أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - حسين أحمد - ما الذي يجري في العالم ..؟؟؟














المزيد.....

ما الذي يجري في العالم ..؟؟؟


حسين أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6350 - 2019 / 9 / 13 - 15:25
المحور: مقابلات و حوارات
    


ما الذي يجري في العالم ..؟؟؟
حسين أحمد :
منذ اندلاع ثورات الربيع العربي أو ما يعرف باسم ربيع المظلومين ,والعالم يشهد تغيرات دراماتيكية سريعة نحو التكتلات,والانقسامات والتحالفات التي تعيد إلى ذاكرتنا تاريخ ومسارات ونتائج الحرب العالمية الأولى والثانية وتداعياتها من تقسيم وهيمنة الدول الكبيرة وكأن خرائط وبلدان جديدة ستظهر في المستقبل القريب . ولكننا كشعب كردي ما يهمنا تماماً من كل هذه المعمعة الكونية والحبكة السياسية والأمنية التي يراد منها خياطة ثوب جديد لخارطة منطقة الشرق الاوسط هي بكل تأكيد الكيان الكردي ووجودها كدولة قومية, فما مدى صحة العبارة السياسية الرائجة إعلامياً (الشرق الاوسط الجديد ) وبرؤية ثاقبة وتحليلية وقراءة المشهدين السياسي والإعلامي الكرديين ومتابعتها بدقة ستظهر جلية كل هذه التحولات في المواقف الدولية وأن هذه التحولات التي سماتها الحروب المفاجئة و( مصطنعة ) , وتبدو سريعة على أكثر من مسار حيث تحمل بين طياتها جوانب عدة فمنها سياسية وأخرى اقتصادية واجتماعية حيث كانت الثورة السورية هي الفيصل في إظهار العديد من ملامح التغير إن صح التعبير فيمكننا تصنيف الثورة السورية كثاني حدث يجري في التاريخ الحديث وخاصة بعد الاحداث التي جرت في العراق 2003 وما ترتب عليها من دخول أمريكا الى العراق من تقسيم الى كيانات مذهبية وقومية فكان للكورد حصتهم من تحقيق الحلم في الاعلان عن الفدرالية التي تم النقاش فيها مع المعارضة العراقية في اجتماعات التي جرت في بريطانيا ومن ثم في لبنان وكان اخر هذه اللقاءات في هولير, أما السؤال الأهم هل سيشهد العالم ولادة دولة كردستان التي لطالما راود حلم الكرد طيلة مئات السنوات, ومن جانب أخر ما مدى صحة انسياق واشنطن لاستخدام عبارة الشرق الأوسط الجديد حيث أكدت الإدارة الأمريكية السابقة بأنه حان الوقت لإجراء عملية تغير شاملة لمنطقة الشرق الاوسط وثانياً رسم خارطة الشرق الأوسط الجديد سيكون مفتاح امان لتحقيق استقرار سياسي واجتماعي بهدف حماية المصالح الأمريكية في المنطقة وفي صدارتها السيطرة على موارد النفط وما يؤكد مضي الإدارة الأمريكية في هذا الطريق هي مقال للخبير العسكري الاستراتيجي الأميركي " رالف بيترس " في شهر يونيو 2006 بعنوان : (الحدود الدموي - كيف يمكن رؤية الشرق الأوسط بشكل أفضل ) حيث نشرت هذه المقالة في العدد السادس من المجلة العسكرية الامريكية تضمنت خارطة جديدة للمنطقة مفصلة على أساس عرقي ومذهبي اما المؤكد في هذا الطرح سيكون حكما متجاوز للتقاليد السياسية والمحرمات السابقة عبر إقامة دولة كردية والسؤال الذي يطرح نفسه هل الصراع الخفي الحالي بين الدول العظمى هي للاستحواذ على مناطق نفوذ استراتيجية وكسب زعامة العالم اقتصادياً وعسكرياً وسياسياً وهل سوريا هي ساحة الصراع على تلك النفوذ أما بالعودة إلى ما يحدث في العالم من احداث عديدة هناك من الاحداث ما يستدعي التأمل في ماهيتها وكيف حدثت وبأي طريقة فشلت احداث اخرى كانت مخططة لها . ومن كل ما يحدث يمكننا استخلاص بعض الأسئلة التي تكون بحاجة ماسة الى مناقشتها والبحث فيها من قبل المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي بهدف الوصول الى لإبعادها والدراية بها دراية واقعية ومن هذه الاسئلة 1- هل اتفاقية سايكس بيكو ستبقى سارية المفعول لمئة عام أخرى أم انتهى مفعولها. 