أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى














المزيد.....

المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy )


الحوار المتمدن-العدد: 6381 - 2019 / 10 / 16 - 08:54
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الحقيقة لم تكن ملك حد او حكرا لفكر ما ، الحقيقة مجزءه لديكم جزء ولدى الاخر جزء ، ولدينا ( نحن الاسلاميين ) جزء ثالث وجزء رابع عند العند (2) .
اسجل شهادتي كاسلامي للمناضل الشيوعي من خلال الميدان المكان العراق الزمان المنتصف الثاني من القرن العشرين .
عهدنا المناضل الشيوعي مثقفا
يقراء بشغف ويحب المعرفه ، وكمثال جبار المناضل الشيوعي يشتغل مستخدما في احد المشافي في العراق يقراء كل يوم كراسين كراس اثناء الاستراحه في عمله والكراس الثاني امام بيته عصرا بعد عوده.
كانت تدور بيننا نقاشات مطوله بالفكر والسياسه والاجتماعيات ، من خلالها لا يعدم الشيوعي وسيله من ان يقرع الدليل بالدليل والحجه بالحجه نقاشتنا في الحدائق العامه وفي المكتبات ، احيانا يطول النقاش حتى الفجر ، نستاذنهم ان نذهب الى صلاة الفجر (ان قران الفجر كان مشهودا ) القران الكريم ، ونكمل النقاش في وقتا اخر ، يبتسمون ويقولوا لنا فرض المحال ليس محال ، لو ولم تجدوا الله بعد الموت اذا انتم خاسرون ،نبتسم ونقول ربحنا الحياة الطيبه في الدنيا وتعلوا ضحكاتنا ونفترق .
عهدنا المناضل الشيوعي امينا
بحكم التماس اليومي في العمل الحزبي يحدث ان نطلع على اسرارهم الخاصه او يطلع البعض على اسرارنا الخاصه ، ذات يوم تابع احد الاسلامين شيوعيا في احد الثانويات ، اراد ان يكتشف كيف يتم اجتماعه بشخص اخر وعيون البعثين مفتح واذانهم في كل مكان ، دخل الشيوعي من صف الى صف ومن الطابق الاول الى الطابق الثاني، وكلما راى المتدين يبتسم في وجهه ، ولم يمتعض لانه يثق به لا يكشف سره وهذا نوع من الامانه ، وحتى نكمل القصه اختفى الشيوعي من عين المتدين ، تامل قليلا المتدين فلم يجد غير ان يصعد على سطح المدرسه اذا لاحد من الطلاب يفكر ان يصعد هناك ، صعد الاسلامي ، فوجد الاجتماع قد تحقق ، ابتسم الشوعي وقال الى الاسلامي ، يكفي دعنا ، اومى الاسلامي بالامتثال ابتسم وعاد ادراجه .
وعندما شدد البعث في التكيل بالاسلاميين والشيوعيين وبكل معارض ، اختار عبد الجواد المناظل الشيوعين وهو طالب في المعهد صحب المتدينين ليدر الخطر على نفسة فبات يرتاد المساجد،ويصادق المتدينين والمتدينات (المحجبات) ،
اوجسه المتدينون منه خيفه تصوروا انه احد وكلاء الامن او مفوض او ضابط امن بداء المتدينون بالبحث عن هويته ، تابعه احدهم فلم يظفر ببيته ولا حتى منطقته اذ كان متمرسا في مرا وغه افراد الامن قسم المتابعه فكيف بمتدين يتبعه وهو يخشى على نفسه من الامن ايضا ، ارسلوا خبرا الى اعلى جاءهم الخبر اطمئنوا فهو شيوعيا يرديد ان يقنع الامن انه ترك الفكر الشيوعي ، فكنوا له اشد الاحترام لانه اطلع على اسرارهم لدرجه كان يصلي ببعض السذج جماعه فهو امام الجماعه ، ولم يسلم اي معلومه الى البعث وجهاته الامنية فهو امين(3) .
عهدنا الشيوعي جلدا صابرا
ففي زنزانات البعث صمد المناضل الشيوعي امام كل اساليب التعذيب وكان في السجن مثال الى الاخلاق الطيبه والتضحيه وخدمه السجناء ، فكان اسماعيل المناضل الشيوعي حصل على لقب ابو الحق من الدعات اعترض السذج من المتدينين خاطبهم احد الدعات ارتقوا الى مستوى اخلاقه لكي نزيل عنه الكنيه لنخلعه على احدكم، الاسلام اوالدين ليس مسبحه ولحيه طويله وشفاف تلهج لقلقه بالاستغفار .
صعد المناضل الشيوعي الى المقصله وودع الحياة مبتسما
تحية الى اصدقائنا الشيوعين في الذكرى 81 لتاسيس حزبهم

