أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - -الشرارات الخالدة-: الديوان الأخير للشاعر أزايكو














المزيد.....

-الشرارات الخالدة-: الديوان الأخير للشاعر أزايكو


رشيد نجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6347 - 2019 / 9 / 10 - 04:15
المحور: الادب والفن
    


غدا تحل الذكرى الخامسة عشر لرحيل المفكر والمؤرخ والشاعر المناضل علي صدقي أزايكو (1942-2004) رحمه الله. تحل هذه الذكرى وقد أبت عائلة الفقيد إلا أن تخلدها بطريقتها الخاصة ألا وهي نفض الغبار عن مجموعة من القصائد الشعرية غير المنشورة للشاعر علي صدقي أزايكو فيما يشبه مفاجأة ثقافية من العيار الثقيل: ديوان شعري يحمل عنوان: "ئندكيكن ئغامان- الشرارات الخالدة".
بهذا العمل، اختارت عائلة أزايكو مشكورة أن تتقاسم مع القراء والمتتبعين والمهتمين بتراث كما إبداع أزايكو جزءا من الكتابات التي خلفها الراحل ولم تعرف طريقها للنشر. دون أن يكون هناك تدخل في القصائد المنشورة حتى أن بعضها لم يتوفر بعد على عنوان إعمالا لمبدإ الوفاء لهذه التراث كما تم احترام الكرنولوجية التاريخية لكتابة القصائد المنشورة.
يقع هذا العمل الشعري في حوالي 100 صفحة من الحجم المتوسط متضمنا 23 قصيدة شعرية وتقديما عاما للعمل كتبته كريمة الفقيد الأستاذة تيليلا صدقي بمعية ابنه زيري صدقي فضلا عن قصيدة شعرية بالأمازيغية حاملة لعنوان:"توكا" من توقيع الوزير الأديب أحمد توفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وصديق الفقيد منذ سنوات الطفولة.
صدر العمل عن مطبعة أيت ملول، وأشرف على تصفيفه وإعداده للنشر ماسين صدقي فيما أنجزت الغلاف الفني للديوان الفنانة تيدار صدقي.
يأتي هذا العمل الصادر بعد وفاة علي صدقي أزايكو بعد مرور حوالي ثلاثين سنة من صدور ديوانه الشعري الأول:"تيميتار" ثم "إزمولن" فضلا عن كتابات أخرى في مجال اهتمام الراحل كمؤرخ متخصص في العصر الوسيط، من هذه الكتابات نذكر: تحقيق رحلة الوافد، الإسلام والأمازيغ، تاريخ الأمازيغ أوالتأويلات الممكنة، نماذج من أسماء الأعلام الجغرافية والبشرية المغربية.
علي صدقي أزايكو من أوائل الفاعلين في مجال الفعل الثقافي الأمازيغي بالمغرب، درس خلال حياته كأستاذ جامعي في التاريخ بجامعة محمد الخامس بالرباط، عضو سابق بمجلس إدارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وباحث سابق بمركز الدراسات التاريخية والبيئية بنفس المعهد.
هذا إذن حدث ثقافي كبير بدون شك، ستكون هناك لقاءات ثقافية لتقديم هذا العمل للجمهور المهتم. هو كذلك أحسن طريقة لتخليد ذكرى المؤرخ والشاعر علي صدقي أزايكو.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,923,250
- من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية (16): بورتريه الإعلامي إيمي ...
- من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية(15): كفاية الله نبي خيل (مر ...
- من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية(14): بورتريه مراسل الإذاعة ...
- الرواية الأمازيغية: aghyul d uzgn -حمار ونصف-
- بورتريه الإعلامي والمذيع نور الدين زوركي
- تكوين في الترجمة إلى اللغة الأمازيغية
- ليوبولد جيستينار أو -القبطان الشلح-
- من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية (12): الدكتور فؤاد عبد الرا ...
- تيمة الهوية في الأغنية الأمازيغية التقليدية: الرايسة فاطمة ت ...
- صدور الطبعة الثانية من الرواية الأمازيغية: tawargit d imikk
- الكتابة السردية بالأمازيغية: مقاربات نقدية
- بورتريه الإعلامي عدنان الأيوبي: المراسل السابق للبي بي سي في ...
- الإعلامي محمد شقير: من اليابان إلى هيئة الإذاعة البريطانية
- محمد خير الدين المجرة الملتهبة
- من تاريخ هيئة الإذاعة البريطانية (9): بورتريه المراسلة والمن ...
- التقرير العام للملتقى الوطني الثامن للكتاب بالأمازيغية
- أكادير: الملتقى الثامن للكتاب بالأمازيغية
- صورة المجتمع المغربي القديم في السينما الكولونيالية (محاولة ...
- الإعلامي عاطف عبد الجواد والسبق الصحفي (بورتريه)
- أكادير: دورة تكوينية حول كتابة المقالة باللغة الأمازيغية


المزيد.....




- من هو الممثل والمقاول المصري محمد علي الذي ينتقد السيسي والج ...
- سيد الخواتم: أمازون تختار نيوزيلندا لتصوير مسلسل تليفزوني جد ...
- أزمة سببها اللغة.. رئيس المفوضية الأوروبية تكلم بالفرنسية فر ...
- افتتاح الموسم المسرحي 244 في -البولشوي- مع دومينغو ونيتريبكو ...
- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...
- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رشيد نجيب - -الشرارات الخالدة-: الديوان الأخير للشاعر أزايكو