أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن كرمش الزيدي - الذكرى ال 18 لجريمة 11 ايلول 2001 .المؤامرة الامبريالية الميكافيلية المحكمة لاستمرارالهيمنة العرب والمسلمين ..ادعى بعض الخونة منهم تبنيها














المزيد.....

الذكرى ال 18 لجريمة 11 ايلول 2001 .المؤامرة الامبريالية الميكافيلية المحكمة لاستمرارالهيمنة العرب والمسلمين ..ادعى بعض الخونة منهم تبنيها


حسن كرمش الزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6348 - 2019 / 9 / 11 - 21:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الذكرى ال 18 لجريمة 11 ايلول 2001 .المؤامرة الامبريالية الميكافيلية المحكمة لاستمرارالهيمنة العرب والمسلمين ادعى بعض الخونة منهم تبنيها

جريمة الحادي عشرمن أيلول 2001 بإسقاط اربع طائرات على مواقع ستراتيجية في الولايات المتحدة التي منها أعلى وامتن واكثرتحصنا لبنايتين في نيويورك ومقتل مايقرب من 3 آلاف مواطن من مختلف دول العالم واتهام مجموعة من الطلبة العرب من السعودية والكويت ومصربتدبيرهما.وقال عنها كثيرمن المختصين في علوم الطيران والفيزياء في الولايات المتحدة وفي غالبية العواصم الأوربية على انها مؤامرة ميكافيلية محكمة بينما لايزال الكثيرين من العامة يصدقون على انها فعل بطولي إسلامي على الرغم أنها فعل كبيرومعقد لن يستطيع حتى التفكيربه لا المجرم ابن لادن ولا اي من الطلاب السعوديين ال 15 الذين هم من بين الضحايا الذين يدعي المجرم الكويتي الباكستاني الاصل (خالد الشيخ محمد)مواليد عام 1964ودرس في جامعة البنجاب في مجال الزراعة وعاش في الكويت مع عائلته .ثم ذهب للدراسة في كلية الزراعة في جامعة كارولينة الشمالية في الولايات المتحدة .تم اعتقاله في اذار 2003 في باكستان ونقله الى (سجن غوانتونامو) واعترف بانه هومدبرها بينما كان ابن لادن قد اعلن في نفس يوم 11 ايلول 2001 بانه هوالذي امرجماعته بالقيام بها .في 5 حزيران 2008 تمت محاكمته في الولايات المتحدة واعترف على انه العقل المدبرلهذه الجريمة ومع ذلك لم يتم اعدامه بل ابقوه لاستبزازالكويت والسعودية

لقد حققت هذه الجريمة الميكافيلية المحكمة ولا زالت أهدافا عديدة منها(..لصق صفة الإرهاب بالاسلام واحتلال أفغانستان منذ الحادي عشرمن تشرين أول من نفس العام واحتلال العراق في 9 نيسان 2003 وتحطيم ليبية وسورية وسرقة نفوط الدول العربية والإسلامية التي تشكل /75من نفوط العالم وإبرازالنظام السعودي الوهابي الرجعي والعميل على انه يمثل ما يطلقون عليه( الإسلام السني) باعتباره تسلط منذ عام 1924بفضل الانكليزعلى مكة والمدينة اضافة لإبراز النظام الإيراني العنصري والمذهبي على انه يمثل من يطلقون هم ايضا عليه(الإسلام الشيعي) لإضعاف دورالمرجعية العربية في النجف وكربلاء ولتجديد وتئاجيج الصراع العربي والفارسي ليظمن لاسرائيل المزيد من القوة والتوسع والتمدد بكل الاتجاهات وتشاركهاالولايات المتحدة والدول الأوربية الكبرى في استغلال كل ثروات الشواطئ العرب والمسلمين ولمحاصرة روسية والصين واليابان

