أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - على مودى ان يوقف هذا الجنون!














المزيد.....

على مودى ان يوقف هذا الجنون!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6370 - 2019 / 10 / 5 - 17:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على مودى ان يوقف هذا الجنون!


سليم نزال


ما حصل اليوم من سرقة لرفات غاندى مؤشر من مؤشرات كثيرة على الطريق الخطر التى تسير عليها الهند فى زمن مودى .لقد اشعل مودى منذ مجيئه للحكم التطرف الهندوسى الذى وصل الى مرحلة الغاء القرارات الدولية المتعلقه بكشمير ,و هو امر لم يلق ردود فعل دولية كما يجب .
وقال مانغالديب تيواري، أمين متحف نصب بابو بهوان التذكاري، حيث مكان الاحتفاظ برفات غاندي، إن السرقة مخزية.

وأضاف: عندما عدت، اكتشفت غياب رفات غاندي وتشويه صورة له..
كما وجد كلمة كلمة خائن على الحائط الذى ضم غاندى الامر يتناغم مع موجه التطرف التى يقودها مودى و حزبه المتطرف .و يتهم هؤلاء غاندى بانه كان سبب تقسيم الهند عام 1947 كما يتهمونه بانه كان يسعى للوحدة مع المسلمين.و المعروف ان هندوسيا متطرفا من ولاية مهراجتا كان من اغتال غاندى على خلفية هذه الاتهامات .

كان غاندى هندوسيا مؤمنا و يؤمن بالوحدة الوطنية بين الهندوس و المسلمين و كان يطمح الى بناء دولة يشترك فيها الجميع . كان رجل سلام و رجل حوار . و لا ننسى موقفه الرافض لتاييد الصهاينة الذين حاولوا الحصول على تاييده و قال ان فلسطين عربية كما ان انكلترة انكليزيه .
و فى الوقت الذى يزداد فيه التطرف عالمنا يبقى امام كل المؤمنين بالتعايش بين الحضارات ان يكثفوا الجهد لاجل رفض كافة اشكال التطرف التى تقود البشرية الى طريق الحروب و الدمار .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,297,604
- حول مسالة تاثير المكونات الثقافية القبلية على الافكار الجديد ...
- الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاول ...
- نواطير (اى حراس ) لالفي عام !
- هالة و الملك) مسرحية تعالج اشكالية الحقيقة و الزيف فى المجتم ...
- حول كوارث الفساد
- الثقافة فى مواجهة التفكيك !
- فى نقد ثقافة امبريالية الحقيقة!
- حول مسالة اسقاط التاريخ على واقع معاصر!
- خبز من السويد !
- هناك شىء ما عفن فى دولة الدانمارك !
- عن زمن عبد الناصر
- فى نقد فكرة التعالى فى موضوع الوطن !
- عن الكتاب
- بداية تاسيس مرحلة الخراب فى مواسم الهجرة العربية !
- كلما ضعف الدمج المجتمعى للمسلمين فى الغرب كلما كان ذلك لفائد ...
- صوره المشرق العربى بعد كل هذه الصراعات ؟
- الحب من عين الماء الى الفضاء الخارجى!
- حول اشكالية الهويه؟
- مرحلة جديدة فى الحروب
- لا بد من المكاشفة و المصارحة ايا كانت مرارة التجربة !


المزيد.....




- شجرة ميلاد تضيء كلما تحمّس هذا الحيوان.. ولكن كيف؟
- بعد فشل دعوة الخروج بمليونية في مصر.. كيف يعيش محمد علي بإسب ...
- روسيا: سيتم على الأرجح في 2020 توقيع اتفاق مع وتركيا حول تزو ...
- الاتفاقية البحرية التركية الليبية وسر مساحة تبدأ من النقطة - ...
- بي إم دبليو تتحدى مرسيدس بسيارة جديدة
- شاهد: مياه الفيضانات تعطل حركة السير في لبنان
- فيديو: جو بايدن يقول لرجل من الحضور خلال لقاء انتخابي " ...
- الانتحار: كيف يجد طريقه إلينا وكيف نتصدى له؟
- حمدوك: المحادثات مع واشنطن لشطب السودان من قائمة الدول الداع ...
- شاهد: مياه الفيضانات تعطل حركة السير في لبنان


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - على مودى ان يوقف هذا الجنون!