أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - تصوف ..














المزيد.....

تصوف ..


مظفر النواب

الحوار المتمدن-العدد: 6358 - 2019 / 9 / 22 - 02:11
المحور: الادب والفن
    






تصوف ..أنا شاهدتك مولاي
-------------------------------


كلُّ عامٍ سيدي
تخلُقُ ناساً للهوى
أجمَلَ مِن سابِقِهِم
وأنا تُنقِصُني في العامِ عامَينِ
لماذا كلما أنقَصتَني عُمريَ
يزدادُ اشتياقيَ عَبَقا؟
ليتَ مولايَ وقد قَطّرتَني
يفهمُ ما قطّرتَ مَن ذاقا
فأقصى السُّكرِ فَهمٌ
شَرَقَت نفسي بِفَهمي
كيف لَومي آخَرٌ
عاذِلٌ قد شَرَقا
أنا شاهدتُكَ
في مرآةِ دُنياكَ فأُسكِرتُ
فماذا لو تَكَرّمتَ
بلا أيِّ مرايا
أو حبيباً دلَّ
في زاويةِ المرآةِ مولايَ
سقانا مِن رُضابٍ رَمَقا
تَخجَلُ الأشياءُ
إن جاوزتُها دون التِفاتٍ
هل خَلَقتَ الحُسنَ
إلّا لاقتحام العينِ مولايَ؟
وقد تَسمَعُ عينايَ خبايا
لم تَصلها الشمسُ كالحلمِ
واندسُ مِن النهدينِ
حيث التَصَقا
وتَمَرَدتُ على أنشوطةِ الدنيا
فما أبدَعَ تركيبةَ رأسٍ
يرفُضُ الشَّتمَ
وقلباً يسكُنُهُ حُبُّكَ
فالحريةُ الكبرى فؤادٌ
أسَرَ العشقَ ورأسٌ أُطلِقا
فحاولوا صَيديَ بالنارِ
فأوحَيتَ لها
كوني سلاماً
فرَأَوا أن يَنثُروا مِن مُغرَياتٍ
ما لَهُ ميزانُ نجم الليلِ
قد مالا
فأسنَدتُ بِكَفِّ رأسي
كفّةَ الميزانِ مولايا
ليبقى كبرياءَ الكونِ
فَتّاناً كما قد خُلِقا
إنما إن جاءَني ذئبٌ
وفي عينيهِ جُرحُ العشقِ
والغربةُ والثلجُ
شَعَلتُ النارَ للضيفِ
تُرى يُمكِنُ يا مولايَ
غريبٌ يشتهي لحمَ غريبٍ
مِثلَ بعضِ الناسِ؟
مِمّن مِن لحمي أرادوا طَبَقا.



** مظفر النواب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,562,227
- كتابات بنفسجية
- تصوف
- من الرباعيات .. حيرة
- ثلاث لقطات كاميرا خفية
- مقدمة حزينة
- البلبل مات على هيئة إنشاد
- الظلمات الجليلة ..
- صديقي اعترف ...
- فراشة
- مجاملة ..
- ضوضاء ..
- من أنا ؟... ( لا أدعي الغابة .. )
- أوهام ديك الصباح
- معتمة روح الكون
- شتاء ..
- يا أيها الساقي العزيز
- عقد للايجار ..
- فى رثاء عبدالخالق محجوب
- مظفر النواب فى رثاء عبدالخالق محجوب
- المسلخ الدولي وباب الأبجدية


المزيد.....




- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...
- الرسم على الملح.. فنان يحوّل شواطئ البحر الميت لمعرض تشكيلي ...
- تريا الصقلي تطالب بإطلاق المسلسل التشاوري بخصوص حق مغاربة ال ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - تصوف ..