أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوري حمدان - رونكَ سايد: نظام -سانت ليغو او ليكَو-














المزيد.....

رونكَ سايد: نظام -سانت ليغو او ليكَو-


نوري حمدان

الحوار المتمدن-العدد: 6333 - 2019 / 8 / 27 - 16:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نظام "سانت ليغو او ليكَو" طريقة ابتكرت عام 1910، المراد منها التقليل من العيوب الناتجة عن عدم التماثل بين عدد الأصوات المعبر عنها وعدد المقاعد المستحصل عليها، هذا العيب الذي تستفيد منه الأحزاب الكبيرة على حساب الأحزاب الصغيرة.
في العراق أعتمد نظام سانت ليغو المّعدل في توزيع المقاعد النيابية ومجالس المحافظات، وهنا لا اريد ان اتحدث عن الطريقة التي يتم توزيع المقاعد فيها وفق الحسبة الرياضية لها، فقد تحدث عنها الكثير وفصلوها بشكل واضح، الحقيقة اريد ان ابحث عن اسباب إختيار النظام وتعديله، من قبل القوى السياسية المتنفذة في مجلس النواب، وهل هي مطابقه للنظام ام لا.
الرأي الاول ان الانتخابات اذا تحققت وفق الترشيح الفردي او الدوائر الانتخابية المتعددة لكل دائرة مرشح نحتاج الى نظام سانت ليغو، واذا تمت الانتخابات وفق القائمة الانتخابية في الدائرة الواحدة لابد من اعتماد نظام سانت ليغو بدون تعديل حتى يحقق تمثيلا اكثر للناخبين كما هو معمول به في اسرائيل مثلا.
نحن في العراق الانتخابات النيابية دوائر متعددة وفي المحافظات دائرة واحدة ونعتمد على نظام القائمة المفتوحة والمغلقة في جوهرها، اي ان الناخب يحق له ان ينتخب شخصا معينا في القائمة ولكن في الحساب تجمع الاصوات جميعها للقائمة وتذهب لمرشح رقم واحد الذي غالبا ما يكون هو صاحب الاصوات الاكثر ليس لحجم جماهيره او تصدره القائمة حسب بل منحه المُشرع الاستحواذ على الاصوات التي تأتي للقائمة فقط، وهنا لابد من الاشارة الى ان الناخب يحق له ان ينتخب القائمة فقط، وتأتي بعد كل ذلك الحسبة وفق نظام سانت لغو المعدل ليصبح لدينا اشخاص وقوائم توصف بالحيتان، هذا لم يأتي خطأ من المُشرع بل جاء عن قصد ويبين الرأي الثاني هذا القصد.
ان المشرع حسب الرأي الثاني، قصد تعديل نظام سانت ليغو لمراحل من (1.4 – 1.7 – 1.9) وإستهدف بذلك احزاب التيار المدني في العراق، لمنع ان يكون لهم دور في ادارة الدولة في احدى السلطات خصوصا التشريعية منها، ويبرر المدنيون عدم قدرتهم على الحضور الفاعل في الانتخابات لسببين، الحملات ضدهم وتغييب الوعي الاجتماعي في تكريس الطائفية، وعدم قدرة المدنيين من تشكيل قائمة واحدة لخوض الانتخابات، وان تمكنوا من تشكيل قائمة واحدة قد يقلبون الطاولة، حسب الرأي الثالث على المُشرع الذي أراد ابعادهم.
يعتقد صاحب الرأي الثالث اذا تجمع المدنيون في قائمة واحدة وآمنوا بالعمل الجماعي وحضوا جمهورهم على المشاركة في الإنتخابات بدل العزوف عنها لكانت نتائج سانت ليغو المعدل المرفوضة من قبلهم، إنقبلت لصالحهم، وبهذا ينقلب السحر على الساحر، كما حصل في الانتخابات النيابية الاخيرة التي ارد بها المشرع انقلاب بعضهم على بعض فسقط المندفع في تعديله الى 1.7 في الحفرة التي حفرها لاخيه.
ختاما لا فرق بين الاول والثاني والثالث من حيث الرغبة، التي لا تنسجم مع رغبة من وضع نظام سانت ليغو او ليكَو.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,398,767
- رونكَ سايد: عيد الغدير
- متى يكفون عن استغلال معاناة الناس...؟
- الانتماء الجيني
- كثير الكلام لا يعمل...
- الدولة المدنية... في بيت الطين
- شح المياه... الحقيقة في الاشاعة
- الجبوري.. مسك الختام
- الخاسرون في الانتخابات
- زواج القاصرات والطائفية في قانون الاحوال الشخصية
- أغلبية المالكي..!
- ان كنتم تؤمنون بحق الكورد؟
- خروج الحريري
- الاغلبية في الحراك الجديد!
- باب البيت
- تأجيل انتخابات مجالس المحافظات!!
- كوردستان بين الاستقلال والانفصال
- مسرحية البرلمان والمحكمة الاتحادية
- اقالة الجبوري.. العثور على رواتب مسروقة
- صحفي معروف ضحية لصراع بين الشلاه والشبوط
- الاعتصام.. نهاية البداية


المزيد.....




- تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: الجزائريون في الشوارع للتنديد بقانون المحروقات
- قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس
- تونس: نسبة المشاركة العامة في الانتخابات الرئاسية بلغت 57.8 ...
- استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات النا ...
- تركيا تعلن أنها ستواجه الجيش السوري في حال دخوله شمال سوريا ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوري حمدان - رونكَ سايد: نظام -سانت ليغو او ليكَو-