أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - توني جرجس توفيق - الوهم.. الإيحاء..الإلهام














المزيد.....

الوهم.. الإيحاء..الإلهام


توني جرجس توفيق
(Tony Girgis Tawfik )


الحوار المتمدن-العدد: 6337 - 2019 / 8 / 31 - 21:04
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل يمكن للإنسان أن يعيش ذلك الخيال الذي يصنعه؟! هل بإمكانه أن يحياه؟! إن التجربة الإنسانية قد أكدت أنه يمكن للإنسان أن يعيش الخيال الذي رغب فيه وصنعَه. و الغريب أن المعارف التي يتلقاها الإنسان أثناء التجربة التي رغب في خوضها تختلف كثيراً عن تلك المعارف التي كانت لديه قبل المرور بالتجربة مع أنه هو نفسه صانع تلك التجربة صانِع تلك الخبرة في ذلك الموقف الذي توهَّم وجوده...

"الرغبة تصنع وهماً"، و الوهم يصير حقيقة بالإيمان بوجوده، و الحقيقة تُكسِب الإنسان معرفة.طبيعة الرغبة لها أهمية كبيرة،فالرغبة المادية تختلف بطبيعتها عن الرغبة الروحية وبالتالي"العالَم المتوهَّم"الذي سيتولَّد نتيجة إرادة الإنسان في تجسيد تلك الرغبة سيختلف اختلافاً كبيراً أيضاً. وكما تتدرَّج الرغبة، تتدرَّج أيضاً العوالم التي يحياها الإنسان تبعاً لرغبته. وكما تتدرَّج العوالم، تتدرَّج الإرادة، حيث تقوم الإرادة الكونية بالربط بين العوالم المتدرجة. وكلما ارتقى الإنسان في نوع رغبته ارتقى أيضاً في نوع العالم الذي يحياه مكتسباً تلك المعرفة حتى تصير إرادته مقترنة بالإرادة الكونية. حتى أنه يستطيع أن يدرك تلك الروابط بين العالم والروح. يفهم أن ريح خفيفة يمكن أن تكون رسالة من كيان أسمى، و إيحاء عابر يمكن أن يكون عالم كامل من إرادة أسمى. إن قيمة الرغبة في الواقع أعظم بكثير مما تستطيع كلمات أن تعبِّر عنها، لأن الرغبة في حد ذاتها فيها الكثير من طبيعة الإنسان. مثال على ذلك مجموعة من الأحرف السوداء البارزة على ورقة بيضاء ظهرها لا يحمل كلمات.وجود الكلمات ليس كافياً لإدراكها إذا ما وجَّهتَ نظرك إلى ظهر الورقة. من جهة أخرى يمكن القول أنه بينك و بين الحقيقة سمك ورقة بيضاء، والتي هي ذاتها حافظة الكلمات التي فيها الحقيقة، وبالتالي فالسر يكمن في تلك الحركة البسيطة: "قلب الورقة".

إن الرغبة هي مثل تلك الحركة البسيطة، فبالرغبة يمكنك أن تفتح أبواب المعرفة الكامنة فيك مُمَكِّناً الإيحاءات و الإلهامات من الخروج إلى هذا العالم عبر بوابتك الحسيَّة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,094,514
- القدر
- إعادة التجسّد
- ظروف في عملية التنبؤ التأملي
- عندما حاورَ الوعي
- حوار مع الوعي


المزيد.....




- مقتل 40 مدنيًا على الأقل في هجوم على زفاف بأفغانستان وسقوط 2 ...
- ترامب: لا آخذ الأخبار عن عزلي من الرئاسة على محمل الجدّ أبدا ...
- القضاء التونسي يرفض كل الطعون في نتائج الانتخابات الرئاسية
- إدارة فندق تونسي احتجزت سياحاً بريطانيين لوقت محدد خوفاً من ...
- ترامب: لا آخذ الأخبار عن عزلي من الرئاسة على محمل الجدّ أبدا ...
- القضاء التونسي يرفض كل الطعون في نتائج الانتخابات الرئاسية
- إدارة فندق تونسي احتجزت سياحاً بريطانيين لوقت محدد خوفاً من ...
- هل مشكلة السيسي مع الجزيرة أم الشعب المصري؟
- قمة المناخ.. دعوة أممية لدعم -الصندوق الأخضر- ووعود مالية تج ...
- مشاركة عزاء للأستاذة الصحفية هديل غبون بوفاة والدها


المزيد.....

- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - توني جرجس توفيق - الوهم.. الإيحاء..الإلهام