أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي














المزيد.....

البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6335 - 2019 / 8 / 29 - 16:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاوضاع والتطورات السلبية التي تحيط بنظام الملالي من کل جانب وعلى کافة الاصعدة، تجعلهم في حالة يرثى لها وهم يبذلون کل مابوسعهم من أجل تدارك الاوضاع والحيلولة من دون إتجاهها نحو الأسوأ خصوصا وإن النظام بات على کف عفريت ويقف على حافة هاوية السقوط، ولأن النظام يعلم جيدا بأنه وفي حال سقوطه فإن هناك قوة سياسية ذات تجربة وخبرة وممارسة طويلة وتمتلك برنامجا سياسيا شفافا واضحا لتسيير أمور البلاد متمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، فإن ملالي طهران يعطون أهمية إستثنائية من أجل التشکيك والطعن بهذه القوة والزعم بأنها غير موثوق بها ولاتتمکن من أن تملأ فراغ نظامهم.
الشعب الايراني وأوساط سياسية وإعلامية من سائر أرجاء العالم، قد شهدت وأکدت على إن المقاومة الايرانية هي القوة السياسية الاکبر دورا وتأثيرا في إيران وإنها أثبتت ذلك عمليا في داخل وخارج إيران، وإن قوة وعمق الدور والتأثير الکبير للمقاومة الايرانية، نابع بالاساس من شعبيتها واسعة النطاق وذلك من خلال علاقتها الجدلية القوية بالشعب الايراني والذي بات يمتلك سجلا تأريخيا مشرفا بهذا الصدد، وإن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، عندما تٶکد في تغريدة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائلة:" يريد الملالي الحاكمون في إيران أن يقولوا إنه لا يوجد بديل موثوق به وأن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ليس لها قاعدة اجتماعية. لكن التاريخ، بصمودنا وصمود شعبنا، يضحك على ذقون الملالي"، فإنها بذلك تشدد على حقيقة العلاقة الراسخة والقوية جدا بين الشعب الايراني والمقاومة الايرانية، وإن المقاومة الايرانية قد قطعت مشوارا طويلا في هذه العلاقة وقدمت أقصى مافي وسعها من أجل أهداف الشعب الايراني وفي مقدمتها إسقاط النظام والذي هو مرتکز التغيير الجذري في إيران والضمانة المٶکدة لطي صفحة نظام الملالي الى الابد ورميهم في مزبلة التأريخ.
الصراع المستمر والمتصاعد بين المقاومة الايرانية وبين نظام الملالي، ليس بصراع تقليدي بل هو صراع الوجود والعدم خصوصا من جانب المقاومة الايرانية التي رفضت وترفض کل أنصاف الحلول وتصر وبإلحاح دائما على إسقاط النظام وإلحاقه بسلفه نظام الشاه، وإن المقاومة الايرانية ليست من نوع التنظيمات السياسية المعارضة التي تکتفي بالشعارات البراقة وبمواجهة الانظمة الديکتاتورية من دون أن يکون لها برنامجها السياسي الوضح، بل إنها حرصت دائما على أن تجعل ليس الشعب الايراني وإنما العالم کله في الصورة بهذا الصدد، ولذلك صارت أشهر من نار على علم ولم يعد بوسع دعايات وأکاذيب النظام الآيل للسقوط أن تٶثر عليها وإنها کانت وستبقى البديل القائم لنظام الملالي رغم أنفهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,362,295
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت
- حديث صانعي الاحداث والتأريخ
- يأکلونهم أحياء!!
- نظام الملالي في مواجهة أم الازمات
- جيفة نظام الملالي تزکم الانوف
- حذار فالضبع لايصبح أليفا
- أکبر مشکلة تواجه السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم
- ماذا ينتظرون من أمعة الملالي المهرج ظريف؟!
- شعب غاضب ونظام فاشل وبديل متربص
- العالم يقول کما کما قال مجاهدي مجاهدي خلق
- مماطلة الملالي وتسويفهم ستقصم ظهورهم
- هاجس السقوط
- مقاومة مرفوعة الرأس ونظام مطأطئ الرأس
- نواح الملا روحاني
- الخوف القاتل في أعماق الملالي الدجالين في طهران
- أنا أسرق من دون رحمة إذن أنا من نظام الملالي!
- نظام يغامر على حساب شعبه
- إيران في إنتظار البديل الذي سيقودها لضفة الامان


المزيد.....




- خلال زيارته للسعودية.. بوتين يقدم -صقر كامشاتكا- للملك سلمان ...
- ترامب: لا أمانع أن تحمي روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت أ ...
- الملكة إليزابيث: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أولوية ال ...
- السعودية - روسيا.. من يحتاج من؟
- سوريا: الجيش النظامي يدخل منبج والقوات الأمريكية تعلن تلقيها ...
- خان سينقل وجهة نظر إيران إلى السعودية
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي