أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - يتيمة














المزيد.....

يتيمة


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6332 - 2019 / 8 / 26 - 14:54
المحور: الادب والفن
    


كفكفي دمعكِ يكفي الانتحابْ
لا جدوى من هذا العتابْ
هُم هجروكِ
بل تركوكِ
في طرق السرابْ
لا تدرين الى أين الذهابْ
تركوكِ وأهلك والصحابْ
قولي الى أين المسير؟
وأنتِ في هذا الهجير؟
بلا مصير
بلا قرار
تمشين والدربُ انتحارْ
الى أين، وقد أزف النهارْ؟
والليلُ على الابوابْ
يشيرُ الى الغيابْ
وها هو قد جاء الغروبْ
وخطاكِ تتعثر على هذي الدروبْ
والكلُ حيالك- صلد- لا يذوبْ
كأنهم ذئابُ، وحوشْ
الكلُ غايته القروشْ
وهي التي اسقطتْ العروشْ
وستسقط مزيداً من العروشْ
فحكامنا لا تروعي
لأنهم يعيشون على الجماجم والدماءْ
وقتلُ الابرياءْ..
ويتاجرون بقوت الفقراءْ
ويعبدون فروج النساءْ
فتاريخهم مروّعٌ
ومشبع بالدماءْ
اليس همُ الذين قتلوا الانبياءْ
وعصوا رب السماءْ
اليس همُ صناع الحروبْ
وأنتِ أحد ضحاياهم
أثر تلك الحروبْ؟!
لا مأوى لا سكنٌ لكِ
وابويك في جدث الثرى
ينامان بأحضان الترابْ
وقد طال الغيابْ
لا يعلمان عنكِ القليل، ولا الكثيرْ
يا صغيرة..
وقعتي في ضنك الحياة اسيرة
لا تملكين الا قلبك هذا الصغيرْ
لكنكِ تفقهين لغة الانينْ
وتتحدين السنينْ
رغم أنكِ لم تبلغِ – من العمر- الا بضع سنينْ
يكفيكِ هذا اليأس
هذا الانتحابْ
يكفيكِ هذا الخوض في بحر السرابْ
يا قبة الحزن التي شمخت
على كل القبابْ
عمركِ يباب.... وهُجك خرابْ
ذهابكِ ايابْ
وأنت لا زلت تنوحين على درب الصعابْ
وتخوضين الصحابْ
لا تعتبي؟ فما جدوى العتابْ؟
ما جدوى وقوفكِ على الاطلالْ؟
تتساءلين وما جدوى السؤال؟
آمالك صارت محالْ
بل هي المحالْ
لا محض خيال
لابد وأن تتبصري
لا.. لا تتذمري
اختاري وجودكِ أو عدمه
ثمّ.. أخيراً، قرري
واحذري... ثم احذري.
بغداد- 25/ 8/ 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,670,897
- النظرية التي غيرت كل المفاهيم حول نشأة الانسان
- وصية للاغبياء
- درس الطب ليس بمحض رغبته فحقق شهرة عالمية واسعة!
- العبقري الذي احتفظوا بمخه من اجل الدراسات المستقبلية
- الغجر مأساة انسانية خالدة
- بالفلسفة نغير العالم: النزعة العقلية: اكتشاف الهندسة التحليل ...
- بالفلسفة نغيّر العالم: ما هو العقل، وهل ممكن نقده؟
- مقالات في التصوف والعرفان(4)
- مقالات في التصوّف والعرفان(3)
- مقالات في التصوّف والعرفان(2)
- مقالات في التصوّف والعرفان(1)
- خدام الفلسفة:(2) إمام عبد الفتاح إمام
- لا منقذ للإنسان الا الموت
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(3)
- ابن المقفع وانكار وجود الله
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(2)
- اساطير وخرافات الطبري المؤرخ(1)
- هل الدين ضرورة للمجتمعات؟
- قرار نهائي
- عَلموني كيف أحب وطني


المزيد.....




- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - يتيمة