أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها














المزيد.....

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها


التيتي الحبيب
(EL TITI EL HABIB)


الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 16 - 17:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من وحي الاحداث 324


حاجة المجتمعات الى اليد العاملة قادت الى تبني سياسات ونظم فكرية وقانونية واخلاقية لتنظم الانجاب والسياسة الديمغرافية.
مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن وبعد ان تم تقسيم العالم وخضعت كل منطقة لدولة رأسمالية عظمى ظهرت نظريات وسياسات تهتم بانتاج قوة العمل او اعادة انتاجها وفي هذا الاطار أصبحت المرأة هي مركز اهتمام هذه السياسات وكل البنية الفوقية لانخا هي المصنع الكبير لانتاج قوة العمل اصبحت المراة محاطة بترسانة من القوانين والاجراءات ومحاطة بكل الترسانة الايديولوجية لتجعل منها مصنعا منضبطا للمخطط الانتاجي لا يخرج عنه او يعرقل الانتاج. لقد تراوحت مواقف وسياسات الراسمالية من التشجيع على الانجاب واحاطته بكل القداسة الى مواقف وسياسات الحد من الانجاب اما اكراها او ترغيبا او شن الحروب وترك الاوبئة والافات تقضي على النسل حتى يحصل التوازن الديمغرافي الذي نظر له “علماء” مشهورون وعلى راسهم مالتوس.
لم تخرج المؤسسة الدينية سواء كانت يهودية او مسيحية او اسلامية عن هذا الاهتمام بالمرأة.فزادت هذه المؤسسة من تشديد القبضة على المراة واعتبرتها قاصر تستوجب المراقبة والولاية عليها وتستحق حتى ان تكون ملكية المجتمع والرجل. شددت المؤسسة قبضتها على المراة وجعلت امكانية ثورتها شبه مستحيلة وقد ترمى بالكفر والزندقة والسحر.
في هذه المجتمعات يعتبر الكلام عن حرية المرأة وإمكانية الاستفادة منها كلام ينقصه الكثير من الواقعية ومن الوضوح. المرأة – المصنع هي مهمة محددة ولا يمكن للمجتمع أن يقبل غير ذلك. في أقصى الحالات يمكنه إدخال تعديلات هنا أو هناك لتجنب تعطل المصنع أو تفادي ثورة المرأة وأخذها مصيرها بيدها. وليس من الاعتباط او الصدف ان تشتغل الالة الراسمالية لتشييء وتبضيع المراة وذلك لتجقيق هدفين الاول ابقاؤها في وضعية البهيمة او الانسان الغير عاقل والثاني استغلالها كمستهلكة للبضائع التافهة.
هناك العديد من محاولات الخروج من هذا الوضع فتشكلت الحركات النسوانية او الحقوقية الخاصة بالمرأة لكنها بقيت على الهامش ونتائجها مثل نتائج هروب العبيد من مزرعة او ضيعة سيد للالتحاق بمزرعة سيد آخر. إن تحرر المرأة مرهون بثورة اجتماعية تقضي على الملكية الخاصة لوسائل الانتاج وعلى تقسيم المجتمع إلى طبقات وكل أشكال تقسيم العمل وعلى تقسيم المجال بين البادية والمدينة. عند اسقاط هذا المجتمع تسقط معه كل النظريات والمعتقدات التي تسخر المرأة الى مجرد مصنع للانجاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,363,079
- من يستحق النصب التذكاري حقيقة
- في دكرى تأسيس منظمة إلى الأمام
- الثورة السودانية ودرس الجبهات
- الشعوب ودرس الثورة
- الثورة السودانية والحصار الاعلامي
- القتل العمد
- البيجيدي يتقن دور المهرج البليد
- حراك آكال او نهوض المغرب المهمش
- في الاستلاب
- الدولة البوليسية قد تركب رأسها
- درس الثورة والدولة
- في منع الطبقة العاملة من قيادة الثورة.
- مؤشر 20% و80%
- والي بنك المغرب يدخل على الخط
- أبواب مشرعة… أبواب مغلقة
- العمل النقابي يمكنه أن يخرج من عنق الزجاجة
- اذا كان النظام يستقوي بعلاقاته الدولية فما عساه ان يفعل شعبن ...
- لبناء الحزب المستقل للطبقة العاملة لا بد من شحذ سلاح النظرية ...
- لماذا نقول بتوسع الطبقة العاملة؟
- في السودان فرضية السلمية في الامتحان


المزيد.....




- السعودية تدعو مواطنيها للإسراع بالتواصل مع السفارة تمهيدا لم ...
- المتظاهرون يقطعون الطرق المؤدية إلى مطار بيروت الدولي
- البيت الأبيض: تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا سيستغرق بعض الو ...
- أردوغان: يمكن لروسيا أن تقود مبادرة لتحقيق السلام غربي الفرا ...
- وزيرة الداخلية اللبنانية للحرة: جميع الاحتمالات مفتوحة أمام ...
- زيارة الأربعين: ملايين الشيعة يتوافدون إلى كربلاء
- ملك الأردن: تحسين الواقع المعيشي للمتقاعدين العسكريين أولوية ...
- البرلمان الليبي في القاهرة... رسائل سياسية مرتقبة لمؤتمر بر ...
- بوتين يزور السعودية والإمارات ودخول الجيش السوري إلى منبج... ...
- برلماني لبناني: من الممكن تغيير الحكومة وتعيين أخرى غير مسيس ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها