أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - حينما تكلم البير كامو(2)














المزيد.....

حينما تكلم البير كامو(2)


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6338 - 2019 / 9 / 1 - 11:07
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كامو فيلسوف العبثية
لم يكن أحدا يتوقع، ولا يدور في خلده، ولا يخطر على باله ابدا، إنّ طفلا فقد اباه في الحرب العالمية الثانية، وهو لم يكمل من العمر الا عامه الاول، وإنّ والدته الارملة، المصابة بالصمم، (وهي من اصول اسبانية)، أنّ هذا الطفل اليتيم (البير كامو) سيصبح صحفيا كبيرا، ويترأس صحيفة يومية مشهورة، هي صحيفة الكفاح، فتغلق هذه الصحيفة، فيروح يكتب الى صحف اخرى مشهورة مقالات في الحياة والفلسفة والاجتماع والسياسة، ثم يشرع في كتابة روايات ادبية فلسفية يتناول فيها الانسان وقضاياه في الحياة والمجتمع، يتناولها من جانب فلسفة والادبي معا.
لما توفى والده تجرع كامو آلام اليتم، ومحنة العوز والفقر، ومن الطبيعي أن هتين الخاصيتين لهما تأثير مباشر على حياة الطفل، على وجه الخصوص، أما سلبي، واما ايجابي، ولربما كانت لها تأثير ايجابي على نفسية كامو، فصنعت منه رجلا عظيما.
وقد خرج من بيئة فقيرة في الجزائز، أذ كان مولده في السابع من سهر شباط، عام 1913، وسمحت له الظروف أن ينهى دراسته الثانوية، ومن ثم يلتحق بجامعة الجزائر ويتخرج فيها، ويحصل على المنح الدراسية نظرا لتفوقه وذكائه ونبوغه.
تزوج ألبير كامو من زوجته سيمون عام 1934، لكن انتهى زواجهما نتيجة لخيانتهم لبعضهما، ثم تزوج في عام 1940 وكانت زوجته عازفة بيانو وعالمة رياضيات، وعلى الرغم من أنه كان يحبها إلا أنه كان يناقش بحماس مواضيع الزواج ويصفه بأنه أمر غير طبيعي حتى بعد أن أنجبت له زوجته توأمان هما كاثرين وجان.
اصيب بمرض التدرن الرئوي، وشفى منه، لكن بالآونة الاخيرة عاد له هذا المرض اللعين، وذلك في سنة 1949، ودخل العزل الصحي لمدة عامين.
الانجازات التي خاص كامو البحث فيها لاسيما الفلسفية منها، كانت تخص فكرة العبث واللامعقول، تلك الفكرة الناتجة عن حاجة الانسان إلى الوضوح والمعني في عالم مليء بكثير من القضايا الغامضة لا تقدم لا الوضوح ولا المعنى. الفكرة التي تعرض لها كامو في "أسطورة سيزيف"، وفي بقية اعماله الاخرى الادبية كالسقطة.
قال كامو في رواية "الغريب" حين سُئل ميرسة عن سبب قتله الرجل الجزائريّ، قال ببساطة وبرود أن هذا حدث بسبب الشمس، أي سبب مادي مباشر لا أثر فيه لأية قيمة أو اختيار أخلاقي. وهو هنا يشير الى العبثية أو العدمية، تلك الفلسفة التي خاض فيها كامو في اعمال اخرى له.
لم يعش كامو ليرى الجزائر مستقلة، لكنه لجأ الى الصمت، كحل لموقفه الذي يرفضه الطرفان المتصارعان، وهو كان صريحاً عام 1957 حين أجاب عن سؤال أثناء تسلّمه جائزة نوبل للآدب: «هناك من يزرع قنابل في الترام الجزائري، وقد تكون أمي في أحد القطارات، فإذا كان البعض يرى هذا القتل عادلاً، فأنا أفضّل حياة أمي». وهذا اشارة واضحة الى موقفه السياسي، كأديب وفيلسوف ورجل يدعو الى السلام، ونبذ الحروب بكل اشكالها.
وكانت الاقدار لكامو بالمرصاد، حيث توفى في حادث سيارة في 4 يونيو 1960، وهو من سخرية القدر، أذ كان قد علق في اوائل حياته الادبية، ان اكثر موتا عبثيا يمكن تخيله هو الموت في حادث سيارة. كأنه كان يتنبأ بموته عن طريق هذا الحادث المروع، الذي ختم حياة اديب علقت اجيال، كثيرة، الآمال عليه، لكنه فعلا اصبح من اعظم ادباء فرنسا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,046,001
- حينما تكلم البير كامو(1)
- أهمية الدين في رواية (الطاعون)
- يتيمة
- النظرية التي غيرت كل المفاهيم حول نشأة الانسان
- وصية للاغبياء
- درس الطب ليس بمحض رغبته فحقق شهرة عالمية واسعة!
- العبقري الذي احتفظوا بمخه من اجل الدراسات المستقبلية
- الغجر مأساة انسانية خالدة
- بالفلسفة نغير العالم: النزعة العقلية: اكتشاف الهندسة التحليل ...
- بالفلسفة نغيّر العالم: ما هو العقل، وهل ممكن نقده؟
- مقالات في التصوف والعرفان(4)
- مقالات في التصوّف والعرفان(3)
- مقالات في التصوّف والعرفان(2)
- مقالات في التصوّف والعرفان(1)
- خدام الفلسفة:(2) إمام عبد الفتاح إمام
- لا منقذ للإنسان الا الموت
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(3)
- ابن المقفع وانكار وجود الله
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(2)
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(1)


المزيد.....




- مقتل 40 مدنيًا في هجوم على زفاف بأفغانستان وسقوط 22 من طالبا ...
- حشد واشنطن ضد طهران.. المساعي والفرص
- تونس: مقتل شرطي وجرح آخر في عملية طعن في بنزرت
- مطارد الأعاصير.. أولبنسكي يروي مغامراته بمطاردة المخاطر
- ما الصفات التي يرثها الطفل عن والدته؟
- طالبوا بولاة مدنيين.. مظاهرات الخبز تتصاعد في نيالا غربي الس ...
- لأنها للبنانيين فقط.. نبش قبر طفل سوري و-طرد- جثمانه خارج ال ...
- مصرية استنجدت بالسيسي فواجهت اتهاما بإثارة الفوضى
- طهران تعلن أن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة يمكنها المغادر ...
- -فيفو- تكشف عن هاتفها الجديد بإمكانيات -خارقة-... فيديو


المزيد.....

- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داود السلمان - حينما تكلم البير كامو(2)