أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - هيفاء الأمين : هناك فرق بين العلاقات الشخصية والعلاقات المهنية ..














المزيد.....

هيفاء الأمين : هناك فرق بين العلاقات الشخصية والعلاقات المهنية ..


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 6358 - 2019 / 9 / 22 - 06:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اجرى الحوار ـ شه مال عادل سليم
اثارحضورالسيدة (هيفاء الأمين )النائبة عن تحالف سائرون ورئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة النيابية في الاجتماع الذي عقد في يوم الثلاثاء المصادف 17 ايلو 2019 بحضور كل من النائب (الا طالباني) عضو لجنة العلاقات الخارجية ورئيسة تجمع البرلمانيات العراقيات و (د.حنان الفتلاوي) مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة و السيدة (دينا زوربا) ممثلة منظمة المرأة في بعثة الأمم المتحدة في العراق وبحضورالسيد امين عام مجلس الوزراء الاستاذ (حميد الغزي )في بغداد لبحث اهم القضايا والملفات المتعلقة بشؤون المرأة وعمل لجانها التابعة للأمانة العامة في مجال التنمية و التطوير ودعم المرأة الريفية و التمكين الاقتصادي لها وضرورة اعادة وزارة المرأة و تشكيل لجنة وطنية عليا لشؤون المرأة من خلال العمل المشترك بين الرئاسات الثلاث ومنظمات المجتمع المدني و النخب ...
أثارحضور ( الامين ) في الاجتماع المذكور جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة بعد نشر صورة جمعت بينها وبين كلًا من ( د. حنان الفتلاوي والسيدة الا طالباني ) .. , وانتقدت تعليقات رواد موقع التواصل الإجتماعي (الامين ) بشدة لظهورها مع (الفتلاوي) صاحبة نظرية ( 7 في 7 ) الطائفية وهي نظرية مشهورة عن لسان الفتلاوي، حيث طالبت بتحقيق التوازن في عدد القتلى قائلة باللهجة العامية: ( أريد عندما ينقتلون 7 شيعة ينقتلون كبالهم 7 سنة ) ..!!بمعنى أن( قتل أي شخص شيعي بسبب دوافع طائفية، يستدعي بالضرورة قتل شخص سني للأسباب نفسها ) , إضافة إلى إساءتها المتكررة ضد اليسار المتمثل بالشيوعي العراقي والحركة المدنية في العراق، متهمة إياها بترويج (السكر والعربدة) حيث صرحت قبل فترة وقالت :(المدنيون لم يحققوا إنجازاً سياسياً أو اجتماعياً، وكل ما فعلوه هو إطلاق تصريحات نارية)، وشككت في وقوف المدنيين خلف حركة الاحتجاجات ضد الفساد وسوء الخدمات خلال الأعوام الماضية في العراق، مشيرة إلى أن (الاحتجاجات كانت شعبية، وأن المدنيين حاولوا توظيفها لصالحهم) , وتابعت أن (الحركات المدنية، لو كانت لديها ثقة بنفسها وبجمهورها، لما دخلت تحت مظلة إسلامية) ، في إشارة الى تحالف المدنيين مع التيار الذي يقوده رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، متهمة المدنيين بـ(ركوب الموجة) ، وقالت إن (المدنيين لم ينجحوا في دعم تشريع قانون واحد تحت قبة البرلمان) وتصريحات كثيرة متشددة ومسيئة اخرى ...

ولمعرفة تفاصيل الاجتماع وسبب لقاء (الأمين ) بـ(الفتلاوي) , التقينا بالنائبة ( الأمين ) وسألناها عن سبب حضورها في الاجتماع المذكور :

