أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - كيف يتعاملون مع الفشل














المزيد.....

كيف يتعاملون مع الفشل


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6343 - 2019 / 9 / 6 - 16:16
المحور: كتابات ساخرة
    


فشل الدوله في العراق لم يعد سر خفي ، فكل مابالعراق اليوم دلالات تخلف وضياع لمعالم الدوله ولربما كان أحد أسباب هذا الفشل هو صراعات الأحزاب المتنفذه على المغانم ... والمصيبة الكبرى إن هذه القوى المتصارعه تتبادل التهم فيما بينها للتنصل من هذا الفشل ، فمن يمسك بزمام الموقع الأول في السلطه يعتبر شركاءه سبب التعثر بينما ينحون عليه باللائمه لكونه تصدى للمسؤوليه الأولى ولم يكن جدير ... وهكذا يستمرون بالنيل من بعضهم ويستمر تدهور جميع القطاعات بوتيرة متسارعه ، الطامة الكبرى أن جميع مراكز القوى لم تعي الى يومنا هذا أن مسؤولية بناء بلد تعني شحذ همم الجميع وبذل قصارى الجهود لوضع الأمور في نصابها ، فما نمر به اليوم لم يعد قضية حزب واحد أو مسؤول بعينه وليس من الأنصاف أن نعصب كل ماجرى برأس شخص محدد رغم أن بعض القيادات تتحمل الجانب الأكبر من المسؤوليه ... عراق اليوم سفينة تغرق مازال هناك بصيص أمل في أمكانية إنتشالها لو ترك الجميع خلافاتهم وتوجهوا نحو الوطن ، دعوة مخلصه للجميع ... إتركوا الشماته وتخلوا عن البحث عن المقصريات وغادروا الأنا ووحدوا الكلمه ... وإلا سنندم جميعا على وطن أضعناه .
من يراقب أحزاب العراق وكتله يلمس بوضوح نزعة حب السلطه هاجس يتملكهم بجنون وغباء أعمى أبصارهم عما يحيط بهم من مخاطر وإستمرأوا تسقيط بعضهم وكأني بهم يعيدون لنا حكاية 《حسون وحنون) وهما شقيقان أراد كل منهما أن يترأس الجمعيه الفلاحيه في مطلع سبعينيات القرن الماضي وبذل كل منهما جهده وبعد ان رست 《الكباره) على حنون قرر حسون أن يقظ مضجع 《الريس) وكانت أحدى أدواته 《خياره الشاعره) التي كانت تدير《ملطم) النساء في المآتم ... وفي أحدى معارك كوردستان جيء بأحد أبناء القريه شهيدا فأنبرت 《خياره) للطم بمستهل يقول ... 《محيوسه على حنون بس حسون راعيها) .. وهنا أستشاطت أم القتيل غيضا وأمسكت بتلابيب 《خياره) وهي تصرخ بلوعة الأم المفجوعه 《أنعل ابوچ لابو حنون لابو حسون ولچ أبني شباب انحرم من الهوه وانت كاتلتچ ریاسة حنون وحسون ).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,047,253
- ثلاجات الواق واق
- السودان
- قالوها
- الغرباء غرباء
- الكسر...
- المتعافي
- ليت هناك شيء غير السياسه
- حجارة (طهماز)
- (المُعارِضْ) و (المُتعارِضْ)
- (صخلة أبو عرام)
- لا عندك (مالت الله) ولا (مالت لعيوس)
- فَلاح (أبو شكريه)
- وجهة نظر
- متى نستوعب الدرس .... ؟؟؟ .
- إبن المرجعيه
- لاسباق
- شراب البشير
- خيال (المهزهز)
- (الفايخ ... والدايخ)
- مي للبيع


المزيد.....




- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...
- مصر.. بلاغ عاجل للنائب العام لسحب الجنسية المصرية من الفنان ...
- موسيقار مصري يخاطب الشاعر الراحل صلاح جاهين
- مهرجان المسرح الأمازيغي بالحسيمة يكرم الفنانة المقتدرة سعاد ...
- زمن العرب في صقلية.. رحلة الشعر من ظلال الأمراء إلى بلاط الن ...
- -تبييض السينما-.. لماذا ترفض هوليوود اسم -محمد- في فيلم بميز ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - كيف يتعاملون مع الفشل