أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الطاهري الشرقي - الرياضة الدمويةBlood sport














المزيد.....

الرياضة الدمويةBlood sport


الطاهري الشرقي

الحوار المتمدن-العدد: 6375 - 2019 / 10 / 10 - 11:55
المحور: الادب والفن
    


في صيف حار من سنة 2016 خر صريعا مصارع الثيران الشهير " فكثور باريو " وعمره لا يتعدى تسعة وعشرون سنة .وبهذه الطريقة الدرامية يكون هذا البطل قد ودع حلبات الصراع الى الأبد فلقي حتفه جراء موت يعتبر عند الا سبان فرجة وعند باقي البشر دهشة وعند المصارع الموت الالم والذي يكون قريبا من حبل الوريد وهو ربما لا يعلم .اذا تمعنا في هذه الرياضة الدموية سنقف منبهرين أمام كل من يرمي بنفسه الى التهلكة ...ونحن نعلم بأن الموت لا يرحم ولا يصفح فهو من ينتصر ...فمصارع الثيران يعلم مسبقا أنه كمن يقضم على تفاحة مرة ومع ذلك يكابر ويجحد في منازلة ثور متوحش ويطمح للانتصار عليه بكبرياء زائد فيذهب منتشيا بمنديله الاحمر في حركات بهلوانية بمهارة ورشاقة شبيهة برقصة الفلامينكو مما يثير استفزاز كثلة حيوانية (ثور هائج) فبادر (فكثور باريو) .بدون خوف ولا رجفة متمايلا كمن يرقص على حبل الموت وهو يعلم أن الموت ماهو الا على قرون الثور الهائج الشبيهة بالسيف أو الخنجر وظل المصارع الصريع يناور ويترقب اللحظة المواتية. كيف له أن يعبث بمشاعر قوة مجنونة’؟وهو يعرف بأنه ذاهب الى الموت, وفي نفس الوقت يبحث عن الخلود في بطولة يحققها باثخانه لجسد الثور بالحراب وغرزه حتى تخور قواه ويسقط الثور صريعا فيهتز الجمهور داخل الحلبة متلذذا بمشهد الثور مضرجا في الدماء الفائرة جراء غرز الحراب ولا يقوى على الحركة وتلك اللحظة كان ينتظرها المصارع كي يرفع راية الانتصار للحياة وكيف لا؟ وهو الذي ينجو من موت محقق. وهذا هو الذي لم يتحقق( لفكثور باريو ) ..شيء مروع وأنت تشاهد الموت ينتصر وجسد المصارع مسجى في بدلته الانيقة ملطخا بدم أحمر قان ....
*ولهذه الاسباب ربما العديد من الكتاب المشهورين والفنانين والسينمائيين ألهمتهم هذه الرياضة الملعونة ( مصارعة الثيران).. فمثلا أرنست همنغواي في روايته "صيف دامي" رأى في مصارعة الثور القوة والبطولة ..
*الشاعر الا سباني الشهير (غارسيا لوركا) كتب مرثية طويلة لأجل صديقه (أخناتيو سانشيز)و الذي خر هو الآخر صريعا ذات مساء في احدى حلبات المصارعة بطريقة مروعة والتي بفضلها حولت وجدان الا سبان الى أسطورة للحديث عن المصارع الصريع .
ومن عالم الفن التشكيلي أعطى الرسام الدائع الصيت( بابلو بيكاسو) بعدا "ايروتيكيا" لهذه الرياضة الدموية (المصارعة).....
*الروائي يوسف ادريس في رائعته "رجال وثيران" يصف جميع مراحل اللّعبة، عندما شاهدها لأول مرّة في حياته بزيارته لإسبانيا الشهيرة بها. دقّة وصفه تجعل القارئ يعيش لحظة بلحظة داخل مسرح اللعبة....
ومن الأفلام السينمائيّة التي جسّدت هذه اللعبة فيلم "ماتادور" للمخرج الإسباني "بيدرو المودوفار" . وعشرات بل مئات من الأعمال الفنيّة استلهمها مبدعوها من لعبة الموت تلك..**
وهنا نتساءل أين هي جمعيات الرفق بالحيوان ؟ ألم تنزعج مما يحدث ؟ سواء للبشر أو للحيوان ؟
الطاهري الشرقي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,850,457
- الاشراف التربوي (وليش التفتيش)
- أزمة منظومة تربوية


المزيد.....




- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ
- تظاهرات لبنان.. الفنانون في الصفوف الأمامية
- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الطاهري الشرقي - الرياضة الدمويةBlood sport