أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم














المزيد.....

لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6338 - 2019 / 9 / 1 - 16:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ليس هناك من نظام قمعي دموي في العالم يمارس مختلف الممارسات الاجرامية والانتهاکات الفظيعة من أجل السيطرة على شعبه والحيلولة دون أن ينتفض أو يثور ضده کما هو الحال مع نظام الفاشية الدينية في طهران، خصوصا إذا ماعلمنا بأن هذا النظام وفي ذروة الازمة الاقتصادية الحادة التي يواجهها وتأثيراتها السلبية على الاوضاع المعيشية وحاجة الشعب الماسة لأي عون ومساعدة وإغاثة في هذه الظروف والاوضاع الصعبة التي جرتها سياسات النظام عليه، فإن الملالي وعوضا عن کل شئ يقومون بدعم ماکنتهم الامنية والقمعية بمختلف الطرق ويعتبرونها أهم من دعم الشعب ومساعدته في محنته غير المسبوقة هذه.
في ظل إصرار النظام الديکتاتوري على الاستمرار بنهجه القمعي وتماديه فيه فإن تصاعد التحرکات والنشاطات الاحتجاجية بين مختلف شرائح وأطياف وطبقات الشعب الايراني ولاسيما بين العمال حيث تشهد مختلف المدن الايرانية تصاعد الاحتجاجات العمالية الى الحد الذي إعترف فيه الملا الدموي الجزار إبراهيم رئيسي رئيس السلطة القضائية بذلك وقال خوفا من توسع نطاق الاحتجاجات: «البعض يسعى إلى تحقيق أهداف أخرى تحت غطاء الاحتجاجات العمالية».، أما بخصوص نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق فإنه وفقا لآخر التقارير فقد تم تسجيل 8 حركات احتجاج على الأقل ليوم الأربعاء الماضي فقط حيث شملت نقاط مختلفة في البلاد، وهو مايدل بأن حرکة الرفض والاحتجاج ضد النظام لم تتوقف وهي مستمرة وهذا مايصيب النظام بالرعب ويدفعهم للإعتراف بأن اللشعب يکرههم ويرفضهم.
الجدار النفسي والامني الذي أقامه النظام طوال العقود الاربعة المنصرمة فإن نشاطات معاقل الانتفاضة المتواصلة وکذلك النشاطات التوعوية المستمرة لمجالس الانتفاضة، ساهمت في تحطيم هذا الجدار وصار الشعب يجدون في بقاء وإستمرار هذا النظام الديکتاتوري القمعي أکبر عقبة في طريق تحقيق أمانيهم وتطلعاتهم وصار الشعب الايراني في الوقت الذي لم يعد يثق بهذا النظام أبدا، يثق ثقة مطلقة بالقيادة المخلصة والامينة للسيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية والتي أثبتت جدارتها بهذا الصدد وإن التقدم الکبير الذي حصل في التصدي للنظام والوقوف بوجهه ورد کيده الى نحره وجعله هو الذي يشعر بالرعب من الشعب وليس العکس، إنما هو إحدى نتائج وثمار القيادة التأريخية الشجاعة والمقتدرة للسيدة رجوي والتي أثبتت من خلالها بأن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق البديل الوحيد القائم لهذا النظام والذي بإستطاعته أن يقود الشعب الى ضفة الامان بنجاح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,291,021
- الملالي يعرفون کم يکرههم الشعب الايراني
- ذعر وهلع بين الملالي الدجالين
- البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت
- حديث صانعي الاحداث والتأريخ
- يأکلونهم أحياء!!
- نظام الملالي في مواجهة أم الازمات
- جيفة نظام الملالي تزکم الانوف
- حذار فالضبع لايصبح أليفا
- أکبر مشکلة تواجه السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم
- ماذا ينتظرون من أمعة الملالي المهرج ظريف؟!
- شعب غاضب ونظام فاشل وبديل متربص
- العالم يقول کما کما قال مجاهدي مجاهدي خلق
- مماطلة الملالي وتسويفهم ستقصم ظهورهم
- هاجس السقوط
- مقاومة مرفوعة الرأس ونظام مطأطئ الرأس
- نواح الملا روحاني
- الخوف القاتل في أعماق الملالي الدجالين في طهران


المزيد.....




- لبنان: تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير في جميع أرجاء البلاد ...
- مظاهرات لبنان: الجيش يتضامن مع المتظاهرين ونصرالله يحذر -سوف ...
- توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت
- وزير الداخلية العراقي: التعاون بين المتظاهرين وقوات حفظ القا ...
- بالفيديو... مد بشري من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح بوسط بي ...
- الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع مطالب المتظاهرين
- الوكالة اللبنانية: مقتل شخص إثر تشاجر مع متظاهرين في بيروت
- ترامب يتراجع، خامنئي يستفيد ونتانياهو يخسر
- اللبنانيون يعودون إلى الشوارع... وظهور مسلح لعناصر حزبية وقم ...
- لبنان.. الجيش يوجه رسالة للمتظاهرين ويعلن موقفه من الاحتجاجا ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم