أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سفيان بوزيد - شيوعي متشددّ مهندس مرور قيس سعيد الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية














المزيد.....

شيوعي متشددّ مهندس مرور قيس سعيد الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية


سفيان بوزيد
(Soufiene Bouzid )


الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 17 - 01:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حالة من الذهول اتسمت بها نتائج انتخابات الرئاسة التونسية السابقة لأوانها التي انعقدت يوم امس 15 من سبتمبر 2019 بالجمهورية التونسية ،فحسب شركات سبر الأراء حققّ السجين بتهم قضايا فساد مالي و تبيض اموال و تهرب ضريبي نبيل القروي 15.5 % و حقق منافسه الاستاذ الجامعي قيس سعيد نسبة 19.5 % في مفاجئة صعقت الجميع خاصةّ و ان الاخير لم تدعمه احزاب علانيّة ، كما يعتبر فوز قيس سعيد فوزا على اللوبيات المالية الممولّة للكثير من الاحزاب السيّاسية .
المثير في فوز استاذ القانون قيس سعيد ان مدير حملته من اكثر الشيوعيين تشددّا و هو من قيادات الوطنيون الديمقراطيون (كانوا مشهورين بكنية وطد الحقوق) ومن رموزهم عزالدين مطّة والطيب العقيلي، ويوسف الأحمر، ويعتبر هذا التيار الذي قاده تاريخيا رضا شهاب المكي (رضا لينين) أحد اهمّ معاقل التنظير داخل اليسار، رغم قلة عدد عناصره قياسا للوطج
بعد الثورة اسس مجموعة قوى تونس الحرةّ و هو من الجيل الذي دخل الجامعة في اواسط الثمانينات حيث لم يزل اليسار الماركسي يحتفظ ببعض عنفوانه ، رضا المكي او رضا لينين هو احد رموز اليسار التونسي و اسس الى جانب رفاقه مجموعة تفكير و عمل اطلقوا عليها "قوى تونس الحرة" و الاستاذ رضا لينين هو ابن يسار الثمانينات اين انبثقت تفريعات تنظيمية للمدارس الفكرية الشيوعية الكبرى، الستالينية والتروتسكية والماوية…
كما ان رضا لينين من ابرز منظريّ حكم المحليّات فهو ينادي بنظام "ديمقراطي مبادرة حرة" حيث يحتوي النظام على منظومة :
-توفر صلاحيات واسعة للبلديات و الجهات
-اختار المركز برصد التوجهات الكبرى
-امتناع الدولة عن مصادرة مبادرة القطاع الخاص
-تطور شبكاة الجمعيات التنموية و الجمعيات الاهلية حتى تصبح نافذة و قادرة على تصور التشاريع الجديد
و يتفق رضا –لينين – مع قيس سعيد على ان هذا النظام الديمقراطي في حاجة الى دولة اجتماعية تضمن المرافق الاساسية للمواطنين التونسيين و تضبط نظاما جبائيا عادلا يراعي التوازنات بين الفئات و التوازنات بين الجهات ، كما انهما يعتبرا ان على الدولة ان تصوغ تشريعا جديدا يتخلص من كافة امتيازات الادارة و ان تبادر بوضع الكفاءات و ذوي الخبرات من الشباب في مواقع الادارة و الاقتصاد ، كما عليها ان تحمي حق المعرفة و حق التمدرس
و الملاحظ ان برنامج الاستاذ قيس سعيد مستمد في اغلبه من من المنظرّ رضا لينين : فحظوظ المبادرات الحرة على مستوى هياكل الدولة
-الهيئات العامة و السلط العمومية الضامنة للتعبير الحرّ لادارات المواطنين
-التشاركية الحقيقية في تسيير ادارة المؤسسات
-تحرر و انتعاش هيئات المجتمع المدني
-استقلال القضاء و حرية الصحافة
و هذه الارادات تتشكل فعليا داخل مجالس شعبية في مستوى القرى و البلدات و الجهات و كذلك في المستوى الوطني و حيث ان هذا التوجه اللامركزي للحكم لا يكتمل الا اذا توفرت ثلاثة شروط اساسية لدى عمل هذه الهيئات
1- ان تشكل هذه الهيئات فضاءات لمدوالات حقيقية حول الشأن المحلي او الجهوي او الوطني
2- ان تكون هيئات تتمتع بسلطة القرار
3- ان تكون رقابية على كل الهيئات التنفيذية في كافة المستويات
