أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيمن غالي - جدلية النقاب السلفي .. ونفكر مع بعض














المزيد.....

جدلية النقاب السلفي .. ونفكر مع بعض


أيمن غالي

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 09:43
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


محاولات محمومة يقوم بها سلفيو مصر لفرض جميع مفردات هويتهم السلفية الوهابية علي الشارع المصري منتهجين أخس وأحط الوسائل ومنها التحرش بجميع صوره لغير المُحجبات من تحرش بصري ولفظي وجنسي وغيرها من الصور ومنها العنف من شد شعر كاشفات الرؤوس وأخيراً بقص شعور البنات في وسائل المواصلات العامة ..
وزادت حركة سلفيو مصر المحمومة حدة مع تنامي أخبار دحر السلفية الوهابية بمعقلها ومنبعها بمملكة آل سعود؛ آملين أن تصبح مصر الملجأ والملاذ الآمن للسلفية الوهابية ومطاريدها من المملكة إياها ..

وهنا نطرح أطروحة النهاردة وقتها مع الهيجان السلفي المحموم إياه ..
هل لو الشارع المصري بمختلف طوايفه ومعتقداته من مسلمين ومسيحيين وشوية اليهود إللي باقيين والبهائيين واللادينيين والملحدين وباقي أصحاب المعتقدات إللي عايشين في مصر للعمل أو جايين للسياحة من باقي الـ 4000 ديانة حول العالم؛ سمعوا لنصايح السلفيين - مش حا أقول تهديدات وحا أفترض حُسن النيّة - ولبسوا النقاب؛ هل التحرش بالمنتقبات الجُدد من غير المسلمات والسلفيات وحريم السلفيين؛ حا يتوقف ؟
علشان ما تدخلوش في حيرة؛ أنا حا أجاوب عنكم من تاريخ 200 سنة فاتوا ..
في بداية القرن التسعتاشر كان فيه مستشرق إنجليزي إسمه إدوارد وليم لين Edward William Lane (1801-1876)؛ عاش في القاهرة سنتين ونص في نهاية عشرينيات القرن التسعتاشر وإتعلم عربي وإدَّعي أحياناً إعتناقه للإسلام علشان يقدر يدخل في دهاليز ودخانيق كل المصريين بمختلف معتقداتهم وأديانهم وتوجهاتهم؛ لجمع مادة كتابه، وأتم كتابة كتابه في القاهرة سنة 1835م بعد قضاؤه ما يقرب من سنتين أخريتين في رحلته التانية للقاهرة بعد رحلته الأولي في نهاية العشرينيات، وطبعه بلندن في 1836م بعنوان " Manners and Customs of the Modern Egyptians المصريون المحدثون شمائلهم وعاداتهم "؛ قام عدلي طاهر نور بترجمته، ونشرته الهيئة المصرية العامة للكتاب ضمن فعاليات إصدارات مكتبة الأسرة سنة 2013 ..
الراجل كان تحفة في عرض مشاهداته وإقتناص معلوماته وكتب بالتفصيل في فصل كامل عن ملابس وأزياء المصريين بطوائفهم المختلفة؛ إللي ما تهمناش في موضوعنا دلوقتي ..
الراجل إتكلم عن ملابس المرأة المصرية (المسلمة والمسيحية وممكن نضم للمسيحية المرأة اليهودية)، وهو ده إللي يهمنا من كتابات لين في موضوعنا ..
كانوا بيلبسوا إيه ؟
كان بيلبسوا زَي بعض بالظبط من ملابس خارجية، ونقاب واحد للكل؛ نفس التصميم؛ مع إختلاف اللون .. أيون؛ مع إختلاف اللون ..
المسلمة تلبس نقاب أبيض وغير المسلمة تلبس نقاب إسود ..
طيب؛ وده فيه حاجة أو ممكن يثير أفكار معينة في دماغ واحد زي حالاتي ؟
علشان أجاوب علي السؤال ده؛ نتابع الملاحظة المهمة لإدوارد لين ..
لين؛ لاحظ إن بعض المسيحيات بيلبسوا خلسة النقاب الأبيض؛ تشبهاً بالمسلمات ..
لين؛ ما قالش السبب إيه ولا كتبش وجهة نظره في الموضوع وساب لنا الفرصة نقول وجهة نظرنا في حاجة زي دي ..
برضه حا أجاوب علي التساؤل ده، وحا أوفر عليكم عناء التفكير ..
حتي المنتقبة غير المسلمة كانت بتتعرض للتمييز الطائفي، وممكن للتحرش والمضايقات؛ علشان كده كانوا بيلبسوا خلسة لون نقاب المسلمات إثراً للسلامة ..
نرجع للسؤال الأولاني خالص؛ وهل لو كل الشارع المصري بمختلف طوايفه بزواره الأجانب؛ رضخوا لتهديدات السلفيين، ولبسوا النقاب؛ هل التحرشات بالمنتقبات الجدد حا يتوقف ؟
تعرفوا إيه إللي حا يحصل وقتها ؟
وقتها حا يطالب السلفيين بفرض ألوان مختلفة لكل طايفة .. ليه بقي ؟
الباقي أكيد إنتم عارفينه وفاهمينه أكتر مِنّي ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,354,163
- الجذور التاريخية لقص شعور البنات في مترو الأنفاق المصري
- في إنتظار بن منظور السوداني
- الغزو الوهابي لمصر من خلال السينما المصرية
- هل اللغة القبطية مالهاش لازمة ؟
- بابا نويل واللهو الخفي
- الجامعة المهلبية والكيان الصفري
- ناس شَحَتِّت و ناس إتشَّفْلَحِّت و أنا رايح فى الكازوزة
- حاجة من ريحة المرحوم
- حل المشكلة الخاشقچية
- تاريخ طريقة نوم الكلاب والكلاكسات في إشارات المرور
- علي جنب يا أسطي
- البابا يستقوى بطال عمره
- العروسة المحشورة
- عليكم فقط بجهاد فتح الكروش - إوعى تطُخُه و بُجُّه بَجِّيج -
- يعنى إيه؛ شُغل تلات ورقات بالمصرى ؟
- يا غاوى تمشى و على راسك فرامل ركوبة
- المسيحيات ما يتنقبوش ليه ؟
- الحِلفَان الوزارى
- رمضانيات أيمناوية
- لو الهبشة حلال حا تدوم و لو حرام حا تروح في داهية


المزيد.....




- لبنان: احتجاجات تطالب بـ-إسقاط النظام-.. وجنبلاط: اقترحت على ...
- ما هي أهم النقاط في الاتفاق الأمريكي التركي لوقف إطلاق النار ...
- واشنطن وأنقرة.. إنهاء عملية -نبع السلام-
- خالد بن سلمان يبحث مواجهة إيران مع نائب وزير الخارجية الأمري ...
- جنبلاط: قلت للحريري إننا بمأزق كبير وأفضل أن نذهب ونستقيل مع ...
- الجزائر: البرلماني "النافذ" بهاء الدين طليبة في قب ...
- الجزائر: البرلماني "النافذ" بهاء الدين طليبة في قب ...
- جني البلح في غزة.. موسم الأفراح والأرباح
- صحيفة: السعودية تؤجل -الحدث الأضخم في التاريخ-
- أنباء عن تعيين أحمد الكزبري رئيسا مشاركا عن دمشق في اللجنة ا ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيمن غالي - جدلية النقاب السلفي .. ونفكر مع بعض