أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاني شاكر - ابونا مكاري و لاهوتا الحرية و العبودية














المزيد.....

ابونا مكاري و لاهوتا الحرية و العبودية


هاني شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 6374 - 2019 / 10 / 9 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بادئ ذي بدء سنخاطب ابونا مكاري بلقب ابونا لاننا نحبه و نقدره

ثم نتناول حجم الاستنكار الشديد و التهكم اللاذع الذي قابله الأسبوعين الماضيين بالنصيحة ان يسمع و يقرأ ابونا الردود و التعليقات و يتمعن فيها و هو الواعظ البليغ و العلامة القدير

ثم ندخل في الموضوع

يقول السيد المسيح : و تعرفون الحق ، و الحق يحرركم.


اول ما وعيت علي لاهوت التحرير كان عندما تم صك هذا المصطلح في اميريكا اللاتينية ، في الستينات و السبعينات من القرن الفائت ، للتصدي لفُجر و اجرام الحكام الجنرالات القساة الذين قتلوا و سجنوا و عذبوا مواطنيهم و انتهت سيرتهم و حياتهم في الخزي و العار ، فقد اتخذ آكليروس كنائس تلك البلاد قرارا شجاعا بفضح الحكام المجانين و تأييد ثورات الشعوب المظلومة

لاهوت التحرير واضح و صريح و عملًا بقول السيد المسيح : و تعرفون الحق ، و الحق يحرركم ... فعمل اكليروس امريكا اللاتينية بالخطة التالية : انظر .. سجل ... دون ... اكتب و احفظ للتاريخ جرائم الجنرالات ، ثم اعرف الحق و انشره و علمه للجموع ... من حقكم يا شعب : العدل و الحرية و الحياة الكريمة و حرية الرأي . شجعهم علي الإصرار ان ينالوا حقوقهم و يعيشوا كرماء مرفوعي الرؤوس في اوطانهم .

قف في وجه الطاغية المجنون و قل له انت قاتل و مغتصب و لص حتي ان قتلك او سحلك او سجنك أيها الأسقف في بوليفيا و الأرجنتين و تشيلي

و ذهب طواغيت ذلك الزمان و تلك البلاد الي مزبلة التاريخ و كان آخرهم بينوشيه مجرم تشيلي العتيد

معرفة ، حق ، حرية ....

اما لاهوت العبودية فهو نسيان ان ما ينزل من السماء - في زمننا النكد - فهو براز الطيور و ليس الزعماء الملهمين !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,109,385
- ترامب : الموجة الواسعة و حَجَر الارتباك
- القائد الاعلى للجنيهات المشلحة
- أحنا كتير ... و ببلاش ... و معندناش سُكر
- كان فيه زمان تلاجة
- سلم لى على شلنوف
- كله إلا الكفيل
- مصر : اسباب النزول
- الديك الشركسى
- يا كفار العالم إتحدوا !
- انا مُسلم .. انتَ هالِك
- من الحاكم إلى السيسى
- و إذا ألسجادة فُرشت
- نهاية التردد ، زيادة المعرفة ، و سقوط الاسلام
- الرئيس السيسى و المشاريع الضخمة
- 
-;-الاسكندرية 2015 : الكل عام ، و انتم بخير
- و عينك ماتشوف إلا : ألنور !
- و عينك ماتشوف الا النور
- تخاريف صيام
- عدد الغاضبين فى مصر
- عن ماذا تُدافع مصر اساساَ؟


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يقبض على مدير موقع إلكتروني -عميل- للا ...
- الإعلام السوري: وصول قوات الجيش السوري إلى البلدات الشمالية ...
- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- الانتخابات الرئاسية: لماذا صوت الشباب التونسي بكثافة لقيس سع ...
- تونس.. هيئة الانتخابات تعلن فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئا ...
- خبير يكشف خطأ شائعا في تنظيف الوجه يضر بالبشرة
- شاهد: مراسم استقبال الرئيس الروسي من قبل العاهل السعودي في ا ...
- إدوارد سنودن يروي أول تجربة له في "القرصنة": كنت ف ...
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- أجواء متوترة بين فرنسا وتركيا قبيل مواجهة كروية في تصفيات أم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاني شاكر - ابونا مكاري و لاهوتا الحرية و العبودية