اما التشاركية الحقيقية في تسيير ادارة المؤسسات فتشمل كافة المؤسسات العمومية و الخاصة و كذلك ادارة الوظيفة العمومية اذ بفضلها يتمكن العمال و الموظفون في رسم سياسة هذه المؤسسات و خططها الانتاجية و طاقتها التشغيلية و مدى احترامها لمقتضيات البيئة كما يمكن التشارك في الادارة و التسيير من فرض رقابة على كل محاولات اغلاق المؤسسات و فرارها من محيطها الى جهات و بلدان اخرى بغاية البحث عن اليد العاملة الرخيصة بعد ان تكون الدولة الاجتماعية قد وفرت ظروف الاستقرار و الاستثمار الدائم و الناجح ، كما ان انتعاش هيئات المجتمع المدني و تحررها عليه ان يشمل اولا كافة المنظمات النقابية و الهيئات الحقوقية و الجمعيات التنموية و الثقافية و يتطلب ذلك استقلاليتها و حريتها بعيد عن هيئمة الاحزاب السياسية .
كما يعتقد رضا لينين و قيس سعيد انه من حيث الطبيعة الاجتماعية للدولة فانهما يعتقدان ان المرحلة الحالية للثورة لا تطلب من الدولة ان لا تاخذ مكان القطاع الخاص و ان لا تهيمين على عمليتي الانتاج و التوزيع حتى على لا تكون الدولة مؤممة للمؤسسات الاقتصادية للقطاع الخاص كما انهما يدعوان الى عدم تخلي الدولة عن دورها الاجمتاعي في تهيئة بنية تحتية في مجالات حيوية اهمهما :
تامين المعرفة و توفير الصحة و التغطية الاجتماعية و البينية التحتية من الطرقات و خدمات عامة عمن ماء ماء و كهرباء و تطهير و تامين حاجيات المواطنين الاساسية و تطوير التشريعات الجبائية و الرقابية على مؤسسات الانتاج و التوزيع علاوة على تحرير التجارة الداخلية و الخارجية و حماية السوق الداخلية ، و تمكين الفلاحين المعدمين من التصرف في الاراضي بما يضمن مردودية حقيقية لوحدات الاستغلال الفلاحي و فصل البنك المركزي عن السلطة التنفيذية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,740,002
- اطلاق التنسيقية المحلية بجبنيانة مساندة لمرشح الانتخابات الر ...
- السودان يصنع تاريخه : و اشرق شمس الدولة الديمقراطيّة المستدا ...
- صفقة القرن و القرون النّامية على رؤوس العرب
- تضامنا مع الاستاذ العياشي الهمامي لا للكذب وتشويه الحقائق: ا ...
- تونس على الخطى ...كيف دمر الصندوق الدولي الصومال ؟
- من قميص -فضيلة- الى -الفولارة- : قصص تحكي نضالات المرأة التو ...
- تونس : و تدفع ضريبة الدم في سبيل توفير لقمة العيش : وفاة 12 ...
- عمّال الشركة التونسية للكهرباء و الغاز يناضلون لانقاذ شركتهم ...
- جبنيانة : التوجه نحو تفعيل الإضراب العام بالمعتمدية
- شباب المقاومة بجبنيانة ينطلق في سلسلة تحركات ضدّ الارهاب الب ...
- جبنيانة : احتجاجات عنيفة على اثر مقتل شاب في مطاردة امنية تت ...
- مشائخ تونس ...لماذا لم تحرمّوا ؟
- جبنيانة : حلف الشرّ و النفاق الندائي النهضاوي يسعيان لحلّ ال ...
- الاضراب العاّم : ليتحملّ الأزمة المتسببوّن فيها !
- حملة شعواء ضدّ حزب العمّال التونسي : ليحيا الحزب ، حزب الشعب
- قيادات أمنية قريبة من حركة النهضة تسعى لإتلاف وثائق تدين الت ...
- مبروك النصر لعمال تونس : حكومة الصندوق الدولي ترضخ لنضالات ع ...
- بمناسبة الامطار الاخيرة :أجراس الحساب قد حانت ايها المسئولون ...
- تونس : تواصل انتهاك الحريّات الفردية :تهمة الوقوف تحت الحائط ...
- عدد الجياع في العالم يزداد ، النظام الرأسمالي يقوم بتجويعنا ...


المزيد.....




- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- حديث ترامب عن أردوغان يتغيّر بعد -تعليق نبع السلام-
- مصر على سطح القمر بمشروع -أنا عايز أعيش في كوكب تاني-
- -المدينة الضائعة- تظهر أخيراً..وهنا موقعها
- جونسون سيبدأ معركة صعبة لإقناع البرلمان بإقرار الاتفاق بشأن ...
- الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات ضد تركيا على خلفية أعمال ا ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...
- ترامب يفتح جبهة حرب تجارية جديدة ويفرض رسوما جمركية بقيمة 7, ...
- شاهد: الجيش الروسي يطلق صواريخ بالستية في تدريبات عسكرية بحض ...
- سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي ترك ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سفيان بوزيد - شيوعي متشددّ مهندس مرور قيس سعيد الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية