أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لماذا البُعدُ الأقصى؟!














المزيد.....

لماذا البُعدُ الأقصى؟!


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 22:21
المحور: الادب والفن
    


لماذا البُعدُ الأقصى؟!
.........
حينما، تكونُ الغرائزُ،
كمُحَرِّضٍ، كامنةً طَوالَ الوقت
وبعضُكَ أكبرُ سناً
من أطفالٍ، بدأوا
التكلُّمَ لتوِّهم.
وحين يصبحُ الصِراعُ
طرفاً آخر للنشاط الهدّام،
والانهماكُ في حملات السرية
ميلاً متتابعاً،
لطبعِ المنعزلِ، للتهرُّب.
أوحين تشعر بألمِ
المانعِ للنوم،
لحظة يضغطُ أحدُهم
برؤوسِ اصابعِه
على كبِدِكَ المريضة،
ولا تجد كريَّات حمراءَ بديلةً
تذيبُها فيك،
إيماناً بالطب التجانسي.
عندما تتذرَّعُ بحدَّةٍ للشمس
لمعرفة بالتحديد،
ما العمل
للخروجِ بجسدِك من المؤامرة
بضربةٍ بارعة.
أو حين تكون الأخير
ومستيقظاً حتى الفجر،
مع النُّعاسِ والعزلة،
وكي لا تفلُتَ منك الكلمات
والأخرى تغدو أكبرَ منك،
لتُخبِرَ الجميع بكلِّ شيء.
عندذاك ستجدُ نفسَك
في الأزمِنةِ غيرِ الملائمة،
أشدَّ حماسةً للحربِ الوشيكة،
وتحتَ قميصِك
مسدسٌ قديم!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,092,577
- لا بأس..
- رويداً، إنها أكثرُ غناءً!
- لا تسألْهُ عمّا فيه!
- رجلُ القطارات..
- الليلةُ العقيم!
- نشوةُ العالم والمجازفة!
- رائحة الحب..
- أزرق.. أزرق!..
- في الحبِّ المبهم
- خُطى، كم يبلغُ عددُها ؟!
- لحظات متطرفة!
- عن أخي...
- وعن التي أحب!..
- الانتظارُ يُتعِبُ الجنودَ!
- يحرقُ المُضيءُ عينيكَ!
- أغطيةٌ رمادية!..
- إطلاق سراح مشروط!..
- إباء !
- الزهايمر..
- يهبطُ من غير تَلَوٍّ!


المزيد.....




- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لماذا البُعدُ الأقصى؟!