انا ارى واتصورواعتقد بأنه لن تقوم للعرب والمسلمين في كل الشرق الافرو آسيوي قائمة ولا مخرجا تحرريا الا في إيجاد حدا أدنى من التعايش فيما بينهم كما فعل الانكليزعام 1937عندما (جمعوا تحت اشرافهم كل من إيران وتركية وأفغانستان والعراق في حلف سعد اباد الذي تحول عام 1954 إلى حلف بغداد ومن نفس الأطراف بغياب أفغانستان واضافة الولايات المتحدة.)كما انني اعتقد بانه من يفرح بأضعاف ايران وتجويع شعوبها اوبإسقاط السعودية إنما يخدم المخططات الصهيونية ..في حين يحق بل يجب على كل من من يدعو لإصلاح كل منهما من الداخل ليكونا أكثر تعايشا كقطبين اسلاميين يخدمان العروبة والإسلام معا

2019.9.11.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,148,501
- لبابا فرانسو الاول. يزوركرئيس دولة جمهورية مدغشقرالتي لا تزي ...
- بمناسبة العام الدراسي 2020/2019..الامم والحضارات لا تبنى بكث ...
- الرئيس ماكرون يفتتح في 26 اب 2019المؤتمر السابع والعشرين لسف ...
- السياسة علم وفن الممكن ..استنتاجات سياسية من المؤتمر الخامس ...
- المؤتمر الخامس والاربعين لما يسمى الدول السبعة الكبار يعقد ف ...
- تاريخ ايطالية ..لا يمثل نسقا ايطاليا واحدا بل خضع لغزو الغوط ...
- 9 رسامات عراقيات و 6 رسامين عراقيين يقيمون بين 13/7 اب 2019 ...
- الاعياد جزء من طقوس كل الشعوب
- قرار الرئيس التركي اوردوغان بناء كنيسة سريانية في اسطانبول ي ...
- النظام الوهابي الرجعي السعودي يجاهر بخياناته القديمة ليس فقط ...
- جرائم النظام السعودي وخياناته
- في 4 تموزمن كل عام تحتفل الولايات المتحدة ال 50 بذكرى استقلا ...
- على كل العرب والايرانيين ان يحتكموا للجغرافية والتاريخ والثف ...
- من حق اكراد العراق تعميق تجربتهم في الحكم الذاتي وقيم الدمقر ...
- من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى ...
- عن العاب كرة القدم الدولية للنساء في حزيران 2019 ..للمسلمات ...
- شهررمضان .بين مفهومه المطلق والجزئي ودورعلماء الرياضيات والف ...
- محاكمة فرنسيين في العراق ارتكبوا جرائما في سورية يدل على ان ...
- ما الجديد في قرار مجلس الامن رقم 470 في 21 مايس 2019 الخاص ب ...
- اندونيسية مهددة بالمخاطر الاقتصادية والسياسية والثقافية ان ل ...


المزيد.....




- السيسي وعد مرارا بالرحيل إذا طلب الشعب.. فهل يفي؟
- شاهد.. مصريون يمزقون صور السيسي
- البنتاغون يكشف مهام القوات الأمريكية التى وافق ترامب على إرس ...
- ما هي خيارات ترامب تجاه -حرب- إيران على السعودية؟
- مساعدة أميركية جديدة لأقليات العراق من ضحايا داعش
- البنتاغون: صواريخ دفاعية للسعودية والإمارات وقوات إضافية في ...
- بعد استهداف أرامكو.. كيف تعرّف إدارة ترامب المصالح الأميركية ...
- ترامب يهدد بإطلاق سراح مقاتلين من تنظيم الدولة على حدود أورو ...
- قناة إسرائيلية: نتنياهو يسعى -للعفو- مقابل اعتزال السياسة
- نصر الله يحذر السعودية من مواجهة إيران


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن كرمش الزيدي - الذكرى ال 18 لجريمة 11 ايلول 2001 .المؤامرة الامبريالية الميكافيلية المحكمة لاستمرارالهيمنة العرب والمسلمين ..ادعى بعض الخونة منهم تبنيها