أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ثائر سلام - بنو اسرائيل والخدام الاوفياء














المزيد.....

بنو اسرائيل والخدام الاوفياء


ثائر سلام
الحوار المتمدن-العدد: 1555 - 2006 / 5 / 19 - 11:09
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كلام
أمريكا شرطي في الشارع العالمي،الحاكم الديكتاتوري المستبد عسكري في الجبهة ،اللب الصهيوني البورجوازي الفاحش لا اظنه سيبقى فوق هده البقعة المملوءة بتلك
الكائنات الشبيهة بالانسان،مادامت الحياة ممكنة في كواكب اخرى ،فالوسائل ملك له حتى لو كانت هذه الحياة المفترضة تطلب الدم البشري قربانا،فالعسكري الجلاد في خدمة الاسياد...ا
هي اذن تراجيديا الدم من انتاجات الآنا البائس لبنو اسرائيل بعد كل ما شهدته تجمعاتهم من شتات و...واقتتال داخلي ،فكروا في صنع اللعبة التي يديرونها من بعيد ،والتي لن يقتربوا الا من غنائمها الجمة
كتبوا الكتاب وحكموا على انفسهم تم نفذوا ليشرعنوا عملهم واجرامهم الفكري ،الاقتصادي والاجتماعي
كان السيف العربي من الوسائل الاكثر نجاعة في انجاح المخطط الاجرامي الجديد القديم ،لانه لم يكن يصلح لغير ذالك .وبه كان لهم تخريب الانسان وافراغه من محتواه.فازوا لكنهم فشلوا عند جهلهم ان الفكر لا يأتي عن طريق الوراثة،قتلوا جدي وافرغوا ابي نعم ،لكن ها أنا
أعيش تحت رحمة سيف دموي لحاكم من حراسهم ،فهل من مصير غير الموت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
العالم قريتي والمغرب داري
هنا بين الجدران كل شيء مزيف .لانك لا تستطيع أن تقول وتفعل غير ذالك ،لتصبح بدورك مزيفا ان أردت الاندماج واكل الخبز،اما وانت معلن رفضك فلست سوى حثالة متهم مشتبه فيه ،لست سوى أحمق لكنك مراقب
مايزيد على 50 بالمئة من المغاربة وجبتهم الرئيسية هي الخبز والشاي والبقل في فصله
أكثر من 40بالمئة من الاحداث اقل من 15 سنة من البوادي والاحياء المحيطة بالمدن يقتاتون _يصارعون الجوع_من المزابل المنتشرة في الشوارع وكل مكان من الحضيرة المغربية...ا
الوضع في الاماكن المشتعلة_العراق...._افضل بكثير من وضعنا
في المغرب كل شيء بصمت ...الموت،الارهاب،القمع،الاستغلال والنهب كل شيء مباح في مملكة النهب هذه
..................وان تعدوا اهوال المغرب الجراح والالام لن تحصوها
.........................................................
هل يمكن التحدث في هذا المستوى عن الصحة ،التعليم،السكن...ام سوء التغذية والفقر
حقوق الانسان العدالة دولة الحق والقانون.....ام الموت البطيئ
الديموقراطية..ام الديمومافيا
أنطلب من السماء رمضان على طول السنة لنشرب حريرتك يـــامـــــلك الفقراء
أبكي وأضحك لما اسمع ان المغرب في صفة ملكه يقدم مساعدات عاجلة الى الخارج المنكوب
نعم لانه لم يسمع تلك العجوز التي احييها تحية الجوع وهي تصرخ وما كانت تستطيع، بالامازيغية تقول_وا عتقوني بالخبز أ...(...)ا
نحن اذا في كل مكان تحت رحمة السيف الغاشم لخدام اللب الصهيوني
الكتاب كتابي لم أخذه لا باليمين ولا بالشمال ولا حل الا الثورة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,821,536,602





- مساعد رئيس إيران: مستقبل -مرعب- ينتظر المنطقة والعالم بانهيا ...
- انفجار قنبلة يثير هلعا وسط تجمع عام لرئيس الوزراء الإثيوبي آ ...
- داغستان الروسية تعتزم دخول غينيس بأطول شيش لحم وأعلى سيخ شاو ...
- بالفيديو.. قتلى وجرحى في محاولة لاغتيال رئيس وزراء إثيوبيا ا ...
- دونيتسك تعلن مقتل 3 جنود أوكرانيين
- ضبط 33 حبلى بأجنّة مستأجرين في كمبوديا
- الشرطة الكمبودية تفكك شبكة تعمل في تأجير الأرحام
- ترامب: كوريا الشمالية لا تزال تمثل تهديدا
- انفجار يستهدف مؤيدين لرئيس وزراء اثيوبيا آبي أحمد بأديس اباب ...
- الشرطة الكمبودية تفكك شبكة تعمل في تأجير الأرحام


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ثائر سلام - بنو اسرائيل والخدام الاوفياء