أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - أحمد عبد العظيم - كومونة باريس جديدة في سوريا!!














المزيد.....

كومونة باريس جديدة في سوريا!!


أحمد عبد العظيم
الحوار المتمدن-العدد: 1555 - 2006 / 5 / 19 - 09:48
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


لقد صار حال الشعب السوري اليوم أبشع بكثير من حال الشعب العراقي الذي كان التدخل الخارجي السبب في تحجيم الكارثة في بلاده, وسوف نسمع أولئك الوطنيين جدا في سوريا عما قريب, وهم يندمون على مواقفهم الوطنية من فكرة التدخل الأجنبي, لإزاحة نظام هو الأبشع بين الأنظمة العربية اليوم. وسيقولون وهم يندبون حظهم, لقد كان التدخل الخارجي من أجل تخليص الشعب العراقي أرحم بمئات المرات من وقوع كارثة داخلية لا يعلم إلا الله مداها بالقتل والنهب لشعب كالشعب السوري صار الجوع هو القوة الوحيدة التي تحركه.
فمن يراقب سلوك النظام في سوريا يرى أنه يسير بالبلد ومن فيه إلى حرب أهلية تشبه كومونة باريس, فهو يظهر جهله وعماه بزيادة ردود أفعاله على الأحداث التي يقرأها منذ سنوات قراءة مغلوطة, وهو يتابع سطوته على حقوق الشعب السوري ويزيده فقرا وجهلا, على الرغم من زيادة الانتقاد الدولي والمحلي لسلوكه اللاخلاقي, فبدلا من الالتزام بالمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان, والعمل على إصلاح مفاسده مع الشعب السوري, يزداد تمسكه بحرمان الشعب السوري من حقوق الإنسان التي يستحقها أسوة بجميع الشعوب المتمدنة, وهو يفعل جريمته هذه متذرعا أن الدفاع عن الوطن لا يكون إلا بحرمان أبناء الوطن من حقوقهم الإنسانية!!
وهذا النظام الفاسد يواجه أزمة بطالة في صفوف الشباب تفاقمت منذ خمس سنوات, فلم يخطو أي خطوة فعلية للتخلص منها. بل ما يفعله, بسبب موقفه الأعمى في لبنان والعراق, زاد من عدد العاطلين عن العمل الذين كانوا يجدون لأنفسهم مهربا في أعمال البناء والمزارع في لبنان, وفي أعمال التجارة مع العراق, فأغلق الحدود, ورفع رسم الخروج إلي لبنان ليمنع هجرة العمالة إليه. وكان عليه حتى يجنب نفسه ويجنب شعبه الكارثة, أن يفهم أن زيادة التضييق على الشعب ستجعل الشعب يخرج إلى الشارع كونه فقد كل أمل في عيش كريم.
لم يبق أمام الشعب السوري إلا رحمة من ربهم, فالأمريكيون عدلوا عن فكرة التدخل بسبب الأحداث الدامية لهم في العراق, فلعله يحدث انقلابا عسكريا يخلصهم من الكارثة القادمة!!
النظام مصرّ على موقفه المعادي لتطلعات الشعب السوري بجميع أشكالها, وهو لا يستطيع فعل أي إصلاح في مفاسده التي لا تحصى, وقد عمته سرقاته لأموال الشعب السوري, وهو لن يشبع مهما طال الانتظار.
ما أقوله يؤلمني, فالكارثة قادمة على أهلي وشعبي, وبعدي في غربتي لا يجنبني الألم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,012,006,718
- ميشال كيلو ليس الوحيد في معتقلات نظام الأسد
- لمن هي خدمة الجيش في سوريا؟
- جامعة دول أم جامعة مالكين للعبيد؟
- قوانين التطوير والتحديث
- لقد سقط إعلان دمشق
- أيها الأمريكيون اقتلوا ضباعنا
- الدكتور بشار أسد والفيتامين سي C
- ماذا تأخر الوعد بالإصلاح والتغير في سوريا؟
- مبروك لكم أيها السوريون
- الوعي السياسي عند الشباب السوري
- المعارضة في سوريا تطالب بتسريع الإصلاحات
- قيام دولة الوحدة العربية يتوقف على إسرائيل!
- الفوضى الخلاقة في مواجهة مع الفوضى الهدامة
- فكرة القومية لا تنتج إلا الإرهاب
- لن تنفع النصيحة لبشار!
- نصيحة لبشار الأسد
- ماذا تطلب أمريكا من النظام السوري؟
- لا تستعجلوا في الحكم على خدام؟
- حديث خدام للعربية


المزيد.....




- على يد عامل النظافة التونسي هذا.. تتحول النفايات إلى أعمال ف ...
- بين جبال وأودية لبنان.. رجل يتأرجح على حبل لا يتجاوز عرضه ال ...
- جزر القمر: الهدوء يعود إلى موتسامودو بعد إنهاء الجيش تمردا ل ...
- تيريزا ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة الحدود الإيرلندية بعد ...
- شاهد: الأمير هاري في مياه بحيرة ماكنزي
- شاهد: الأمير هاري في مياه بحيرة ماكنزي
- تسعة أسئلة مهمة بشأن خاشقجي لم تجب عنها السعودية
- ميدل إيست آي: الغرب مكن لقتل خاشقي ولكل -جرائم- السعودية
- العراق يوقع مذكرتي تفاهم مع جنرال إلكتريك وسيمنس لتطوير بنية ...
- وزير إسرائيلي: إيران قد تستخدم العراق لمهاجمة إسرائيل


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - أحمد عبد العظيم - كومونة باريس جديدة في سوريا!!