أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - فتش عن الاخوان …






المزيد.....

فتش عن الاخوان …


جلال الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6357 - 2019 / 9 / 21 - 15:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المثل الفرنسي يقول فتش عن المرأة Cherchez la femme ، بمعنى ان اي مصيبة تحدث اكيد للمرأة يد فيها بطريقة او باخرى او هكذا يتصور مطلقوا المثل ! وكذا نحن نقول ان اي مصيبة تحدث في منطقتنا فللاخوان فيها مخالب ! … لا ادري لماذا لا يدرك الاخوان بان السياسة والحكم ليست الملعب المناسب لهم ، لانهم ببساطة لا يحسنون اللعب فيه لانه ليس ملعبهم ؟ الم يؤسس البنا التنظيم على اساس دعوي ؟ لماذا لا تتركون السياسة وطموح الحكم وتكتفون بدعوة المسلمين للاسلام والمزيد من الاسلام حالكم حال بقية الدعاة الكذبة ؟! فالذي فعله الشاب محمد علي في ايام قليلة لم تستطيعون فعله خلال ست سنوات بالرغم من ردحكم وصراخكم في فضائياتكم الباذخة ليل نهار ، والسبب بسيط لايحتاج لجهد لمعرفته … الناس ملت وسئمت وجزعت وقرفت و و … من الدين و منكم … بعد خروج مظاهرات محدودة البارحة ، قام الاخوان بدور المرأة الرداحة ، المزغردة التي تشجع المقاتلين على الكر ايام العرب الاولى ! … طبعاً حاولوا احتواء محمد علي وكأنه انجاز من انجازاتهم ولكنه لم ينجر لالاعيبهم المكشوفة … حتى مشروعهم الاسلامي نظري ، فاشل لاعلاقة له بالواقع … فهم لايمتلكون تصورات واضحة لشكل الدولة التي ينشدون اقامتها وليست لديهم برامج لادارتها وهذا ما افشلهم فشلا ذريعا في اول تجربة حكم اقتنصوها في سكرة من الزمن … لنتسائل بموضوعية : هل سيتقبل الشعب المصري ثانية الاخوان بعد تجربتهم الاولى الفاشلة في الحكم والمآسي التي تلت ذلك ؟ اذ يبدو انهم يفكرون بالعودة لاسترجاع حقهم المسلوب كما يتوهمون وتصحيح الاخطاء التي وقعوا فيها ، وما اكثرها !! وكأن مصر فأر اختبار ! اما الحكم العسكري الذي تتباكون وتتظلمون بانه انقلب عليكم وخلع رئيسكم الفلتة ماهو الا رد فعل وليس فعل … رد فعل لفشلكم وسوء تدبيركم ، ماذا يفعل الجيش وهو يراكم تجرون البلد الى الهاويه بخرافاتكم ودجلكم وارهابييكم ؟ هل يترككم تسحبون اعظم حضارة انسانية عرفتها البشرية الى ظلمة الكهوف و عتمة الخرافة والدجل ؟ لم تمضي سويعات على استلامكم الحكم حتى استدعيتم كل الارهابيين الهاربين من وجه العدالة في العالم واستقبلتموهم استقبال الابطال من القرضاوي وانت نازل ؟!! واول شئ ناديتم به الشريعة ثم الشريعة ثم الشريعة على لسان رئيسكم وكأنكم تعيشون على كوكب لوحدكم دون شركاء ! … انتم سبب دمار العملية الديمقراطية التي ثار الشعب لاجلها ، ولم يثور الشعب على حكم حسني مبارك لياتي بكم الى الحكم ! … كانت تباشير الديمقراطية قد بدأت واضحة ، ولكن ماذا نقول لبعض البسطاء والسذج ممن توهموا بان بيدكم مفتاح الجنان على الارض وانتخبوكم طمعا بالقليل من المعكرونة و العدس ! … استغفلتم الديمقراطية المتسامحة بطبعها وخدعتم البسطاء و الطيبون من ابناء الشعب المخدوعين بشعاراتكم المزيفة و زبيباتكم المطبوعة على جباهكم ، وتصوروا ان اسلامكم هو الحل لمعاناتهم ومآسيهم . وما ان استلمتم الحكم حتى كشرتم عن انيابكم المستذئبة وهرولتم الى المسكين حسن شحاتة وقتلتموه ومثلتم بجثته على الطريقة الاسلامية وسحلتوا جثته وروعتوا اهله ، مدفوعين بكم هائل من الحقد والكراهية لكل من يخالفكم الرأي ، ليس لذنب اقترفه الا انه من طائفة غير طائفتكم المقدسة ! و اذا ؟! هل هكذا تدار الدول في القرن الواحد والعشرون ؟! ولو سمحت لكم الاقدار ان تستمروا في الحكم ، لااحد كان بامكانه ان يتنبأ بما كنتم قد خططتم لتفعلوه ، وكم حسن و حسن سيكون ضحية تعصبكم وعقولكم الارهابية المريضة والمتخلفة ؟ … لماذا لاتدركون بان الاسلام لا يصلح للحكم ولا انتم ؟!! لماذا توهمون الناس وانفسكم بان وصولكم الى الحكم هو ارادة الاهية خصكم الله بها لانكم اسلاميون ؟ هل الله الذي خلقكم لم يخلق غيركم من اديان وطوائف اخرى ؟ ام تتوهمون انكم هم هذه الخير امة التي اخرجها الله علينا وتحدى بها البشرية ؟!! مؤكد ان مصر وشعبها العظيم ، الطيب ، المثقف ، الواعي يستحق ارقى نظام ديمقراطي ، ليس بكثير عليه ! بل العكس …ولكنكم اوقعتموه بين فكي الرحى … انتم او العسكر !! … اخيرا : ستتشرف الديمقراطية بحكم مصر ان عاجلا او اجلا ، لان ارضيتها صالحة و ممهدة في عقول المصريين المثقفة ، الواعية ، المستنيرة وهي مسألة حتمية ، ستعم المنطقة كلها ولا خلاص الا بها ، لا تخدعوا انفسكم ، الشعوب وعت وادركت ما يفيدها وما يضرها … اذهبوا الى منابركم الدعوية وخذوا دينكم معكم ، وحلوا عن الناس ، و دعوهم يعيشون وكفى متاجرة بالدين ، وركوب الموجة كعادتكم فقد بلغ السيل الزبى !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,959,058
- بين التوكل والدعاء انحدرنا الى الحظيظ …
- اين هو الاسلام الصحيح ؟!
- الاخوان … و خرافة استاذية العالم !!
- التنوير … و عصى الدين في الدولاب !!
- الاخوان و عقدة الحكم …
- الصمت الفلسطيني …
- الغلو في التعاطي مع الدين …
- هل ما قبل الاسلام جاهلية ، ام ماذا ؟!
- ملك اليمين …
- تجديد الخطاب الديني … الى اين ؟!!
- العبودية في الاسلام …
- تهنئة الى الشعب السوداني الشقيق …
- هل فعلا نحن امة ضحكت من جهلها الامم ؟!!
- الاخوة الاعداء …
- تحذير من العودة اللامحمودة لداعش !!
- مآسينا مع الارهاب الاسود …
- هل الصلاة فعلا تنهى عن الفحشاء و المنكر ؟!
- ثقافة الحوار …
- حصة اللة في الغنائم !!
- هل التطبيع جريمة ام تحصيل حاصل ؟!


المزيد.....




- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - فتش عن الاخوان …