أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الغزو المحمدي للعراق .. وحرية العراقيين .. 3














المزيد.....

الغزو المحمدي للعراق .. وحرية العراقيين .. 3


ابو الحق البكري

الحوار المتمدن-العدد: 6347 - 2019 / 9 / 10 - 18:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الغزو المحمدي للعراق .. وحرية العراقيين .. 3

سئل علي شريعتي عن اسس الاسلام ..اجاب :انها ثلاث مباديء رئيسيه ..التقيه ، الاستسلام للامام ، والاستشهاد ، وهذا هو اهمها لانه يدفع المسلمين للحرب بلا ترد ، ومن هذه الزاويه فان الموت لايختار الشهيد وانما الشهيد هو الذي يختار الموت بارادته ، ولهذا فان الاستشهاد ليس تراجيديا وانما مطلوب مرغوب الا ان الاستشهاد بالدم هو اعلى درجه من درجات الكمال، ومعنى ذلك ان المسلم الحق هو الشهيد المناضل ،بل هو شهيد المطلق الاصولي .
ليس في بول الائمه وغائطهم استخباث ولانتن ولا قذاره بل هما كالمسك الاذفر، بل من شرببولهم واكل غائطهم ودمهم يحرم عليه النار، واستوجب دخول الجنه.
انوار الولايهلاية اللهالاخوند ملا زين العابدين الكلبايكاني 1409 هجريه الصفحة440
للرسول خمسه ... نعم خمس الغنائم من غزواتكم ونزواتكم وثرواتكم ودعارتكم وانفلاتكم الخلقي والاخلاقي وصالات قماركم وخمركم وسرقاتكم ووحشيتكم وقتلكم وفسادكم وتضليلكم وضلالكم لا بل حتى خمس اجسادكم .. نعم هذا ماتريده النبوه .. ،وما يريده وارثي النبوه من مرجعيات وسادة وشيوخ وامراء ودعاة وخلفاء من الله وبامره وبتعاليم رسوله على هؤلاء العراة الحفاة الرعاع البريين المنبطحين الخانعين الخاضعين الاذلاء واستغبائهم وتجهيلهم واستغلالهم واستحمارهم كي يتمكنومن سوقهم الى مذبح الله ورسوله حيث الخرافه والدعاره والارهاب والتخلف .. وعلى هذا المذبح يتم اغتيال العقل من خلال العربدات والهرتلات والترهات والاكاذيب وتزوير التاريخ .. النبوه وبيت النبوه ودعارة النبوه ومعابد النبوه وسبي النبوه واغتصاب النبوه هي التي تجرنا بكل قوتها الى الخلف لتشطب على عقولنا لا بل تلغيها .. هذه واحده من اهم غايات النبوه .. ومن هذا المنطلق وعلى هذه الاسس تبنى الاسلاميون مبدأ توارث سيدوية محمد وامامته ونبوته وخلافتهم على الارض .. وهذا مايجسده شيوخ الاسلام وملاليهم ومانراه من صراع طوائف مميت مقيت اليوم .. من اجل الهيمنة والسلطه والاستحواذ على الاموال وبرمجة العقول واخضاعها لرغباتهم ونزواتهم .. ويتجلى ذلك بوضوح في عراقنا اليوم .
يذكر اية الله وروحه الامام والفقيه المبجل المطاع الولي ، سلطة الله الخالق المنتقم في الارض السيد الخميني في كتابه (الحكومه الاسلاميه ): ان للقانون الاسلامي وللامر الالهي سلطان مطلق وعلى الافراد وعلى الحكومه الاسلاميه ، والحكام الحقيقيون هم الفقهاءوان واجب الفقيه العادل استخدام المؤسسات الحكوميه لتنفيذ القانون الالهي من اجل تأسيس النظام الاسلامي العادل .
روح الله وامام الامه الخميني وهذه العبارات والالقاب والمسميات وعبارات اخرى اكبر واشد كالتبجيل والتعظيم لابد من ان تسطر كي تليق بهكذا مقامات اسلاميه ، ولتتقارب وصورة النبوه وتكون هي سلطة الله في الارض وهي الامر والناهي وهي الرحمان والرحيم وهي الظاهر والباطن وهي المنتفم الجبار.
السيد الخميني هو ذاته قائد الحرب العبثيه ضد شعبنا العراقي ، تلك الحرب الدينيه المقدسه التي احرقت البلاد والعباد ، راح ضحيتها الملايين بشكل فوضوي غير وارد في التأريخ الانساني مطلقا .. عبدالله المؤمن والقائد الضروره قتلو القطعان بمفاتيح الجنه الخمينيه وعفيه وعفيه الصداميه .. وللتذكير ايضا فان امام الامه ووليها الفقيه وسيدها الخميني الذي يتحدث عن نظام اسلامي عادل هو صاحب نظرية مفاخذة الرضيعه ، شأنه شأن جده الرسول الاعظم وهو يمارس بيدوفيليته مع امنا عائشه .
