أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - جرائم حافظ الاسد














المزيد.....

جرائم حافظ الاسد


محمد سعيد حاج طاهر

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 22:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جرائم حافظ الاسد لاتعد ولاتحصى منذ ان استولى على مقاليد السلطة في سوريا اذ حول سوريا الى مزرعة له ولحاشيته فبدا الاسد يغذي منظمات ارهابيه تابعه له وتحت امرته الشخصيه الى وقت الحاجه فدب بالنشطاء والسياسيين وكل من خالفه في الراي حتى رفاق دربه لم ينجو من غطرسة المقبور حافظ اودع رفاق دربة بالزنازين الى ان فقدو الحياة

لم يهتم الاسد بهموم المواطنين ولا بالمعانات اليومية في كسب الرزق بل سلط عشرات الافرع الامنيه على رقاب الشعب السوري ليبث الرعب في نفوس السوريين ليكونو حملانا وادعين ينحني رقبتة امام سكاكين الاسد وحاشيتة.

بالرغم من كثرة جرائم المقبور فكانت الجريمه الكبرى في تاريخ سوريا هي توريث نظام الحكم في سوريا الى ابنه بشار الصعلوك الصبي الذي لم يبلغ انذاك سن الرأسه القانونيه المتلهف الى السلطه فلم يدرك الشعب السوري بان الرجل الصعلوك يخبئ ابشع واعنف واقذر الافعال اذا ما اقترب احدهم الى الكرسي فجاء القدر وحل بسوريا ماحل انه الرجل الذي توعد بحرق سوريا ومن فيها ففعل فلم يخالف وصية المقبور ابيه بل سار على نهج ودرب الغطرسه التى تعلمها في البيت فالابن الوريث لحد هذة اللحظه يوهم نفسه بانه انتصر على الهجمه الكونيه على سوريا متناسيا بانه انتصر على شعب اعزل دمر وهجر وقتل بالجمله فهل هناك من يستطيع بان يقدم الدلائل الدامغه الى المجتمع ويقدم المجرم بشار الى العداله ام ان ليس هناك اي شئ اسمه عداله .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,212,992
- قرار صائب ومبروك لدولة اسرائيل
- زيارة الاسد الى روسيا
- الاستفتاء يعني الوصول الى الحرية
- عيش ياكديش لينبت الحشيش
- ترامب يصف الاسد بالحيوان
- سوريا ضحية مقامرة ال الاسد
- شباب عفرين الابية بين مطرقة النظام وسندانة اخوانهم الكرد
- خرافة تحرير وتوحيد كوردستان
- ليتها بقيت كما كانت
- الاسد يحلم وسيبقى يحلم
- كارثه اجتماعية
- ماذا حقق ب ي د
- خطأ تاريخي لاوربا اذا حقق طموح جمهورية اردوغان
- السعودية والازمة السورية
- الاسد تكلم عن السيادة الوطنية كثيرا
- الاسد غلام الروس والايرانيين
- لماذا الهجره الجماعيه للسورين الى خارج الوطن
- فاروق الشرع الهدف الثاني بعد رستم غزالة
- املاءات البعث ام حل للقضية
- حافظ الاسد والسيرة الدموية داخل الطائفة العلوية


المزيد.....




- سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض ا ...
- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعيد حاج طاهر - جرائم حافظ الاسد