أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - العين التي رأت














المزيد.....

العين التي رأت


سمر دياب
الحوار المتمدن-العدد: 1555 - 2006 / 5 / 19 - 11:10
المحور: الادب والفن
    


أيتها العين التي أقلت الأرض الى الرؤيا..
هل تسمعين؟؟

****

خرجت المرأة النحاسية من وكرها لتفض قلب النجم بزغبها الكريستالي ..
كانت تهرع الى الصفات لتشذب يديها ..
و ترتطم بالقمر فيفتح عينيه
ويستدير ..
وتستدير ..
ويتكور ..
وتتكور ..
و يكتمل ..
وتكتمل ..
حتى أوان البحر ..

*****

العين التي رأت .. تشرب السماء
.. وتغص بغيمة على ظهر فراشة ..

******

نظرت ذات العينين البنيتين الى خاتمها ..
كان هناك فيروزة و حواس بجعة
.. فركت عينيها فشبّ حريق ...
تثاءبت فهرهر عصفور على هشيم الرجل ذو الشراع
.. نامت .. فاستيقظ ليظمأ..

******


الرجل الفاتح حلمه .. يتأهب لسماع الموسيقى ..
يفتح قلبه ..
يفتح نافذته ..
يفتح ذاكرته ..
يفتح الصباح و شَعرها ..
ثم يتناسل في رائحة القهوة .. كثيرا ..
يغمض عينيه ...

******


العين التي رأت .. تشم ماء غزالة .. لتشحذني ..


******


الأصابع و ظلالها .. ضيوف المجاز حين يزني الغيم بالفرس..
جرس في ذيل الهواء ..
تشب الرؤيا كأفعى القز ..
تحوك الرئتين و ضمادة للمسافة ..

******


أريد أن أرى ..
والحدقة قشرة سميكة تمنع الضوء ..


******


الأرض فقاعة بحجم قلبي..
وكاحل راقصة فلامنكو دبوس في البنفسج..

******


أيتها العين التي حدست من سيموت مسموما كوشاح من حليب فاسد..
من سيحيا مطعونا كغلاف كتاب شعر بسكين ونصف ..
هل تبصرين ؟؟


******

ياقوت على الصدر ..
ياقوت على الشجر
..ياقوت على الطير
وتنفرط فيها ككاف التشبيه..


*****


فاضت الانثى المرويّة على الفضة .. كسيرة القمح
الحورية التي تضرب الدف في الفجر ..
تشمّر عن أرجائها ..
تزعم أنك جذر للشجرة .. نافذة في بابل
قرن غزال أزرق بين مدينتين ..

*****


عين على عين يابسة تلهث ..
خلف الرؤيا صورة تعربد..
محض ساحرة بكف مثقوب و عطر فرنسي..
سوسنة مشروخة .. قــُدّت من نهد ..
ظلك يجف باحتراف على الجدران..


******


أيتها العين التي رأت حين أغمضها غجري برائحتين..
هلا أوصدت الباب خلفك؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,012,034,078
- تشبيه
- أرواح
- ظلال فاسقة
- سأشتمك شتيمة كبيرة ..
- أخشى أني..
- كان هناك وردة..
- شكل عادي للعذاب ..
- صديقي الذي ..في السموات
- لا بد من بيروت..
- مانحن الا فقراء..
- اجراس
- سومر في فنجاني ..
- نحو حوار متمدن
- ليس سوى امرأة هناك..
- حين تذكرت لوركا ..
- ضجر لا غير ..
- ولم اقل شيئا ..
- ليس شرعيا.. ذاك الموت ..
- هل ؟؟
- باكرا..


المزيد.....




- وصفة دواء وفيلم شارلي شابلن.. هكذا يداوي هذا الطبيب مرضاه
- تعليقات المغامسي على الرواية السعودية لمقتل الخاشقجي تثير غض ...
- تعليقات المغامسي على الرواية السعودية لمقتل الخاشقجي تثير غض ...
- -وينامب-... أيقونة الموسيقى والأغاني يعود من جديد ويجهز مفاج ...
- صدر حديثاً كتاب «الإنترنت وشعرية التناص فى الرواية العربية» ...
- #ملحوظات_لغزيوي: حكاية خاشقجي..حزن بلا حدود !
- علاء الأسواني: السيسي نمر جريح وأسوأ من مبارك
- باسل الخياط في عمل رمضاني مرتقب من إخراج رامي حنا
- مهرجان سينمائي بالخرطوم يحتفي بفاتن حمامة وجميل راتب
- جائزة مهرجان لندن السينمائي لفيلم عن ضحايا الاستغلال الجنسي ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - العين التي رأت