أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناصر عجمايا - كلمة الأتحاد الكلداني الأسترالي بمناسبة اليوبيل الذهبي لصوريا



كلمة الأتحاد الكلداني الأسترالي بمناسبة اليوبيل الذهبي لصوريا


ناصر عجمايا

الحوار المتمدن-العدد: 6352 - 2019 / 9 / 15 - 18:53
المحور: كتابات ساخرة
    


كلمة الأتحاد الكلداني الأسترالي بمناسبة اليوبيل الذهبي لصوريا
القتيت في التأبينية بذكراها الخمسين في قاعة عمانوئيل خوشابا بتاريخ 15-9-2019.
الحضور الكريم
أسمحوا لي أن أحييكم لحضوركم وتواصلكم معنا في كل مناسبة قومية ووطنية وأنسانية.
هذه المناسبة الأليمة الفاجعة الدامية، نحييها كل عام، أحتراماً وتقديراً لشهدائنا وجرحانا وعوائلهم، ولشعبنا الكلداني وجميع المسيحيين برمتهم.
كلنا يعلم، الحادثة الدامية الواقعة، قبل خمسون عاماً، لم تكن عفوية وتصرف فردي من قبل العسكر(الضابط عبد الكريم الجحيشي) فحسب، بل كانت رسالة واضحة للكلدان والكرد معاً، رسالة السلطة الفاشية الهمجية الأرهابية لشعب أعزل، تم أبادته جماعياً وبشكل وحشي لامثيل له في العالم، منتهكاً قيم الدين والأخلاق والطفولة والمرأة والأنسانية جمعاء.
وبسبب تلك الحماقات الأجرامية، يتواصل اليوم مسلسل الأرهاب ضد شعبنا الكلداني خاصة والمسيحي عامة، دون وازع ديني ولا ضمير أنساني، يمارس ضدّ شعبنا الكلداني المسالم، ليتم قتله وتغييبه وهجره من دياره العامرة الى شتات العالم المتنوعة.
الجرائم المتواصلة والمستمرة لم تتوقف يوماً، في القرنين الماضي والحالي، مستهدفين المسالمين والمستضعفين في غياب القانون والنظام، في ظل الظلم والفقر والحاجة والعوز لعموم شعبنا المسالم بجميع مسمياته الأصيلة، ومع كل هذا وذاك، نحن لازلنا نغيّب وجود الآخر علناً، وهي حالة مقززة للنفس الأنسانية السمحاء، متمنين مراجعة الذات بالتسامح وأحترام الآخر المختلف معنا للصالح العام.
شكراً جزيلاً لسماعكم.
منصور عجمايا
رئيس الأتحاد الكلداني الأسترالي في ملبورن-استراليا
15-9-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,742,725
- الذكرى السادسة والخمسون لأستشهاد المناضل البطل كوريال قينيثا ...
- رحلتي والعائلة للعراق المحتل!!
- الأول من أيار عيد العمال العالمي
- الزميل بهنام جبو كما عرفناه!!
- كلمة رئيس الأتحاد الكلداني الأسترالي في ملبورن بمناسبة أحتفا ...
- أتحاد النساء الديمقراطي العالمي، بمناسبة 8 آذار عيد المرأة
- أستيقضوا قبل فوات الأوان!!
- حياة أليمة!
- العراق في العهد الجديد الى أين؟!
- رأي وموقف من خلال المفارقات!!
- هل البرلمان العراقي سيتجاوب بالأيجاب مع رسالة الكاردينال ساك ...
- مهام القوى اليسارية والوطنية العراقية آنياً!!
- المرأة والرجل الى أين؟!
- حكومة عبد المهدي الى أين؟!
- الكلمة التي القيت بمناسبة الحفل التأبيني لشهداء صوريا 49!!
- الذكرى الأولى للأستفتاء حول تقرير مصير كوردستان العراق!
- كلمتنا بمناسبة حفلة عيد الأب في قاعة مونيليزاملبورن
- أستيقظ أيها الكلداني قومياً ووطنياً وأنسانياً!!
- الكيل بمكيالين لصالح من؟! والضحك على من يا أستاذ كيكي؟!
- لماذا التغيير في العراق بات قاب قوسين وأدنى؟!


المزيد.....




- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناصر عجمايا - كلمة الأتحاد الكلداني الأسترالي بمناسبة اليوبيل الذهبي لصوريا