أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يحيى نوح مجذاب - أفق الحدث














المزيد.....

أفق الحدث


يحيى نوح مجذاب

الحوار المتمدن-العدد: 6362 - 2019 / 9 / 26 - 21:26
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أُفق الحَدَث

كم هي مُرعبة آفاق الأكوان المنبعثة نحو ملكوت الإله الأعظم.
أكوان تتحرك في أنساق هائمة تشق حُجب المجهول في أرحال لاـ زمنية لا تعرفها دقات الساعات ولا حركات البندول الأكبر، تسير خارج أنطقةِ المُدرك والمعلوم لعقولٍ وأنفسَ متقوقعة في بؤر الذوات المخفية.
مسار الضوء الخاطف للأبصار، وما تتمخض عنه تحولات الأجسام اللامرئية، وتلك الكتل العملاقة المُهَيمنة على الأفلاك ينبعث بتعجيلٍ محسوب تترجمه لغة الأرقام.
أرقامٌ أعجزت المخ البشري فيما قبل الصفر وما بعد اللامتناهي. فالعقل ليس تلافيف وأنسجة مرئية محسوسة، والمُدرك والمعلوم والمُستشعر تغوص في حيثيات لا تفسرها الذرات وموجات الكون، فماكنة تحريك الأشياء هي أكبر من كل الموجودات؛ مكتشفات بشرية، نظريات عوالم مخفية؛ هي روحٌ بقالبها الديني وطاقة قصوى عند البشر الماديين، لكنها في أعرافٍ أخرى ليست هذه ولا تلك بل هي كلمة عظمى أوجزتها القدرة القصوى بهذا الضوء المتلألئ المبهر لأولي الألباب:
لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار في بعد إنساني خارج حدود اللاهوت.
وأنا الفرد الواحد؛ الوجود الواحد؛ الذات الواحدة؛ هل أدركتُ ماهية الوجود الأكبر إدراك العقل الأعلى المنبثقة عنه تراكيب الإحساس الغارقة في بحر الروح المخفية، تلك العصية عن التفسير الرقمي الرياضي الفيزيقي.
أنا هذا الكائن المتناهي الصغر، الرقم الصفر، الجُسيم اللامرئي لست سوى رقم خافت في لانهائية الأرقام المنبثقة في الغبار الكوني. حدثٌ لحظي لا محسوس في عالم لا مُدرك إلاّ بحواس معرّضة للعطب الأكبر، وتاريخ سيزول ويتلاشى عند النسر الواقع أو عند أحضان الأندروميدا، ويبتلعه الضوء المحبوس في سجن الثقب الأسود الذي تتلاشى عنده كل قوانين الكون المحسوس، وما صنعته السببية وميكانيكا الكم، فلا زمان ولا مكان ولا طاقة في سدرة الأفق الأعلى، أفق الحدث.
في الدنيا الأرضية ولدت بتاريخ قمري أو شمسي أو رومي أو عبري في لحظة زمن تسجلها الأقوام بثقافات تقاويم وروزنامات معلَّقة على الحيطان، فالسببية أوجدت مخاليق الأفراد العليا والدنيا في رحلة غامضة لا مُدركة، مطموسة الأهداف.
كنت لا أعي شيئاً قبل شهقة الحياة الأولى فالعالم كله كان قبلي مخلوقاً ضبابي الأهداف وأنا الوافد الجديد الملقى في أتون الوجود الذي لم تُستجلى خفاياه. فهمي كان محدود الأذرع، نمت جمجمتي ونمت انسجتي وخلاياي وبها أدركت بعض مظاهر ما حولي فاستوعبت بعض خفايا العالم، هو كبير وعظيم ومترامي في التيرا والنانو فحتى رأس الدبوس هو أعظم مني بمليارات المرات بجانب أكبر جرم علوي.
ماذا لو لم أعي كينونتي الموصدة على الداخل وأدرك شساعة ما حولي.
إنه الواجد الأعظم لكون هائل خارج تغطية الذات الصغرى
ماذا نفعل هنا؟ في كون مبني على فرضيات واستقراءات عقلية وتجارب معامل تقريبية ومضاهاة، فالبصمات لا تتشابه أبداً وما تعلمناه ليس سوى تقريب التقريب. وجود معظمه غامض اما ما كشفه العقل البشري فلا يمثل شيئا أمام جبروت العلم المطلق.








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,604,741
- الأصابع البيضاء
- العاملة الصغيرة
- مخروط الزمن
- لا يفقهون تسبيحاً
- ومضة الحياة
- توأما السماء
- العقل الأعزل
- الفَيلسوفة الرّاقِصة
- متاهة الوجود
- أنثيات البحر
- بائع الكروت
- الأخرق
- هرطقات في مفهوم الوجود
- سيلُ العَرِم
- الهجرة نحو العالم الآخر
- بلاط الضوء
- بوّابة القيامة
- سماواتُ الغَسَق
- القيامة الآتية
- السرداب


المزيد.....




- تعيين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً لخارجية المملكة العربية ال ...
- الجزائر: توقيف رئيس تحرير صحيفة "لو بروفنسيال"
- تعيين الأمير فيصل بن فرحان وزيراً لخارجية المملكة العربية ال ...
- الجزائر: توقيف رئيس تحرير صحيفة "لو بروفنسيال"
- تجاوزن الإصابة والتوحد.. مراهقات حققن إنجازات تحت سن العشرين ...
- أعراض تنذر بالتهاب الجيوب الأنفية
- أزمة البريكست.. ما الذي يعطل خروج بريطانيا من الاتحاد الأورو ...
- 6 طرق للتخلص من بقع الجلد
- مزحة سخيفة.. مكالمة هاتفية خادعة لأديب إيرلندي بشأن جائزة نو ...
- الكهوف في عُمان.. مغامرات وسياحة علمية


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يحيى نوح مجذاب - أفق الحدث