أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديل خزري - زياد














المزيد.....

زياد


هديل خزري

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 09:44
المحور: الادب والفن
    


أنا روح شفافة تنفذ بكل حنو إلى كل الأشياء الباعثة على الحب و السعادة و لذلك واجهت الفراق بمخزون الطفولة في داخلي و الذي لم ينبض بل ساهمت روايات أحلام مستغانمي و سنان أنطوان و ميخائيل نعيمة و ستاندال على تجدده و جعله أكثر صلابة و توغلاً بداخلي ، ادين أيضاً بحالة السلام الداخلي التي أنا عليها اليوم و الإبتسامة التي رفضت مغادرة شفتي منذ مدة للكافيه لاتيه المتصدر للامور التي أعشقها و لم انقطع يوماً عن التعلق بها لكن الأروع من ذلك كان كلمات و ألحان زياد الرحباني عراب حالتي النفسية صاحب المؤلفات الموسيقية الرائعة و الأفكار و التجليات النفسية الاعظم و الجديرة بالاحترام و الاجلال و الدهشة :



من الأفضل إنك تحتشمي..

من الأفضل انك تحتشمي...
في ضابط مدري بكم نجمي
قاعد عالطاولة هونيك..
اخدو اسمك اخدو اسمي
(ما عندي أي مشكلة بهالقصة...ما بعرف ليهش عاطيها أهمية هالقد يعني..)
من الأفضل انك تحتشمي
عم باكل..مش قادر آكل
علقت بزلعومي اللقمة
أرجوكي انك تحتشمي
(انا هيك..قاعدة هيك..وما حدا الو معي شي)
لو ممكن انك تحتشمي...
(يا الله...لشو جينا لهون؟)
انا خايف يتعبوا فينا
من دون ولا علمك ولاعلمي
(انا هيك قاعدة،وما رح غير قعدتي!انا هيك بقعد عادة)
صوت بعيد:هيدا بيجي لهون دايما هيدا؟

انا عارف انك جميلة
ومن حظي قاعدة مقابيلي
عم بحكي وحديثي علمي
انتي ما بتسمعي الكلمة
منشان الله زوقي احتشمي!

من الأفضل انك تحتشمي...(صح!)
في ضابط مدري بكم نجمي(اح)
قاعد عالطاولة هونيك..
اخدو اسمك اخدو اسمي(صح!برافو عليكن)

الله يا زياد لك يؤبرني الرب إلي صور ها الجمال في هيئة موسيقار بيجي في العمر مرة ، و يا ريت إنو العمر ما بيخلص تا أقدر أستمتع بهاي ألعظمة و الروقان بموسيقتك و أغانيك ، يؤبرني ربي و ربك يا زياد !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,614,066
- باريس التي أحب
- هل يجب أن أتزوج
- لماذا صاروا ملحدين


المزيد.....




- وزير الثقافة السوداني والسفير المصري يفتتحان أجنحة مصر بمعرض ...
- جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع قانون المالية لسنة ...
- مصر.. إلغاء رخصة طيار وسحبها مدى الحياة بسبب -واقعة- الفنان ...
- عقوبة صادمة -مدى الحياة- للطيار الذي سمح للفنان المصري محمد ...
- الياس العماري خارج مجلس جهة طنجة والإعلان عن شغور المنصب
- مشاركة فاعلة للوفد المغربي في اجتماعات الاتحاد البرلماني الد ...
- مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية عينه على جمهور الشباب ...
- إزاحة الستار عن تمثال المغني دميتري خفوروستوفسكي في موسكو
- النيل: تاريخ نهر قدسه المصريون القدماء وكشف أسرارهم
- الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديل خزري - زياد