أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدو اللهبي - الكراهية .. ثقافة البشر المتوارثة..،














المزيد.....

الكراهية .. ثقافة البشر المتوارثة..،


عبدو اللهبي

الحوار المتمدن-العدد: 6373 - 2019 / 10 / 8 - 07:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إلينور روزفيك/ وهي ناشطة سياسية أمريكية، مهتمة بحقوق الإنسان، قالت ذات يوم:
"لا يمكن للكراهية والقوة ان تكونا في جزء من العالم من دون التأثير على بقيته"..
هذه حقيقة.. الكراهية هي صفة حيوانية عند البشر.. وإنتشارها سهل جدا مثل عدوى المرض تماما..
لماذا إنتشار الكراهية سهل جدا بين الناس؟!
تأسس العالم القديم على الكراهية وكان للكراهية الدور البارز في تأسيس الأديان والجماعات وحتى السياسات القديمة..
كلها إنبنت على صراع غير متكافيء..
كان الحضور الأقوى هو للأقوى والأشد بطشاً..
على مراحل الحياة المتنوعة ، كانت الحضارات الضعيفة قديما تنقرض وترحل تحت سطوة وبطش وجبروت الحضارات الأقوى..
على اي حال فإن ماوصلنا من هذا التاريخ هو ذلك الناتج المؤسس على الكراهية في ذلك العالم القديم والوسيط..
وما نتداوله اليوم في أوساطنا على أنه مقدس ، ماهو إلا وهمٌ وباطل ، تأسس في لحظة تاريخية حرجة من تاريخ البشر، في أزمان الصراع والقبائل المتناحرة وثقافات الإستحواذ والتسلط والإستعباد..
فطابع الإزدراء الأديولوجي أصبح حالة تنشاء مع الفكر وتنمي الكراهية في القلب وتستوطن مشاعر الإنسان وتجعلها قابلة للتوريث الثقافي والإجتماعي...
يؤسفني القول أن كل الثقافات الإنسانية المعاصرة، أنبنت على أُسس وأديولوجيات موروث الكراهية والعنصرية والتمايزات العرقية، وعلى هذا الأساس تشكلت الثقافات والسياسات المعاصرة..
كل هذه الآثار السلبية لم يستطع العالم الحديث التخلص منها رغم بعض المحاولات الفكرية والقانونية للحد من الكراهية والعنصرية في المجتمعات المعاصرة..
إلا أن الطابع التنوعي والثقافي والديني والإجتماعي للبشر اليوم، يسهم في تأسيس قنوات أصولية متطرفة تدعو الى الكراهية والتمايز العنصري،، والسبب أن الإنغلاق الفكري للفرد والمجتمع وعدم الإنفتاح أو فتح قنوات للحوار والتسامح مع الآخر ، يجعل الباب سهلاً لجماعات الكراهية والعنصرية للتأثير والإستحواذ على حياة الأفراد وثقافاتهم..
فجرائم الكراهية.. يسبقها دائما خطاب كراهية وتحريض عنصري..
كلمة آخيرة..
قبول الآخرين بإختلافهم وتسمياتهم وعقائدهم ، يعتبر درجات عالية من الوعي لدى المتقبل، فهذا العالم لم يوجد لآجل شخص واحد أو دين واحد أو فئة معينة من الناس .. هو للجميع بإختلافهم وأطيافهم وأديانهم، فالإنسان المثقف هو الذي يكون متسامحاً ومتقبلاً لكل أشكال الإختلاف والتنوع في حياته..
تحياتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,727,809
- الكراهية والعنصرية هل هي مستقبل البشر المنتظر..؟!
- الخطاب الديني وهمٌ كبير بعمرٍ كبير
- زوبعة في فنجان، أم أن لها علاقة بحقوق الإنسان، قضية إغتيال ا ...


المزيد.....




- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...
- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدو اللهبي - الكراهية .. ثقافة البشر المتوارثة..،