أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - السعودية وكابوس حرب اليمن!














المزيد.....

السعودية وكابوس حرب اليمن!


كاظم ناصر
(Kazem Naser )


الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 16 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قامت القوات اليمنية التي يقودها الحوثيون بتنفيذ ضربة جويّة صباح السبت 14 / 9 / 2019 أسمتها " عملية الردع الثانية "عبر إطلاق عشر طائرات مسيّرة ضربت مصفاتي نفط " بقيق " و " خريص " في أقصى شرق المملكة العربية السعودية كرد مباشر على عمليات القتل والقصف والتدمير التي يقوم بها التحالف " العربي الإسلامي " الذي تقوده السعودية ضدّ الشعب اليمني الأعزل منذ خمس سنوات، وأثّر هذا الهجوم الحوثي الجديد على إنتاج 5 مليون برميل من النفط في اليوم، أو ما يعادل نصف إنتاج المملكة حاليا. ويذكر ان عملية " توازن الردع الأولى " نفّذها سلاح الجو الحوثي في السابع عشر من آب الفائت بعشر طائرات مسيّرة، قطعت مسافة أكثر من ألف كيلو متر، واستهدفت حقل ومصفاة " الشيبة" التابعة لشركة أرامكو بالقرب من الحدود الإماراتية.
الحوثيون نجحوا في ضرب التجمّعات العسكرية في المدن والقرى الحدودية السعودية، وفي قصف المطارات والقواعد العسكرية في مناطق مختلفة؛ ولهذا فإن الضربة الحوثية الجديدة لم تكن مفاجئة، وتتماشى مع صمودهم وجهودهم بنقل المعركة إلى العمق السعودي، وضرب المؤسّسات الاقتصادية الحيوية وفي مقدمتها منشآت النفط التي تعتبر الركيزة الأساسية لاقتصاد المملكة.
الهجمات على منشآت أرامكو في " بقيق وخريص وشيبة "أرعبت القادة السعوديين والخليجيين والأمريكيين، وأظهرت صلابة الحوثيين وقدرتهم على التحدي والصمود والرد الموجع، ووضعت السعودية في مأزق خطير بسبب تداعيات هذه الحرب التي أفقدتها مصداقيتها، وأرهقتها اقتصاديا، وأثبتت فشلها هي والدول المشتركة معها في حسمها لصالحها.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ندّد بالهجوم، وقال إنه يؤثر سلبا على الاقتصاد الأمريكي والعالمي، وهاتف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وأكد له استعداد الولايات المتحدة للتعاون مع المملكة بكل ما يدعم أمنها واستقرارها؛ لكنه كتاجر انتهازي لا يفكر إلا في مصالح بلاده وأمن ومصالح إسرائيل، اعتبر الهجوم فرصة مناسبة لمزيد من الضغط على حكام السعودية ودول الخليج وابتزازهم، وقال بصراحة واستعلاء أكثر من مرة " ادفعوا لنا ثمن حمايتكم "، وأخبرهم سرا وبطرق غير مباشرة أن أمريكا تدعم حروبهم ما داموا يشترون أسلحتها، ويقتلون وتدمّرون بعضهم بعضا، ولا تهمّها طبيعة أنظمتكم الديكتاتورية، ولا يهمّها ظلمهم لشعوبهم ورأي شعوبهم فيهم؛ وتبني سياستها وتعاملها معهم لحماية النفط وخدمة مصالحها في المنطقة، وحماية إسرائيل ومساعدتها في التوسع، ومحاربة إيران أو أي دولة تحاول ان تطوّر قدراتها العسكرية والاقتصادية وتنتهج سياسات معادية لها ولإسرائيل.
الهجمات الأخيرة على السعودية دلّت بوضوح على أن الجيوش الخليجية والأمريكية ودول " عاصفة الحزم " عاجزة عن حماية السعودية من الحوثيين، وان الحرب في اليمن أصبحت كابوسا يؤرق حكام السعودية " ويهدد نظامهم، وان أمريكا لن تفعل لهم شيئا وستخونهم كما خانت غيرهم!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,559,690
- يتحالفون مع نتنياهو ويستنكرون نواياه بضم المستوطنات والأغوار ...
- ترامب، وكوشنر، وبيركوفيتش وسياسة الخداع والاستهتار بالدول وا ...
- الدولة الأردنيّة وتجاهل إرادة الشعب
- أعداء حزب الله اللبناني شهود على وفائه ومصداقيّته
- جرائم قتل النساء العربيّات التي يسمّونها - جرائم شرف -
- حكومات رامي الحمد الله: فشل وفساد
- المؤامرات ضدّ الأمّة العربيّة صناعة عربيّة
- الصهاينة يخطّطون لترحيلنا من غزّة والضفة ونحن نزداد انقساما ...
- الهان عمر ورشيدة طليب وكشف حقيقة إسرائيل للشعب الأمريكي
- موجة الإساءة لشعب فلسطين العظيم تصل السعودية!
- الدولة الفاسدة تعلّم الشعب الفساد
- جاريد كوشنر والضحك على ذقون العرب
- الصهاينة يصلّون ويرقصون في القدس وعواصمنا وأماكننا الأثرية! ...
- كسّاب العتيبي! من أنت لتنكر قداسة المسجد الأقصى؟
- الشعب العربي وعقدة الخوف من الدولة
- نحن أمّة عربية مُوَحَّدةٌ!
- السعودية تدفع مئات المليارات من الدولارات ثمن أسلحة وتستنجد ...
- هل نحن في بداية صحوة عربية قوميّة وحدويّة؟
- عضوات الكونغرس الأمريكي الأربع وترامب وإسرائيل
- إلى متى ستستمر هذه الخلافات الفلسطينية – الفلسطينية البغيضة؟


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى قصبة الجزائر
- -سانا-: مسيرات احتفالية في الحسكة السورية بإعلان تحرك الجيش ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- شاهد: مظاهرات هونغ كونغ تتحول إلى أعمال شغب
- مؤشرات أولية على تقدم ساحق لقيس سعيد في انتخابات الرئاسة الت ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- دور رئيسي للأسرة.. تعرف على أسباب وأعراض مرض الشلل الدماغي ل ...
- مع تصعيد العملية التركية.. ترامب يأمر بسحب مئات الجنود الأمي ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - السعودية وكابوس حرب اليمن!