أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - وديع العبيدي - ديوانُ السّبْعينيّاتِ/24














المزيد.....

ديوانُ السّبْعينيّاتِ/24


وديع العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6359 - 2019 / 9 / 23 - 15:08
المحور: سيرة ذاتية
    


وديع العبيدي
ديوانُ السّبْعينيّاتِ/24
(لِأجْلِهُمْ كانتِ الثّوْرَةُ)..
(1)
رَغْمَ أنّي سوفَ أحْكي
لَكِنّ روحي لَمْ تَكُنْ
غَيْرَ بِساطٍ.. بَسَطوهُ
قالوا لِلْعَامّةِ: هَيّا اجْلُسُوا
أعْطوهمُ الْقهْوَةَ في أكْؤسِها
ثُمّ قالوا.. وَقالوا
(2)
كَانَ جبريلُ يهُزّ الرّيحَ
أرْضُ اللهِ.. أرْضُ اللهِ
أرْضُ اللهِ مَاتَتْ..
أيَّ أرْضٍ تقْصُدونَ!
(3)
رَغْمَ أنّي سوفَ أحْكي
لَكِنّ ميلاديَ كَابْنِ الْعَدْلِ
حَيّاً.. سَحَقوهُ
وَضَعُوا الأْغلالَ في عُنُقِهِ
في كِلْتي يديه
بَصقوا في وَجْهِهِ عِشرينَ مَرّةً
حَشَروا الرّشّاشَ ناراً وَرَموهُ
صَنَعُوا مَنْ لَحْمِهِ خُبْزَ الْيَتامى
وَضَعُوا قَلْبَهُ في فَوْهَةِ مِدْفَعٍ
رَسَمُوا مِنْ دَمْعِهِ كُلَّ الْخَرائطِ وَالْحُدودِ
أشْرَقَتِ الشّمْسُ عَلى جَبْهَتِهِ
حَطّمُوها
وَضعُوها فوقَ خيْطٍ.. وَرَمُوها
كُلُّ مَا فيهِ غَدا تُرْبَاً.. رُغَاماً.. نَثَروهُ
إنّمَا دَمُهُ لَمْ يَفْتَأْ يُغَنّي وَيُغَنّي
كَافِراً بالقيْدِ
حُرّاً
فوقَ هَمَاتِ التّمَنّي
صَارَ لا شَيْءَ وَلَكِنْ
دَمُهُ ظَلّ يُغَنّي
أمّتي!
(4)
مثلَ روما
مثلَ يافا
مثل قلبي
مثلَ أرْضي.. تحْترقُ
مثلَ طفلٍ شَرّدَتْهُ الطّائِراتُ
وَجنينٍ خَنَقُوا فيهِ الْحَيَاةَ
لَمْ يَكَدْ يحْظى بِقُبْلَةٍ
نَظْرَةٍ
نَفْحَةٍ مِنْ بَيْدَرٍ
هَكَذا كَانَتِ الْمَأسَاةُ تُولَدُ
ألْفُ طِفْلٍ كانَ يُولَدُ
وَملايينٌ يَمُوتونَ.. وَلَكِنْ
لِمَاذا؟
(5)
لِمَاذا لَمْ تُفَكّروا
لِمَاذا يُسْحَقُ الأطْفالُ والشّيوخُ وَالنّساءُ
كيفَ يَغوصُ (السّونكي) في حَلْقِ شَهيدٍ مَاتَ
آهٍ .. لَوْ تُوقِظُ
ضَرَبَاتُ الرّأسِ في جِدَارٍ أمْلَسٍ
(الْوَعْيَ وَالشّعُورَ)؟
(6)
الْحُزْنُ وَالدّمُوعُ وَالأمْطارُ وَالْهَواءُ
أطْفالُنا.. آباؤنا.. نِساؤنا.. إخْوَانُنا
في البيدِ هَائِمُونَ
في الْهَمِّ غَارِقونَ
لِمَاذا هَكَذا نَعيشُ؟
لِأجْلِ مَنْ نَعيشُ هَكَذا؟
(7)
لِأجْلِهُمْ كَانَتِ الثّوْرَةُ!
(21 نوفمبر 1974م)
بعقوبا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,330,453
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/23
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/22
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/21
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/20
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/19
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/18
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/17
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/16
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 15
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 14
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/13
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/12
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/11
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/10
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/9
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 8
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/7
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/6
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/5
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/4


المزيد.....




- مايا دياب تثير ضجة بوصلة رقص مع سعد الصغير في السعودية
- الحوثيون: قواتنا جاهزة لشن هجوم استراتيجي
- وفاة جورجينا رزق.. النائب في البرلمان السوري
- لبنان.. -اللقاء الديمقراطي- يعلن مقاطعته للاستشارات النيابية ...
- السلطات السعودية تلغي -مدخل العزاب- و-مدخل العائلات- في المط ...
- لماذا اختارت رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة إثيوبيا لتكون ...
- حمدوك يكشف عن تسوية وشيكة مع ضحايا سفارتي واشنطن بكينيا وتنز ...
- المحطة الثانية بعد مصر.. هنية يصل إلى تركيا في إطار جولته ال ...
- المقريف: بين الكفر والانحطاط تراوح خطاب القذافي ولم يتردد بذ ...
- تحرير الجهاد المختطف واستعادة جماليته


المزيد.....

- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - وديع العبيدي - ديوانُ السّبْعينيّاتِ/24