أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - خوابي الدُّر














المزيد.....

خوابي الدُّر


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 6335 - 2019 / 8 / 29 - 09:45
المحور: الادب والفن
    


خوابي الدُّر
ـــــــــــــــ
سامي العامري
ـــــــــــــــــــــ
يا طيوراً ليســـــت تطيرْ
يا ندامى العمر القصـــيرْ
صار قلبي في حبـــــــها
مثلَ مستخدَمٍ أجــــــــــيرْ
فهي في روضـــــها مَليـ
كةُ دلٍّ تغــــــــــري، تثيرْ
حيث مصوّا رحـــــــيقها
ثم سادوا فلا يضـــــــــيرْ
زُمَرٌ أو شـــــــــــــــراذمٌ
لم تفارقْ حدَّ الســــــــريرْ
كل فردٍ بسِــــــــــــــــمنةٍ
كأميرٍ خلــــــــــــف أميرْ !
بـــــــــــــركاتٌ من ربهم
وشخيرٌ يــــــــــعلو شخيرْ
آه يا بغـــــــــــــــدادُ التي
بك حتــــــى الدمعُ عسيرْ
فاق هجوي حُطيئـــــــــةً
وفــــــرزدقاً وجـــــــريرْ
ثم ماذا ؟ لا شــــيءَ غيرُ
لصـــــــــوصٍ ظلت تغيرْ
يالديِنٍ مــــــــــــــــن لؤلؤٍ
وخوابي الدرِّ النـــــــضيرْ
وأنا ليْ حـظــــــــــــــيرةٌ
بانتظاري حيث أســــــيرْ
فأداري ثـــــــــــــــغاءَها
حاملاً أطنــــــــــانَ شعيرْ
ما يرى جــــــبرانُ النبيُّ
مع الأخــــــطلِ الصغيرْ ؟
حين تمســــــــــــي مشرَّداً
في ليالٍ شـــــــــأنَ الأسيرْ
هل ستجديك نســـــــــمةٌ ؟
أم سيجدي البدرُ المـــنيرْ ؟
آه يا كوكـــــــباً هــــــــوى
من عَلٍ كالثوب الحــــريرْ
حيثُ وافاك جمعُنـــــــــــا
طائعاً قبــــــل أن تـــــشيرْ
هل تُرى كــــــــــــان هفوةً
أم هَواناً دون نظــــــــــــيرْ
أنْ رفعنــــــــــــاكَ أكؤوساً
فسمعنا لها خـــــــــــــــريرْ
وحملناك شــــــــــــــــــعلةً
وربَطْنا بكَ المصـــــــــيرْ ؟
ـــــــــــــــ
برلين ـــ آب 2019
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للأصدقاء هنا إيميلي الجديد
sami.alamiri@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,104,653
- على الكعبة أن تطوف حولي !
- عن الماشايف وشاف
- طاووس غبطة
- أوقات من يواقيت
- عناق خاجقجي
- فناؤكَ العيد
- العقوبة محاورة بين الفرات وملاك ممَجَّد
- خسوف وحروف
- هوى الكرسي، عن اعتذار هادي العامري
- من مجاهرات التظاهرات
- السين حرفاً ونبوءة
- عندليبان وغراب ( قصة على لسان الحيوان )
- على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى
- دمشق وحميميتها
- رغيدٌ مثل كمان
- مراسي الشُّهُب
- أتمنى هزة أرضية تصيب النقاد فقط !
- شعر ونثر وحرية وقهر
- لذة الإختناق
- رؤية تصير إلى رؤيا


المزيد.....




- مهرجان -كان- السينمائي عام 1939 يوزع جوائزه
- بعد رحيل نجله.. نقابة الممثلين المصريين تكشف مصير مقتنيات ال ...
- بعد إعلان مشاركته في فيلم إلى جانب ممثلة إسرائيلية.. مغردون ...
- الرئيس السيراليوني يشيد بريادة جلالة الملك لفائدة التعاون ال ...
- من -مدينة الحَجّاج- الثقفي إلى عاصمة السيسي.. هل منعت عواصم ...
- -إليسا- تتضامن مع الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة
- معرض “عودة إلى الجمال” للفنان فريد فاضل في العويس
- الحاج عمر طعل: -الخليفة- الأفريقي الذي أعادت فرنسا سيفه للسن ...
- نوال السعداوي: -لم أخن الوطن-
- ميخالكوف: الجوائز السينمائية الدولية مسييسة للغاية


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - خوابي الدُّر