أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعد محمد عبدالله - خطورة فصل الجبهة الثورية عن مسارات التغيير وضرورة السلام الشامل














المزيد.....

خطورة فصل الجبهة الثورية عن مسارات التغيير وضرورة السلام الشامل


سعد محمد عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 6347 - 2019 / 9 / 10 - 03:11
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    



هناك محاولات متكررة من جهات مختلفة تعمل علي فصل تحالف الجبهة الثورية عن مسارات التغيير عمدا، هذه الجهات تنكرت عن قصد علي إتفاقية أديس أبابا التي تم إبرامها لحل مشكلات الحرب وبناء دولة سلام وديمقراطية ومواطنة بلا تمييز، ولم تتم مراعاة خطورة المرحلة التاريخية التي تمر بها بلادنا في وقت كانت الثورة في أعلى درجات الغليان والبلاد في طور تشكل عميق وبمفهوم جيل جديد لا تقبل قضاياه التشويش والتسويف وإدارة الشأن العام بسياسات الماضي.

ذكر الرفيق ياسر سعيد عرمان في ملاحظة نشرها علي حسابه مساعي لتكوين مجلس مركزي لقوى الحرية والتغيير دون مناقشة الجبهة الثورية وهي جزء أساسي من هذا التحالف، والجبهة الثورية كان لها دور فاعل في المقاومة السلمية والمسلحة ولا يمكن تجاوزها البتة او عزلها عن التغيير الجاري في السودان، وهذه المحاولات لا تمس الجبهة الثورية فقط او تقف عند حدود المناوشة السياسية بين تلك المكونات إنما تطال قضايا وهموم ملايين المواطنيين في هوامش السودان، وتكوين المجلس المركزي للحرية والتغيير يجب أن يمثل كافة الكتل دون إقصاء، فالسلوك الذي ساد عهد النظام الإنقاذي الإسلاموعسكري يجب أن يذهب مع سقوط ذلك النظام السيئ بلا رجعة.

إن القضايا التي تدافع عنها الجبهة الثورية منذ تأسيسها كان حلها ممكن ومتاح داخل الخرطوم قبل الذهاب إلي عواصم آخرى، وتعذر الأمر بفرض النفى الإجباري علي قادة حركات المقاومة الثورية والحظر التعسفي علي النشاط السياسي والتنظيمي وعدم الوفاء بالعهود والمواثيق، وهذا خطر جدا علي مستقبل البلاد، ولا بد من تعديل مسارات قوى الحرية والتغيير والقبول بكل مكوناتها والإعتراف بمكانة الجبهة الثورية دون مزايدة، وهذه المكانة ليست منحة من جهة ما إنما هي حق أراد البعض إستلابه زورا.

المقاومة المسلحة إنطلقت عندما سطت تلك مجموعات عنصرية فاسدة علي السلطة وقهرت المجتمع بقسوة، وإستمرت طوال فترة حكم الإنقاذيين الإنقلابيين، وكانت الجبهة الثورية جزء من ثورة الشعب، وجاب قادة الكفاح المسلح عواصم العالم بحثا عن السلام والديمقراطية وكافة حقوق إنسان السودان، وستبقى الجبهة علي عهدها مع الجماهير تكافح في كل الجبهات حتى تحقق تطلعاتهم وتصل لسلام شامل وعادل.

المجد لمقاومة الريف والمدينة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,924,197
- وحدة الجبهة الثورية ومفاوضات السلام
- الذكرى الثالثة لرحيل الرفيق القائد وليام قوبيك رئيس الحركة ا ...
- العالم يحتاج لغابات الأمازون
- قراءة الواقع السياسي السوداني
- دموع المابان ودماء شنقلي طوباي وأهمية السلام
- إلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق قيادات الحركة الشعبية
- تعليق علي موقف قوى الإجماع الوطني تجاه إجتماعات القاهرة
- افريقيا وأسئلة المستقبل - تعليق علي مقال للرفيق شوقي حسن
- مجزرة السوكي
- قارئ في حضرة الأستاذ أحمد خالص الشعلان
- مليونية أربعينية شهداء القيادة العامة والأحداث السياسية
- المملكة السعودية - إعتقال الناشط السياسي التشادي محمد أرديمي
- رحيل الجمهوري الجسور مجذوب
- قضايا السلام الشامل
- أم الشهيد هزاع حارسة لوحة كفاح جيل ثورة الحرية والتغيير
- ملحمة الأحد والرد علي المبادرة الآفروأثيوبية
- إستعراض موجز لخطاب الرفيق القائد مالك عقار رئيس الحركة الشعب ...
- مبادرات - الرئيس سلفاكير ميار ديت ورئيس الوزراء أبي أحمد لحل ...
- رأي شخصي - حول إستقالة صلاح جلال عضوا المكتب التنفيذي وأمين ...
- وفاة الفنانة السودانية مريم أمو


المزيد.....




- مهرجان سياسي وفني لـ -الشييوعي- في برجا
- زين العابدين فؤاد وكمال خليل يضيئون ملتقي المنيرة الثقافي ال ...
- الجيش الجزائري يصعّد ضد المتظاهرين ويمنع تنقلهم للعاصمة
- لقاء حول -مهام التغيير وآفاق المرحلة- لـ -الشيوعي- في البترو ...
- بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط
- مصر.. حزب حمدين صباحي يلوح بتجميد نشاطه السياسي
- اتحاد الشباب التقدمي يستضيف سفير فنزويلا 25 سبتمبر المقبل
- النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى ال ...
- رسالة حول الموجة الحالية من فيديوهات وسائل التواصل الاجتماعي ...
- مؤشرات جديدة… تساوي كتلتي -اليمين- و-اليسار الوسط- في انتخاب ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعد محمد عبدالله - خطورة فصل الجبهة الثورية عن مسارات التغيير وضرورة السلام الشامل