أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - وديع العبيدي - ديوانُ السّبْعينيّاتِ/19














المزيد.....

ديوانُ السّبْعينيّاتِ/19


وديع العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6350 - 2019 / 9 / 13 - 16:13
المحور: سيرة ذاتية
    


(قصيدتان)..
[1]
(لِكُلّ مَنْ يَحْلُمُ)..
(1)
لَو تَشترينَ عِطورَ أوربا.. وَأحْجَارَ الْهِنودِ
لَو تَذرِفينَ دُموعَ أوربا.. وَآلافِ الجّنودِ
فَأنّني..
لَا أشْتري الْحَشَفَ الْبَليلَ.
(2)
لَا لَنْ أغَارَ
قلْبي الّذي أمْسَى رَمَادا أبيَضَا
أمْسَى حِجَارا
لَا لَنْ يَغَارا
قلْبي الّذي أمْسَى عَرَارا
(3)
كُفّي بِوَجْهِكِ.. لَا تَرَيني
فَأنّني أبْكي هُنا
أبْكي بِصَوْتٍ دَاخِليّ.. كَالزّعيقِ
وَأدَخّنُ الصّمْتَ الْعَجيبَ
وَأنْفُثَ لَهَبَ الْحَريقِ.
(4)
هَلْ تَشعُرينَ
إذا بَكيتُ بِدُونِ صَوْتٍ
إذا رَجَعْتُ
مَا عُدْتُ شَيئا يُذكَرُ
أصْبَحْتُ (مَوْتْ)
أوْ رَجْعَ صَوْت
في هُودَجِ الْألَمِ الْعَميقِ.
(5)
إنْ كُنْتُ لَا أتَلَفّتُ
إنْ كُنْتُ لَا أسْتَنْظِرُ
فَهَذاكَ أنّي عَارِفٌ
أنْ لَنْ أجِدَ أحَدَاً هُنا
وَهُذاكَ أنّي عَارِفٌ: أنّ الْمُنَى
حُلُمٌ خَبيثٌ!
(6)
وَمُهْجَتي أمْسَتْ حِجَارا
وَرَمَادَ نَارٍ
فَلْتَترُكي وَجْهِي الْخَجُولَ
لَسْتُ الْحَبيبِ
وَلَا الْعَشيقَ
وَلَا الْعَذُولَ.
(18 اكتوبر 1977م)
بغداد الجديدة

[2]
(نَهَارٌ مُشْمِسٌ بَعْدَ مَطَرٍ شِتائيّ)..
(1)
أنَا مَنْ يَبْكي
مِنْ جُوعٍ وَمِنْ ألَمٍ وَمِنْ فَقْرٍ
أنَا مَنْ يَبكي في الدّنْيا
وَبَعْدَ الْمَوْتِ في الْقَفْرِ
أنَا حَدّاءةُ الْغَجَرِيّ في صَحْرَاهُ
تَحْتَ عَوَاصِفِ غُبْرِ
(2)
بَكَيتُ وَلَمْ يَعُدْ دَمْعٌ
بِعَينيّ.. وَلَا مَخْمَل
بَكَيْتُ وَلَمْ يَعُدْ قَلْبٌ بِأضْلاعي
بَكَيتُ لِأنّني مَا زِلْتُ حَتّى الْآنَ
أبْحَثُ عَنْ حَبيبِ الرّوحِ
بَكَيْتُ لِأنّني أشْتاقُ مِنْ قلْبي
وَأرْتَجِفُ أمَامَ النّاسِ.. لَا أخْجَل
بَكَيْتُ لِأنّني الْحِيتانُ وَالْأحْزَانُ
تأكُلُني وَلَا أُقْتَل
بَكَيْتُ لِأنّني إنْسَانٌ.
(3)
أنَا أدْري وَلَا أدْري
أنَا الْحَلّاجُ.. لَا أدْري
أنَا ذو الشّذلِ.. لَا أدْري
وَهَلْ فُرْسَانُ طِرْوَادةَ حَقيقيّونَ؟
هَلْ عُشّاقُ قِرْطَاجَةَ حَقيقيّونَ؟
(4)
قَدْ تدْري
وَلَكِنْ لَا تَقولُ الْآنَ
تَخْجَلُ أنْ تَقولَ الْآنَ
نَعَمْ.. أدْري
وَلَكِنْ.. مَا فَوَائدُ عِلْمِنَا هَذا
إذا كانوا حَقيقييّنَ.. أوْ كانوا خُرَافِييّنَ
لَقَدْ مَاتوا
وَمَا زَالوا يَعيشُونَ عَلَى الْألْسُنِ
فَقَطْ.. ألْسُن
لِهَذا لَا أريدُ الْآنَ أنْ أحْكي
وَأنْ أدْري
لِهَذا الْآنَ
أنَا تَعْبَانٌ
أبُثّ هُمُومي لِلجّدْرَانِ.. لِلْألْوانِ
(5)
نَعَم
عُشّاقُ قِرْطَاجَةَ فِدَائِيّونَ.. حَقيقيّونَ
لَهُمْ دَمٌ يَسيلُ مِنْ مَحَاجِرِهُمْ
إذَا تَغْضَبُ قِرْطَاجَةُ
وَخَيْلُهُمو إذَا حَزَنَتْ
تَجْمَحُ.. تَكْنِسُ الْأحْزَانَ
وَتَرْجِعُ مَرّةً أخْرَى
تَزُفّ شَبَابَ قِرْطَاجَةَ
لِعَاشِقِهَا الّذي يَجْمَحُ
يَسيلُ الدّمُ مِنْ عَينيهِ
إذَا غَضَبَتْ.
(26 يناير 1978م)
بغداد الجديدة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,411,484
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/18
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/17
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/16
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 15
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 14
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/13
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/12
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/11
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/10
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/9
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/ 8
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/7
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/6
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/5
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/4
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/3
- ديوانُ السّبْعينيّاتِ/2
- ديوان السَبْعينيّات/1
- مقامات أندلوسيا.. [3]
- مقامات أندلوسيا.. (2)


المزيد.....




- ارتدت اللون الأخضر في باكستان..هكذا بدت كيت ميدلتون في جولته ...
- 7 نصائح لتحسين الهضم أثناء الحمل
- تقرير.. مأساة الأطفال غير المرئيين!
- مقتل شرطيين اثنين وجرح 20 طفلا في انفجار في أفغانستان
- وزير الدفاع القطري يستبعد وقوع حرب بين إيران والولايات المتح ...
- مقتل شرطيين اثنين وجرح 20 طفلا في انفجار في أفغانستان
- وزير الدفاع القطري يستبعد وقوع حرب بين إيران والولايات المتح ...
- شاهد: شاب من غزة يحيي الجنيه الفلسطيني ويزيّنه بوجوه سياسية ...
- لبنان.. من هنا مر الحريق
- نيويورك تايمز: خمس حقائق مزعجة في قلب العلاقة الأميركية التر ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - وديع العبيدي - ديوانُ السّبْعينيّاتِ/19