أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - اذا كانت السلطة الحاكمة عبارة عن عصابة فكيف للمواطن ان يعيش بامن وكرامة ؟














المزيد.....

اذا كانت السلطة الحاكمة عبارة عن عصابة فكيف للمواطن ان يعيش بامن وكرامة ؟


سامي كاب

الحوار المتمدن-العدد: 6339 - 2019 / 9 / 2 - 20:48
المحور: المجتمع المدني
    


اذا كانت الشرطة ذاتها عبارة عن عصابة من المرتزقة والعملاء والفاشلين والهمل والساقطين وحثالات المجتمع والفاقدين لاي قدرات علمية ومهنية وثقافية واكاديمية وعسكرية وامنية
واذا كان القانون مستورد وغير منظم ويخضع لمزاج القاضي ومعظمه من ايام الدولة العثمانية في القرن التاسع عشر ومن قانون الازهر قبل الحرب العالمية الاولى ومن القانون الاردني في الستينات والقانون المصري بالخمسينات وبعض القوانين الملغاة البائدة من هنا وهناك
فكيف يحصل المواطن على حقه بالحياة وكيف يعيش بامن وكرامة وكيف يحس بمواطنة تليق به في القرن الواحد والعشرين في عصر التقنية الحديث وبجوار ارقى دولة في العالم وهي اسرائيل بل وبداخل اسرائيل ؟؟؟
السلطة الوطنية الفلسطينية بالضفة الغربية تحت امرة محمود عباس كلها باجهزتها الامنية ومؤسساستها عبارة عن عصابات مرتزقة فاشلة هاملة لمم من حثالات المجتمع ومن عديمي التعليم والكفاءات والخبرات والثقافة والاخلاق ولا يمتلكون القدرات والمؤهلات الامنية والعسكرية والوظيفية والادراية ولا حتى الاجتماعية والانسانية لاشغال اي وظيفة امنية او خدمية او ادارية
وتعتبر الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية هي ادنى واسفل واحقر مؤسسة في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية وهي تمثل كل السفالة والانحطاط الذي يعم المؤسسات الفسطينية
وهي المسؤولة بشكل كلي عن كل الجرائم من قتل وسرقات وتعديات وسلب وتزوير واحتيال وتخريب للممتلكات وتدمير للبيئة والصحة وللآثار والثروات والمقدرات الحياتية العامة وتدميرا للطبيعة من مياه واشجار وتربة وتفشي المخدرات والمظاهر العصابية العدوانية مثل اطلاق النار على الناس والممتلكات من مجهولين وعمليات الحرق والتخريب والسحل والخطف والاغتصاب
والتي باتت تحرم المواطن الفلسطيني عموما من الاحساس بالامن والسلم الاجتماعي ومن حرية العمل والتعلم والانتاج والحياة الكريمة الهانئة
ان المنتسبين للاجهزة الامنية الفلسطينية يستغلون مواقعهم الوظيفية لسرقة المواطن ونهبه واستغلاله وافتعال المشاكل الحياتية له من اجل بقائهم في مناصبهم وحصولهم على امتيازات وظيفية بحجة حفظ امن المواطن
بات من المؤكد ان اي موظف في اي جهاز امني فلسطيني لا يوجد لديه ذرة من الاحساس بالانتماء الحقيقي لوطنه ولشعبه لان سلوكه واخلاقه كلها ضد وطنه وشعبه
وبات من المؤكد ان السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية عبارة عن عصابة منظمة تعتاش على دم الشعب الفلسطيني وعلى حساب حق الشرفاء بالحياة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,739,308
- المسلم الانتحاري هو مدمن على الدين وفاقد للمواصفات الانسانية
- المثلية الجنسية تحت المجهر في تحليل علمي ومنطقي
- كن علمانيا طبيعيا مدنيا لا دينيا انسانا حرا تقدميا وتحرر من ...
- صورة من يوميات حياتي الخاصة / من سيرة حياتي
- ممارسات يومية مفيدة للصحة العصبية والجسدية والنفسية
- الانسان كائن طبيعي وفي الطبيعة يحيى وينمو ويرتقي
- نثريات من فلسفة الحب الانساني واقوال المحبين
- اللعنة على يوم مولدي وعلى القدر وعلى اجدادي حتى السادس عشر
- الانسان في بلاد الاسلام والعربان له الموت والذل والقهر والحر ...
- الشخصية العربية الاسلامية عصية على الفهم والانسجام ولها مميز ...
- انا انسان اريد العيش بسلام وكرامة في كل مكان وزمان
- الحب ارقى قيمة خلقية عرفها الانسان بفضل ذكائه
- فلسفة منهجية للحياة العصرية وبناء الشخصية
- كنا صغار بعمر الورد نحب بعضنا ونعيش انسانيتنا
- العري من وجهة نظر علمية وفائدته للانسان
- متى فهمت الحياة واصبحت صانعا لها ولي شخصيتي المميزة ؟
- الدين وراء التخلف والارهاب وانحطاط القيم والاخلاق الانسانية ...
- آراء شخصية من تجارب حياتية في الحب والمرأة
- الطبيعة امي فيها الحب والسلام والحرية
- كأس او كأسين من الويسكي صباحا ومساءا


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعلن تشكيل -لجنة الدستور- في سوريا
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السور ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السور ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السور ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السور ...
- حملة اعتقالات إسرائيلية في الضفة الغربية
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السور ...
- اعتقال شخصين بعد محاولة اقتحام -المنطقة 51- السرية بأمريكا
- روحاني يتجه إلى الأمم المتحدة لكسب الدعم لطهران في مواجهة ال ...
- روحاني يتجه إلى الأمم المتحدة لكسب الدعم لطهران في مواجهة ال ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - اذا كانت السلطة الحاكمة عبارة عن عصابة فكيف للمواطن ان يعيش بامن وكرامة ؟