اجابت (الأمين) : شكرا جزيلا لهذه الفرصة للحديث عن هذا الموضوع الذي اثير جدلاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ...
اولا اسمح لي ان اقدم نفسي ..انا (هيفاء الأمين )عضو مجلس النواب العراقي ورئيسة لجنة المرأة والأسرة والطفولة ومعنية بمتابعة كل ما يخص التشريعات والقوانين وتعديل القوانين والرقابة على السلطة التنفيذية وكل ما يخص مجال المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب , وايضا عضو في تجمع البرلمانيات العراقيات بمجلس النواب برئاسة السيدة ( الا طالباني ) ومعنا ايضا في السلطة التفيذية (د.حنان الفتلاوي) وهي مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة وهناك ايضا شخصية رابعة وهي السيدة( خانم لطيف) مستشارة الرئيس العراقي لشؤون الجندروالمجتمع المدني , اما الشخصية الخامسة فهي أمينة بغداد ( د. ذكرى محمد جابر علوش) التي ترأس اللجنة العليا للنهوض بواقع المرأة العراقية .
واضافت : نحن اليوم امام موضوع محوري يهمنا جميعا وهو إيجاد إطار وطني للمرأة من خلال العمل المشترك بين الرئاسات الثلاث ومنظمات المجتمع المدني والنخب وعليه ان هذه القضية المحورية تطلب منا ان نلتقي باستمرار بالامين العام لمجلس الوزراء وهو المسؤول المباشرعن ملف المرأة الاستاذ ( حميد الغزي) ومع بقية الزميلات , فالسيدة (الا طالباني) باعتبارها رئيسة تجمع البرلمانيات العراقيات بمجلس النواب , دعتني مثلما دعت الزميلات الاخريات ( د. حنان الفتلاوي , ود. ذكرى علوش , وممثلة الامم المتحدة السيدة دينا زوربا ) دعتنا الى مكتبها الخاص في بيتها وبحضور السيد( حميد الغزي ), لطرح ومناقشة ما اتفقنا عليه في لقاءاتنا السابقة مع الاستاذ ( حميد الغزي), وان تلك الصورة التي تجمعني بـ( د.حنان الفتلاوي والسيدة الا الطالباني ) تم التقاطها قبل بدء اللقاء حيث كنا بانتظار وصول بقية الزميلات ... !
تستمر( الأمين )في حديثها وتقول : بعد انتهاء اللقاء , نشرتُ الصور عبر صفحتي الرسمية على الفيس بوك ,والتي تضم المجتمعين من ضمنهم (السيد حميد الغزي , السيدة دينا زوربا , السيدة الا الطالباني , د. حنان الفتلاوي وانا هيفاء الامين ) , لااعرف لماذا تم التركيز على صورة واحدة فقط ؟
اختتمت( الأمين)حديثها قائلة : احب ان اقول من خلال هذا اللقاء للجمهور الذي يهتم بادائي واداء النائب الاخرالسيد ( رائد فهمي ), اقول لهم إن المساحة السياسة واسعة وتستوعب الجميع , ونحن نلتقي يوميا مع (الخصم )لنحدّد موقفنا ونطرح تصوراتنا حول كل قضية نختلف عليها او نتفق عليها .....!!
نحن نختلف في امور كثيرة مع الكتل والشخصيات في مجلس النواب , كما نختلف مع الذين عليهم اكثر من علامة استفهام في قضايا الفساد , فهل من المعقول ان نرفض التعامل معهم لاننا لانتفق مع مواقفهم السياسية ؟
اقول بكل صراحة ..إن مقاطعة الكتل والاشخاص بسبب ارائهم واختلافنا معهم في طروحاتهم غير صالحة للاستعمال في الحياة السياسية, كما يجب ان نفرق بين العلاقات الشخصية والعلاقات المهنية ...

انتهى
21ـ 9 ـ 2019












كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,012,906
- القائد الشيوعي عادل سليم
- ملاحظات على مقال الرفيق (حميد مجيد موسى) حول الأساس النظري ل ...
- ملاحظات على مقال الرفيق (حميد مجيد موسى) حول الأساس النظري ل ...
- ملاحظات على مقال الرفيق (حميد مجيد موسى) حول الأساس النظري ل ...
- ملاحظات على مقال الرفيق (حميد مجيد موسى) حول الأساس النظري ل ...
- ملاحظات على مقال الرفيق (حميد مجيد موسى) حول الأساس النظري ل ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة ا ...
- رأيين متناقِضَيْنِ في مسألة واحدة ....( 1 )
- الرفيق لبيد عباوي : خاتمة الانفال و(فخّ العفو ) ..!!
- الشهيد (معتصم عبد الكريم مصطفى )ضحية الغدر والخيانة
- (خفايا واسرار معركة قزلر)
- مكافأة الجلّاد على حساب الضحية
- في الذكرى السنوية لمعركة (كوري) ...لا لتشويه الحقائق
- فوز القائد الشيوعي (فاتح محمد ماج اوغلو) ...دروس وعبر
- قصة حقيقية ولكن اغرب من الخيال


المزيد.....




- مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- موفد فرانس24 إلى الحدود التركية السورية: وقف إطلاق النار هش ...
- مراسلنا: مقتل أكثر من 20 شخص بانفجار في مسجد شرقي أفغانستان ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة ...
- ماذا ينتظر إيرلندا الشمالية وفق اتفاق بريكست الجديد؟
- اليوم العاشر: خرق طفيف لاتفاق أميركي تركي بوقف النار لخمسة أ ...
- حيدر العبادي: العملية العسكرية التركية مجازفة خطيرة
- قصف متقطع وإطلاق نار شمالي سوريا غداة اتفاق تعليق القتال


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - هيفاء الأمين : هناك فرق بين العلاقات الشخصية والعلاقات المهنية ..