المناضل الشيوعي سامي جميل نرى ظله ونحس بقاه في الاستاذه سوزان
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههامش
1- تلبية الى دعوى وجهها لي احد الاخوه الشيوعين وهو اكبر مني سنا وقد اعتزل العمل الحزبي المنظم وبقى خبره
( حفل وتبرعات))
يقيم الحزب الشيوعي العراقي في كندا حفلاً فنياً بذكرى تأسيسه ال ٨١ وابتهاجا بالانتصارات المتتالية على داعش وكذلك من أجل التبرع بمردودات الحفل لإخوتنا العراقيين النازحين سيقام الحفل الساعة السابعة مساء من يوم السبت القادم ٢٥ من نيسان وعلى قاعة شهريار في مدينة مسيساغا.
من يرغب في التبرع دون حضور الحفل فبإمكانه الاتصال بمنضّم الحفل وارسال قيمة التبرع مع الشكر والتقدير حسب المعلومات المذكورة في الملصق المرافق للمنشور.
ثم اكراما لذكرى الشيوعي المرحوم والدي سامي جميل وتنفيذا لرغبة مكتب الحزب في كندا سأكون عريفة الحفل ومقدمة برامجه الفنية بكل سرور.
بحضوركم نبلغ الهدف المرتجى من الحفل
*سوزان سامي جميل اديبه شاعرة من كردستان العراق تكتب بثلاث لغات الكردي العربي الانكليزي ، تمتلك مرونه عقليه لتقبل الراي والراي الاخر .
2- لانستطيع ان نقول الجزء الرابع عند مجهول هذا يعني لاتوجد حيقيه او الحقيقة ضائعه ولايمكن ايجادها وهذا مرفوض عقلا ، ولايمكن ان نقول عند رابع لانه يعني هناك خامس ، فهنا جاءت كلمت العند .
3- طريفه (نكته) يتناقلها المتدينين ان مؤمنا اقنع شيوعيا ان للكون خالق مدبر ، لابد من امتثال اوامره اقتنع الشيوعي قناعه تامه ، وقرر يذهب الى المسجد مع المتدين في اول يوم ليؤدي الصلاة ، خلع حذاءه ودخل ، بعد ان ادى الصلاة مع صديقه المؤمن خرج فلم يجد حذاءه قد سرق ، قال الى صديقه المتدين سارجع شيوعيا لاننا لانسرق اصدقائنا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,217,679
- المناضل الشيوعي الحلقة الرابعة
- المناضل الشيوعي الحلقة الثالثه
- المناضل الشيوعي


المزيد.....




- وفاة نائب حاكم الشارقة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي في بريطان ...
- توب 5.. ملخص بأبرز قصص المنطقة والعالم في 9 يوليو
- العثور على عمدة عاصمة كوريا الجنوبية سيول ميتًا بعد ساعات من ...
- الولايات المتحدة: المحكمة العليا تسمح لمدع عام بنيويورك بالا ...
- إدارة ترامب تتوجه لحظر تعاقد الحكومة مع شركات تستخدم منتجات ...
- الصحة الروسية: تطعيم سكان روسيا سيجري للراغبين به
- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تصوت على إجراءات ضد دمشق بشأن هج ...
- قاسم سليماني: أغنيس كالامارد تعتبر الهجوم الذي استهدفه انتها ...
- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تصوت على إجراءات ضد دمشق بشأن هج ...
- الحديدة.. مقتل طفل برصاص قناص حوثي بالخمسين


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى