أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - 55 عاما من مواجهة الديکتاتورية والظلامية














المزيد.....

55 عاما من مواجهة الديکتاتورية والظلامية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6346 - 2019 / 9 / 9 - 17:24
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


خلال الاسابيع الاخيرة التي سبقت الذکرى ال55 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، إزدادت وتضاعفت الحملات المسعورة لنظام الفاشية الدينية الرجعية ضد المنظمة والذي لفت النظر أيضا وخلال نفس تلك الفترة هو إن الکثير من التصريحات والمواقف من جانب شخصيات سياسية دولية مرموقة وبعضها مقربة من دوائر القرار الدولية، قد أکدت على إن مجاهدي خلق تعتبر البديل الوحيد القائم للنظام وإنها تمتلك برنامجا سياسيا شاملا يمکنه النهوض بإيران مجددا، وکل هذا يمکن إعتباره شهادات من الاعداء والاصدقاء على حد سواء بحق المنظمة وإنها إذ أطفأت الشمعة ال55، فإنها تسير في نفس الدرب الذي سار فيه قادتها الميامين محمد حنيف نجاد وسعيد محسن وعلي اصغر بديع زادکان، وإنها وکما واجهت نظام الشاه وخاضت نضالا داميا ضده فإنها تقوم بنفس المهمة المبدأية الوطنية ضد نظام الملالي.
الشعلة الوضاءة التي عمت وغطت قمم جبال وأعماق وديان وسهول وقرى ومدن إيران في التاسع من أيلول 1965، والتي هزت عرش الشاه وأسقطته وجعلت نظام الملالي يعيش کابوسا مستمرا بحيث صار قاب قوسين أو أدنى من السقوط، هذه الشعلة لم تنطفئ بل وحتى لم تخفت وإنما إزدادت وتضاعفت وعندما تنجح المنظمة وبعد 40 عاما من صراع دموي قدمت المنظة خلاله 120 ألف شهيد، من أن تحظى على ثقة الشعب الايراني الکاملة وتقود الانتفاضة بکل شجاعة وإباء، فإن ذلك تأکيد على إنها عازمة على تحقيق ماإنطلقت من أجله وهو القضاء على الديکتاتورية والافکار والممارسات القمعية الظلامية، وإنها اليوم أقرب ماتکون من تحقيق هذا الهدف الانساني النبيل وطي صفحة نظام الملالي السوداء.
الاهداف والغايات التي سعى النظام الايراني الى تحقيقها من وراء إستهدافه لمناضلي ومناضلات مجاهدي خلق والقضاء عليها قضاءا مبرما والتي شهدت فصولا ومراحل مختلفة أثبتت وبشکل واضح إنها إنقلبت على النظام کما ينقلب السحر على الساحر، وبدلا من أن يتم القضاء على المنظمة ويتم تصفيتها فإن نظام الملالي بنفسه قد أصبح في طريقه للسقوط على يد المنظمة، وهو مايدل على إن المنظمة ومن خلال أفکارها وقيمها المبدأية الانسانية المعطاء، قد تمکنت من تقزيم النظام وتحجيم دوره، وهذا في حد ذاته شهادة حق أخرى بحق المنظمة.
55 عاما من مواجهة الديکتاتورية والظلامية، أعطت ليس إنطباعا وإنما بعثت الامل والعزم والثقة والتفاٶل في أعماق کل إيراني بأن الشعلة التي أوقدتها مجاهدي خلق في التاسع من أيلول 1965، ستضئ عما قريب إيران کلها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,152,261
- تأريخ من نور
- نظام الملالي من مفترس الى فريسة!
- العمامة ستلحق التاج
- هذا هو إعتدال نظام الملالي
- إختلافات الملالي الحادة تأکيد لقرب سقوطهم
- معا من أجل إسقاط نظام التطرف والارهاب وليس إحيائه
- نظام الملالي بإنتظار يوم المسائلة والحساب العسير
- لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم
- الملالي يعرفون کم يکرههم الشعب الايراني
- ذعر وهلع بين الملالي الدجالين
- البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت
- حديث صانعي الاحداث والتأريخ
- يأکلونهم أحياء!!
- نظام الملالي في مواجهة أم الازمات
- جيفة نظام الملالي تزکم الانوف
- حذار فالضبع لايصبح أليفا
- أکبر مشکلة تواجه السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم


المزيد.....




- الانتخابات الاسرائيلية: أحزاب عربية تدعم بيني غانتس في مواجه ...
- تلاميذ مدارس ثانوية.. عقدوا العزم أن تحيا الجزائر
- بالفيديو... الصحف العالمية تبرز إنقاذ حارس إنبي -الخرافي- أم ...
- كيف يتعامل الأميركيون مع صحتهم؟
- حجب جزئي لموقع -الحرة- في مصر 
- أمير قطر يزور أمير الكويت في مقر إقامته بنيويورك
- سناتور مقرب من ترامب يقول إنه يحاول إعادة تركيا لبرنامج المق ...
- فرنسا تقول إن الحد من التوتر بين أمريكا وإيران على رأس أولوي ...
- نصر الله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة
- -رويترز-: السعودية ستقدم أدلة في نيويورك لاتخاذ إجراء منسق ل ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - 55 عاما من مواجهة الديکتاتورية والظلامية