أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - سليم نزال - لا هنا و لا هناك !














المزيد.....

لا هنا و لا هناك !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6382 - 2019 / 10 / 17 - 04:39
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


لا هنا و لا هناك !

سليم نزال

طاجير الكاتب الفرنسى من اصل جزائرى ينطبق عليه المثل الفلسطينى لا مع جدى بخير و لا مع جدتى بخير !(اى لسنا مرتاحين فى بلادنا و لا فى غير بلادنا )

ان يرفض طلاب مدرسة ثانوية فرنسية دراسة رواية لان الذى كتبها ليس فرنسيا دلالة واضحة الى نمو نهج متطرف و منغلق و يفتقد الى قبول الاخر .
هذا ما حصل للكاتب طاجير المولود فى فرنسا من اصل جزائرى الذى رفض طلبة مدرسةبيير مانديس فرانس فى شمالى فرنسا روايته بحجة (أن الكاتب ليس فرنسيا وأن الرواية لا تخص فرنسا، فضلا أن النصوص تتضمن مصطلحات وأسماء عربي مثل حين رفض احد الطلبة رفض اسم مسعود لانه اسم عربى و ليس فرنسيا .)

طاجير كان قد نشر أكثر من 15 كتابا أبرزها "حامل المحفظة" 2002 الذي كان محل الدراسة في الثانوية وكتاب "أجمل طريقة للحب" 2012 و"الحقيقة تنتظر الفجر" من نفس دار النشر في 2018، وجميعها صادرة عن دار النشر "جون كلود لاتيس!

مدرسة مادة الادب و التاريخ الفرنسية عبرت عن انزعاجها لللامر و قررات ان تكتب رسالة للكاتب التى اعلن الخبر على صفحته على الفيس بوك.
يقول المؤلف انه لم يسبق له ان عاش تجربة مماثلة .و حسب رايه فان الطلاب الذين رفضوا روايته هم فى اعمار ال 16 و ال 17 اى انهم يستطيعون الانتخاب بعد عام لذا يمكن ان يتصور المرء من سينتخب هؤلاء .فى اشارة الى فكر مارى لوبان و جبهته الوطنية المتطرفة التى حسب راى المؤلف لعبت دورا مهما فى نشر الفكر العنصرى بين اوساط الطلاب

يقول المؤلف انه قرر ان يذهب الى هذه الثانوية لاجل التحاور مع الطلبه ,اما ماذا سيقول لهم يقول الكاتب انه سيقول لهم انظرول لمقبرة بيرون
فالمقابر مملوءة بالأفارقة والمغاربة على غرار الجزائريين والأجانب الذين ضحوا بحياتهم خلال الحرب العالمية الأولى من أجل فرنسا. سأقول لهم أيضا إن أرضكم مسقية بدماء محمد ومسعود وعلي وممادو..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,387,977
- الشاعر ماتياس رفيدي
- قصة موت معلن!
- مجرد قبلة ! مسرحية قصيرة جدا
- الاسوا لم يات بعد!
- حول المجتمع المفتوح
- مخاطر وجودية تهدد البشرية
- امسيه شعرية !
- المطلوب ملاذ امن للحمير! او بعض من طرائف هذا الكون !
- وردة اريحا!
- حول ظاهرة انتحار الشباب فى الوطن العربى
- ام كلثوم و كلاشنكوف فى السعودية و اختلط الحابل بالنابل !
- اجل انها ليست اقل من حرب ثقافات !
- تشرين .اكتوبر
- على مودى ان يوقف هذا الجنون!
- حول مسالة تاثير المكونات الثقافية القبلية على الافكار الجديد ...
- الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاول ...
- نواطير (اى حراس ) لالفي عام !
- هالة و الملك) مسرحية تعالج اشكالية الحقيقة و الزيف فى المجتم ...
- حول كوارث الفساد
- الثقافة فى مواجهة التفكيك !


المزيد.....




- خطة ترامب للسلام: نتانياهو يصفها -بالتاريخية- والفلسطينيون ي ...
- ليبرمان: ضم غور الأردن يحظى بدعم اجتماعي واسع ويجب التصويت ع ...
- فيديو من مكان تصادم حافلة مع سيارتين في بيرم الروسية
- الجيش الألماني يستأنف تدريب المقاتلين الأكراد شمالي العراق
- كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا حتى الآن.. وفيات وحالات إصا ...
- لأول مرة وفي خطوة أحادية.. إسرائيل تسمح لمواطنيها بالسفر إلى ...
- ترامب: فيديو يظهر الرئيس الأمريكي يطالب بـ-التخلص من- سفيرته ...
- كل ما تود معرفته عن فيروس كورونا.. وفيات وحالات إصابة واجراء ...
- لأول مرة وفي خطوة أحادية.. إسرائيل تسمح لمواطنيها بالسفر إلى ...
- بعد انسحاب أنصار الصدر وتطويق الساحات.. المتظاهرون مصرون على ...


المزيد.....

- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - سليم نزال - لا هنا و لا هناك !