أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - نضال نعيسة - عار وزارة الثقافة ومؤسسة السينما














المزيد.....

عار وزارة الثقافة ومؤسسة السينما


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 6352 - 2019 / 9 / 15 - 01:27
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


بغض النظر عما جاء بالفيلم المقصود "دم النخيل" صاحب الضجة والمثير للجدل والذي لا يمكن استعراضه ها هنا لأسباب أخلاقية ومهنية جدا وكي لا يساء فهم ما سيرد أدناه، لكن لا بد للمرء أن يتساءل والحال:

أليس من الواجب والأخلاق والمهنية والوطنية أن يستقيل وزير الثقافة ومدير المؤسسة العامة للسينما والمخرج فوراً، وأن يتم التحقيق معهم ويقدموا لمحاكمة علنية بسبب جهلهم المعرفي وفشلهم المهني جميعا وعجزهم بالمطلق عن إخراج فيلم ووتقديم وجبة فنية دسمة وشهية للجمهور وشرح فكرة بسيطة للرأي العام لا تتطلف هذه الجلبة والمعمعة؟ هل من المعقول أن هؤلاء، بأسمائهم ومهامهم وتاريخهم، لا يتقنون عملهم المناط بهم والمهام التي ينبغي القيام بها وتنفيذها بمهنية وتقنية وأمانة؟ والسؤال بناء على أي اعتبار تم تعيينهم بمناصبهم؟ وبأي حق يتقاضون رواتبهم وينفقون من أموال الشعب؟ والأهم هل بقية الوزارات والمؤسسات بنفس السورية؟ والأخطر من هذا وذاك هل ستبقى نفس المعايير الفاشلة في توزير وتوظيف وتعيين الفاشلين والخائبين ومتعوسي الرجاء غير المؤهلين وعديمي الكفاءة في مواقع هامة وحساسة بالدولة؟

من كم يوم فقط، وبمناسبة ما يسمى بمعرض الكتاب على ما أعتقد، وهو مناسبة استعراضية فاشلة ككل مناسباتهم، كان وزير الثقافة القرشي، ما غيره، يتباهي بغزو واحتلال قريش لسوريا وتدمير تراثها الحضاري والإنساني بعد الاحتلال العربي الإسلامي وطمس ثقافة سوريا القديمة وحضاراتها لصالح قطاعي الطرق وقاطعي الرقاب وكان يتغنى بتلك الجرائم ويعتبرها تراثاً حضارياً عظيماً كما جاء في كلمته ويطرب للسفاحين والقتلة والسباة الذين أتوا على الأخضر واليابس ومحوا تاريخ سوريا الإنساني الرائع من الوجود...من يحمل هذا الفكر النتن المعفن المصدي لن يستطيع بالمطلق تقديم أي شيء إنساني ووجداني يصفق له الجميع...وهنا نتساءل ألا ينبغي أن يكون وزير الثقافة معبراً وممثلاً لكل الثقافات السورية ولا يتكلم وينطق ويمثل ثقافة يتيمة جرباء تئن المنطقة من وطأتها من 1400 عام ويمجد جرائمها وانتهاكاتها ضد الإنسانية؟
قد لا تهم الجزئيات الإشكالية التي وردت بالفهم، وربما تم تضخيمها، وهذا قطعاً قد يكون موضع مساومة ولعبة إعلامية كالعادة نحذر منها ولا نريد لعاقل أن يقع بشراكها، لكن القضية كلها تقع بالجنب التقني والمهني وتتعلق بمهنية وأداء وإتقان العمل، والاستغراب والتساؤل فيما إذا لم يكن هناك في وزارة "ثقافة"، طويلة عريضة، من لا يقرأ بين السطور ولا يعي أبعاد الكلمة ولا يفقه لمن يتوجه ولا يعرف ولا يدرك حساسيات قائمة في مجتمع في مؤسسة من المفترض أن يكون شاغلوها على درجة عالية وملمين إلى حد الإشباع بهذه التفاصيل والجزئيات كون "الكلمة" و"الحرف" هي بضاعتهم ورأسمالهم الوحيد.

سحب الفيلم بعد يوم واحد من عرضه هو فشل مهني وتقصير أخلاقي وعدم مهنية تتطلب المساءلة والاعتذار العام وتحمل المسؤولية من قبل المعنيين والاستقالة الفورية احتراما لهيبة الدولة ولحفظ ماء وجه كثيرين واعتراف شجاع بالخطأ الناجم عن والمتمثل بإلغاء عرض الفيلم..

وأخيرا: هل عرفتم لماذا شطبوكم من كل مؤشرات الأمم المتحدة بسبب هذه الحركات والقفشات والأفعال والفضائح "تبعكم" وأشباه المسؤولين الفاشلين الذين يديرون البلاد فأفلست وجاعت وهوت إلى الحضيض والقاع، وما عاد حدا معبّركم "بنوب"، ولا معتبركم دولة أصلاً؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,212,023
- لصوص هذا الزمان
- *خرافة التوحيد والله الواحد الأحد(2)
- سوريا: لماذا التبني الرسمي لإسلام سيدتين؟
- لماذا سوريا ليست دولة ؟
- خرافة التوحيد: البشرية بين إله وإله
- حكومات ووزراء العار
- السعودية نحو مزيد من الانفتاح والانقلاب على التراث
- سوريا:الشرخ الوطني الكبير
- في جذور الكارثة وانهيار وفشل الدولة
- من راقب الهملالي والترللي فقع ضحكا: ياحكومة البعثستان العظيم ...
- أخطر مصير يواجه البشرية
- العقائد الأندبورية: من يجب على هذا السؤال؟
- سوريا إلى أين؟
- من أين أتت -الله أكبر-؟
- حدد مكان الطرق
- لوثة البداوة والاستعراب: هذه هي الجريمة الكبرى
- من أين جئتم بسموم عروبتكم؟
- ما هو الإسلام؟
- إدارة المحارق وحروب الفناء
- كله بسبب إسرائيل ابملعونة


المزيد.....




- إيران تعلق على بيان -قمة الرياض-: تكرار المزاعم نتيجة ضغط سي ...
- ائتلاف -خارجة عن القانون- المغربي يتوج بجائزة سيمون دي بوفوا ...
- اجتماع دولي في باريس برئاسة فرنسا يهدف لإخراج لبنان من أزمته ...
- ظهور أسلحة مصرية لأول مرة على أراضي ليبيا.. هل تحدث مواجهة ب ...
- الاختبار الناري لمحرك صاروخ فضائي روسي واعد
- واشنطن تدرج فردا و5 شركات وسفينتين في قائمة عقوباتها ضد طهرا ...
- هل نحن وحيدون في هذا الكون؟ بروفسور في الفيزياء الفلكية يكشف ...
- السيسي: حل أزمة ليبيا يحتاج أشهرا
- شركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحها (فيديو+ ...
- منطق الحزم والصرامة الکفيل بتغيير واقع حقوق الانسان في إيران


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - نضال نعيسة - عار وزارة الثقافة ومؤسسة السينما