بالرغم من حجم المعاناة والدمويه والفساد والهمجيه التي عاشها ويعيشها العراقي اليوم وبالامس ومنذ الغزو المحمدي الرعوي بأسم الله والفتح الاسلامي الا اننا مازلنا راكعين .. خاضعين وبشكل بدوي مؤلم ومقيت لنداء البرية الاسلاميه رغم اننا نعيش عصر النطور الهائل والمخيف للعلوم واختراق العقول والمنجزات والمعجزات ، وبرغم ذلك فان حجم التخلف والتصحر والتعفن والجمودوالتحجر والبريه والغباءالذي تحمله عقولنا يفوق قوة وقدرةهذا الاشعاع العلمي الرهيب الذي تغرف منه الانسانيه علومها وثقافتها وانسانيتها وحريتها وجماليتها باستثناء امتنا الاسلاميه التي مازالت تاكل وتشرب وتحشي رأسها بالتخاريف .
بالرغم من حجم المعاناة والدمويه والفساد والهمجيه التي عاشها ويعيشها العراقي اليوم وبالامس ومنذ الغزو المحمدي الرعوي بأسم الله والفتح الاسلامي الا اننا مازلنا راكعين .. خاضعين وبشكل بدوي مؤلم ومقيت لنداء البرية الاسلاميه رغم اننا نعيش عصر النطور الهائل والمخيف للعلوم واختراق العقول والمنجزات والمعجزات ، وبرغم ذلك فان حجم التخلف والتصحر والتعفن والجمودوالتحجر والبريه والغباءالذي تحمله عقولنا يفوق قوة وقدرةهذا الاشعاع العلمي الرهيب الذي تغرف منه الانسانيه علومها وثقافتها وانسانيتها وحريتها وجماليتها باستثناء امتنا الاسلاميه التي مازالت تاكل وتشرب وتحشي رأسها بالتخاريف .
بالرغم من حجم المعاناة والدمويه والفساد والهمجيه التي عاشها ويعيشها العراقي اليوم وبالامس ومنذ الغزو المحمدي الرعوي بأسم الله والفتح الاسلامي الا اننا مازلنا راكعين .. خاضعين وبشكل بدوي مؤلم ومقيت لنداء البرية الاسلاميه رغم اننا نعيش عصر النطور الهائل والمخيف للعلوم واختراق العقول والمنجزات والمعجزات ، وبرغم ذلك فان حجم التخلف والتصحر والتعفن والجمودوالتحجر والبريه والغباءالذي تحمله عقولنا يفوق قوة وقدرةهذا الاشعاع العلمي الرهيب الذي تغرف منه الانسانيه علومها وثقافتها وانسانيتها وحريتها وجماليتها باستثناء امتنا الاسلاميه التي مازالت تاكل وتشرب وتحشي رأسها بالتخاريف .
للحديث بقيه
تحية والف سلام للعقل
ابو الحق البكري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,206,914
- الغزو المحمدي للعراق .. وحرية العراقيين ..2
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..32
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..31
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..30
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..29
- العراق ... الدين والسياسه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..28
- تخاريف معممه
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .27
- المسلمون وتشويه التاريخ
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..26
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس .25
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..24
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..23
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..22
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..21
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..20
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..19
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..18
- الاسلام .. محمد .. عبودية المراه .. الجنس ..17


المزيد.....




- الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصر بالإخوان بتبادل لإطلاق النار ...
- النقابة العامة للغزل والنسيج: نرفض محاولات القوى السياسية ال ...
- الأمن يقتحم وكر لعناصر إرهابية تابعة لحركة حسم الإخوانية بمن ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تقيم معرضاً ثقافياً تزامناً مع ذك ...
- مصر.. حكم قضائي ببراءة 7 عناصر في جماعة الإخوان المسلمين
- العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الغزو المحمدي للعراق .. وحرية العراقيين .. 3