2- هل فشل الانقلاب العسكري التركي كان بسبب تدخل جهات خفية وبدعم من الماسونية العالمية – 3 لما لم تدخل دول مجاورة " لتونس " في زوبعة ثورات الربيع العربي كالمغرب مثلا رغم ما يجري في المغرب لا يقل واقعاً وممارسة لسلطة استبدادية4 - هل قتل هذا العدد الهائل من البشر في الشرق الأوسط وعلى مرأى ومسمع دول العالم مدروس ومخطط وإن كان كذلك ما الهدف منه 5- ما دور بريطانيا في كل هذا الصراع ولماذا خرجت من المجموعة الاوربية في الوقت كانت اوربا بحاجة ماسة الى الدعم من بريطانية لها 6- هل هذه التغيرات القادمة ستطال الدول الاوربية في الاحداث المقبلة 7- كيف ستكون مصير " داعش " خاصة بعد التغيرات الجديدة التي من الوارد ان تجري على خارطة المنطقة من قبل الدول التي صنعت تنظيم داعش لتكون ادوات لهذه التغيرات .
إن التغيرات الجيوبوليتيكية آتية صوب الشرق الاوسط وسوف تجتاح منطقة باكملها وستعصف بالأنظمة الاستبدادية والتي صنعتها دول ذات المصالح الاقتصادية في العالم بعد الحرب العالمية الثانية ,وان القادم من الايام حبلى بتغيرات جذرية على خارطة المنطقة مما يوحي للشعوب التي كانت تعاني من القهر والظلم بظهور خريطة جديدة على الارض تحمل كيانات طائفية ومذهبية وقومية ربما تكون لدولة كردستان عنوان بارز ضمن خارطة الطريق التي ترسمها دول ذات القرار الاستراتيجي في العالم ولا شك فيه أن الذي لم يتفهم هذه المجريات القادمة لكل هذه التغيرات ادراكاً دقيقا ًسيسقط من ورقة التاريخ ,وسيخسر عقود اخرى من الزمن ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,319,562
- داعش و الغرب في علاقة إستراتيجية .؟؟
- نظرة الغرب الاستراتيجية للكورد
- حوار مع الشاعرة الأمازيغية المتمردة مليكة مزان
- إبراهيم اليوسف .... المرأة لن تحصل على كامل حقوقها ، في ظلّ ...
- إبراهيم اليوسف: يبدو أننا إزاء حالة التفكك التي نشهدها، سنتر ...
- الشاعر والقاص الكردي بير رستم :
- سيرة الشاعر الكلاسيكي الكوردي سيداي كلش
- محرر عفرين نت الأستاذ عارف جابو الحرية شرط أساسي وضروري لنجا ...
- المجموعة الجديدة لطه خليل تنطق بالكردية
- لقاء مع..الأستاذ إسماعيل عمر أحد قيادي الاعتصام في دمشق
- إسماعيل عمر: نحن، في التحالف، جزء من إعلان دمشق وشريك فعال ل ...
- حوار مع الأستاذ إسماعيل عمر رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكرد ...
- حوار مع الاعلامي الكردي إبراهيم اليوسف ...
- بطاقة سوداء بـ 25 قرشاً تحصد أرواح المئات من أفلاذ أكبادنا ( ...
- حوار...مع الكاتب السوري محمد غانم


المزيد.....




- مسؤول تركي لـCNN: قوات حماية الشعب ترفع -الأصبع الاوسط- لترا ...
- القوات الكردية تؤكد: تركيا منعتنا من الخروج من رأس العين... ...
- كيف تتعامل مدينة روتردام مع ارتفاع نسبة مستويات البحر؟
- شاهد: مئات آلاف البريطانيين يخرجون في مسيرة وسط لندن رفضا لل ...
- القوات الكردية تؤكد: تركيا منعتنا من الخروج من رأس العين... ...
- كيف تتعامل مدينة روتردام مع ارتفاع نسبة مستويات البحر؟
- لم يقنعهم خطابا الحريري ونصر الله.. اللبنانيون يطالبون جميع ...
- -في ظروف بالغة الدقة والخطورة-... رئيس وزراء الكويت يصل مصر ...
- بالفيديو... أردوغان يؤدي التحية العسكرية لجنوده في سوريا
- محمد بن راشد: الوطن بشر وليس حجارة وإسمنت


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - حسين أحمد - ما الذي يجري في العالم ..؟؟؟