أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - علي الخزاعي - حسبي الله ونعمه الوكيل














المزيد.....

حسبي الله ونعمه الوكيل


علي الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 1553 - 2006 / 5 / 17 - 03:54
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ليس من الانصاف ولا من العدالة بقاء الوضع في عراقنا الحبيب على هذا الحال المؤلم , فالوضع يسوء يوما بعد يوم والمصائب تزداد وتتعقد وحال الناس في اسوء حال من حيث التعقيدات السياسيه والاقتصاديه والمعاشيه والخدميه والاكثر تعقيد الظروف الامنيه التي تتفاقم اكثر فاكثر والمبتلى الوحيد هو الشعب العراقي المسكين الذي يتلقى الضربات من كل حدب وصوب فالارهاب يشق طريقه في العراق وبدعم من المنظمات الارهابيه العالميه ومن دول الجوار سواء عبر الدعم المادي او المعنوي وتلعب اضافة الى ذلك اجهزة مخابراتها الدور الابرز في عمليات التخريب بهدف عرقلة المسيره السياسيه وعدم نجاح التجربه الديمقراطيه لمنع وصول رياحها صوب بلدانهم
وانفجار الهبة الجماهيريه للمطالبه بحقها الشرعي في الحياة ومشاركتها الفعليه في القرار السياسي وتحقيق مصيرها وبناء اوطانهم والاستفاده من خيرات الوطن لصالح شعوبها والقضاء بشكل نهائي على كل انواع الاضطهاد الدكتاتوري الطبقي والسياسي والاجتماعي وانهاء حقبة الانظمه الشموليه ,,,ولذلك نلاحظ تكالب القوى المعاديه للديمقراطيه في كل العالم لفشل التجربه العراقيه
اما في العراق ,,,فان الامور اخذت تتعقد اكثر بسبب المواقف المتعنته للكتل السياسيه والخلافات في داخل الكتله الواحده التي اصبحت من ابرز المعوقات في تشكيل الحكومه الوطنيه العراقيه ,حيث كان يفترض بهذه القوى السياسيه العمل الجدي من اجل تسهيل الامور الى اقصى الحدود وتقليص الفتره الزمنيه والتعاون مع السيد المالكي رئيس الوزراء المكلف لتشكيل الحكومه الجديده و من اجل انهاء المهمة التي لا مصلحة فيها غير مصلحة الشعب والوطن ,اما الاستمرار والتهديد بالانسحاب من المشاركه في التشكيله الوزاريه بحجة انها طائفيه او ان لامريكا يد طولا فيها ,فهذه اعذار مرفوضه جملة وتفصيلا لان الجميع وخاصة المشاركين في العمليه السياسيه يعرفون ان لامريكا دور في ذلك وقد ساهموا بجديه وبدون تردد ولكنهم يخفون الحقيقه الواضحه وضوح الشمس ولم يريدون قول الحق وهو انهم لم يحصلوا على مبتغاهم وما يطمحون اليه من وزارات حسب المزاج وتغليب المصالح الحزبيه الضيقه دون مراعات لمصلحة الشعب ,وهم الذين يدعون العمل من اجل الله والوطن والقوميه والعروبه و,,,الخ من شعارات اكل عليها الدهر وشرب واقول عليكم التفكير الجدي بمصلحة الشعب , عن حاضره و مستقبله والنظر الى ما هو عليه الان
!!!!! والا*** حسبي الله ونعمه الوكيل
16 / 5 /2006





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,558,624
- ( ابطال من بلاد الرافدين )
- ( بشت أشان ,,, مقبرة الشهداء )
- ( بشت أشان ,,, مقبرة الشهداء )
- ( منوعات سياسيه و تعليقات )
- المرأه وحقوقها المشروعه
- الديمقراطيه سبيل تحرر واستقرار الشعوب
- من يحقق مستلزمات نهوض الطبقه العامله ؟؟؟
- ما تجنيه الطبقه العامله في ظل الحكومه الطائفيه
- دروس و عبر
- اثق عندما
- !! يوم لا ينفع الندم!!
- ماذا بعد الجعفري؟
- ( ذئاب بشريه )
- وجه المقارنه بين الامس واليوم
- ابن امي التي لم تلدني
- ترمومتر التطور الحضاري
- الى غير رجعه
- الكرسي ,,,,, فاسد و مفسد
- مسمار......جحا
- اي وطنية هذه ؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى قصبة الجزائر
- -سانا-: مسيرات احتفالية في الحسكة السورية بإعلان تحرك الجيش ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- شاهد: مظاهرات هونغ كونغ تتحول إلى أعمال شغب
- مؤشرات أولية على تقدم ساحق لقيس سعيد في انتخابات الرئاسة الت ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- دور رئيسي للأسرة.. تعرف على أسباب وأعراض مرض الشلل الدماغي ل ...
- مع تصعيد العملية التركية.. ترامب يأمر بسحب مئات الجنود الأمي ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - علي الخزاعي - حسبي الله ونعمه الوكيل