أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - الصراعات تأكل استقرار الشرق الأوسط.














المزيد.....

الصراعات تأكل استقرار الشرق الأوسط.


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 17 - 15:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




السعودية خسرت كثيرا بضرب مؤسستها النفطية ..واليمن خسرت كثيرا على يد السعودية. النظام السعودي يهلك المنطقة ويدمرها .لانه نظام متشبث بالبقاء على رأس المنطقة ولم يشعر بأنه نظام فقد حيويته و انتهت صلاحيته ولم يعد بإمكانه أن يساير الأحداث والمستجدات العالمية ، انه يعتمد على آلية قديمة وحيدة هي استخدام المال في الهجوم والسيطرة على دول المنطقة ، من ناحية ودفع المال للامريكان للدفاع عن امن المملكة من ناحية ثانية.
لكنه دفع المال ولم يحصل الأمن. وعليه أن يستلم إشارات التغيير الواردة من رأس ترامب رجل المصالح الذي يمثل امبراطورية تسعى لاحتلال جميع الكرة الأرضية .و بهذا على كل لبيب ان يفهم محتوى الإشارات بانها تصدر حاجة أمريكا إلى مال سعودي دائم لفرض الحماية وأنها لا تعمل بزر يضغطه اصبع محمد بن سلمان لانها تراعي موازين القوى في الشرق الأوسط ، فليس من مصلحتها الاستمرار بالإنحياز العاطفي لطرف تقليدي ، اصبح ولائه مضمونا لأمريكا بسبب ضعفه وخوائه ، فالاحداث اليومية الساخنة أثبتت قوة إيران العسكرية والدبلوماسية مما يجبر أمريكا على سلوكيات موائمة لمعدل القوى ، لان الواقع يفرض عليها الحذر الشديد في التعامل مع الجانب الإيراني ،خوف أن تخسر مواقعا جديدة لها في المنطقة ..الرأي السديد الذي يتوافق مع تطلعات الإنسان العربي الذي خذله النظام الرسمي العربي يتجلى في تسيير الحلول المدنية والدبلوماسية والارتباط بمنطق بناء الدولة الحديثة باشتراطات ماكس فيبر لا بموروثات العقل السلطاني السائد. يجب الإيمان بدولة المواطنة واشتراطاتها القانونية ..وتوفير حاجات بنائها.
ويمكن أن يكون لمنطقة الخليج دور ريادي في تحريك بقية الجسد العربي والشرق اوسطي و تكون نقطة انطلاق لثورة حداثة في الشرق الأوسط ، على ان تكون قادرة وبشكل فوري على وقف الحروب المستعرة التي يقودها تحالف الخليج في اليمن و ليبيا. وقف الصراع مع ايران والجلوس الى التفاوض والتباحث في المختلفات ،والكف عن مشاريع التآمر والتجسس على العراق وسوريا ولبنان و اعن دعم الإرهاب وعن التحالف المخزي مع إسرائيل.. والاحتكام إلى قضايا الحاضر التي تخص التنمية والاقتصاد و السيادة والعلوم و التعاون على برامج مناهضة الفقر والتلوث البيئي والتخلف و التفاوت والأمراض الفتاكة و الأمية والكثير من معالم التدهور الحضاري .و الابتعاد عن تدوير خلافات التاريخ و منتجات العقم الفقهي .صار لزاما لدول الخليج أن تلعب دورا إيجابيا في المنطقة وان تتعرف على جوهر الحضارة العالمية فيما يخص القوانين والمعاهدات التي تعنى بحقوق الإنسان وحرياته وقيمته وحرية وكرامة الشعوب والنساء وأهمية نقل التكنلوجيا المتطورة إلى المنطقة بدل عن خسارة الموارد الكبيرة بشراء الاسلحة و قشور المظهر الخارجي للمدنية الغربية وصرفيات القمار والجنس . أن التوازن مطلوب بين عناصر المركبات الديموغرافية بالمنطقة ولن يأتي من دون إيقاف فوري للسلوك العدائي بين الجميع سواء كان على شكل نزاعات مسلحة ام نزاعات ديبلوماسية اوأمنية أو ايديولوجية اوثقافية .أن مصلحة انسان المنطقة تتطلب حلولا جذرية عاجلة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,123,244
- هذا ملعب ذاك ملعب
- يوم تضع كل ذات حمل حملها!!
- اراء بعوامل النهضة العراقية المؤجلة إلى حين.
- رأي في حق التظاهر الدستوري
- 14 تموز قراءة محايدة
- الحرب على ايران هي بحد ذاتها ارهاب..
- ابو ذر الغفاري المفتش العام الأول .. ومؤسس مبدأ الربط بين ال ...
- الكورد الفيليين على الشهادة ابدا، متى يترجل هذا الراكب عن خش ...
- الخادمتان : انوار كاشفة على الصراع للمخرج الكبير جواد الاسدي ...
- سرياليزم الحزن يمعيبر ولك عبرنا
- أول مدرسة للإنسان حضن أمرأة
- إلا الثقافة ..فهي لا تحتمل المصالحة
- الذي راح ولا يأتي
- سيرة نحو الضفاف
- كشوفات الثابت والمتحول في زيارة ترامب القصيرة الى العراق.
- التشكيلي العراقي طالب جبار مؤرخا في لوحته (الطريق الى الحسين ...
- احسن خيارات الرئيس عبد المهدي تحت نيران الفيس بوك..!!
- قليلا عن حاكمنا الجديد..الفدائي الاخير.
- اسماء حية لشوارع تكاد ان تموت.
- داود المقراطي..قصة ميساني حامل للحقيقة


المزيد.....




- سر الـ-ديجا فو-.. هل تشعر أن بعض المواقف حدثت من قبل؟
- أبي أحمد يوجه رسالة غير مباشرة لمصر: -لا قوة ستمنعنا من بناء ...
- لبنان: المتظاهرون في الشوارع مجددا رغم قرارات الحكومة الإصلا ...
- لحظة ضرب إعصار مدمر مدينة دالاس الأمريكية
- مصدر: ناسا تنوي حجز مقعد آخر في -سويوز-
- شاهد: تاكسي "فولوكبتر" يحلق بك في سماء سنغافورة هر ...
- جونسون يهدد بسحب اتفاق بريكست من البرلمان والدعوة لانتخابات ...
- إرتباك سياسي في إسرائيل بعد فشل نتنياهو في تشكيل حكومة وهاجس ...
- -قنوات اتصال- في السر.. وفي لقطات علنية الأسد يهاجم -اللص- أ ...
- تنصيب امبراطور اليابان ناروهيتو في مراسم تراثية


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - الصراعات تأكل استقرار الشرق الأوسط.