اقتصاد أم ربما الاثنان معا كما قال روبرت زوليك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,168,961
- الفقر لايمنع السعاده
- اليوم الدولي للاعنف فلسفة لابدمنها
- اضحيه العيد هم مابين الصعوبه والاستطاعه
- التحرش ام المتحرشين صناعه عربيه
- التحرش في محافظات مصرسرطان مجتمعي
- يوم ام ثورة للمرأة المصرية
- - اتكلموا عنهم - اطلاقوا سراح المعتقلين من الأبرياء
- الحداد على الوطن في عيد الحب هو دليل الحب
- المستقبل الثالث لثورة يناير مابين الواقع والمأمول
- الى متى سيظل انعدام الرعاية الصحية للأطباء وانخفاض بدل العدو ...
- حقوق الفقراء تحت المطر منسية
- اغتصاب الفتيات دون سن العاشرة
- حفرة نسبية ام حفرة طبقية
- - استشهاد محمد الدرة - في عقول الاجيال-
- التحرش بفتيات المدارس حالة ام عادة
- حركات سياسية تحت عباءة دينية
- الطرف الثالث مابين الواقع والخيال
- حرب اهلية بعيون طفولية
- شهداءمصر نجوم تضيء سماء رمضان
- الجهاد من اجل كرسي


المزيد.....




- لبنان.. تحديد سقف السحب الأسبوعي من البنوك بألف دولار أمريكي ...
- -ترك كوين-.. لماذا تسعى تركيا لإطلاق عملة رقمية رسمية؟
- أبرز 10 إجراءات اقتصادية سبقت طرح -أرامكو- في السوق السعودية ...
- روسيا تعلن عن قيمة صادرات أسلحتها إلى الشرق الأوسط سنويا
- العربية: أنباء عن حرق بنك «مهر اقتصاد» بطهران
- رغم التحديات.. لماذا يعد اكتتاب أرامكو حدثا فارقا للسعودية؟ ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30 بتوقيت غرينتش ...
- كيف يؤثر تخفيض سعر الفائدة على المواطن المصري
- البرلمان المصري يمنح وزير البترول صلاحية جديدة تتعلق بالنفط ...
- رغم التحديات.. لماذا يعتبر اكتتاب أرامكو حدثا فارقا للسعودية ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - هاجر محمد أحمد - رحلتى في مفاهيم الإقتصاد