أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - برهان القاسمي - عرق البرنوس :جرائم الاستعمار الفرنسي في عهد الجمهورية الثالثة














المزيد.....

عرق البرنوس :جرائم الاستعمار الفرنسي في عهد الجمهورية الثالثة


برهان القاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 6332 - 2019 / 8 / 26 - 13:16
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


نظرا للاهمية الفائقة التي يكتسيها هذا الكتاب/الوثيقة ارتاينا تقديمه للقراء للاستفادة.خاصة وان بلادنا تمر بمرحلة حرجة وضعت فيه حكومة العار والعمالة البلاد على حبل المشنقة باغراقها في الديون التي كانت السبب الاساسي والمباشر في فرض نظام الحماية الفرنسية على تونس سنة 1881 ،واحد أهم العوائق امام التنمية والتقدم ومصدرا من مصادر البؤس والاستنزاف والنهب والتبعية والاذلال الوطني والقومي الذي عانى ويعاني منه الشعب التونسي.
المغاربية للطباعة والاشهار صدرت الطبيعة العربية الاولى سنة 2008،ترجمة أستاذ التاريخ بجامعة منوبة الازهر الماجري الكتاب/ الوثيقة يحمل عنوان عرق البرنوس،جرائم الاستعمار الفرنسي في عهد الجمهورية الثالثة:la sueur du burnous.les Crimes coloniaux de la 3é République .Paul vigné d octon.(1943-- 1859 ) للنائب الفرنسي بول فينياي دوكتون.
وتعود الطبعة الأولى لهذا الكتاب،الصادرة عن" مطابع الحزب الاجتماعية إلى سنة 1911 .والكتاب هو أحد الاجزاء الثلاثة المكونة لتقرير دوكتون،الجزء المتعلق بتونس.
وقع تكليف" بول فينياي دكتون نائب البرلمان الفرنسي،وهو ذو نزعة اشتراكية فوضوية،بمهمةتحقيق رسمية في المستعمرات الفرنسية بشمال افريقيا لمدة ثلاثة سنوات تمتد ما بين 1907 و1909 حول وضعية المستعمرات الثلاثة الجزائر،تونس،والمغرب.
تناول الكتاب العديد من القضايا والمحاور التي تكشف وتعري جميع ابعاد العملية الاستعمارية وتاثيراتها على حياة الشعب التونسي في تلك الحقبة الحالكة من تاريخه،بتحليل اوجه الفساد الإداري لدى السلط الاستعمارية والتونسية وقضايا النظام الجبائى والذي يعتبره المؤلف من اشد الانظمة جوراً،حيث تنوعت هذه الضرائب وتعددت،مثل ضريبة المجبى وضريبة القانون وتهم النخيل و الزياتين،وضريبة الزكاة التي تفرض على المواشي،وضريبةالعشرالتي تفرض على الحبوب،وضريبة المحصولات،وضريبة التفخيذ أي اخضاع زوجة الخماس وبناته....وكانت هذه الضرائب تستخلص في شكل عمليات غزو ونهب وحرق وقتل واغتصاب واعتقال،وسجن،وتنكيل. كما تعرض الكاتب إلى اوضاع الخماسة ومدى المعانات التي يعيشونها، كما تعرض لقضية العدلية التونسية،والى وضع الصحافة،والسكك الحديدية وقطاع المناجم وغيرها من القضايا والمحاور.يقول :" اني على يقين تام من أنه لو دوت جبال الحوض المنجمي بدواميسها العميقة والمتعددة في صرخة غضب واحدة لارتعدت فرائص الجلادين من أصحاب الاسهم واوساط المال والسلطة.
واستعرض المؤلف قضايا الاستيلاء على الاراضي التونسية من طرف المعمرين والشركات الراسمالية بتواطئ رجال السياسة والادارة بموجب الاتفاقية التي ابرمتها السلط الاستعمارية بتاريخ 15 اوت1896 التي منحت شركة فسفاط قفصة حق التصرف المطلق،اذ استحوذت هذه ألاخيرة على500000 هكتار من أرضي العروش ( أولاد بويحي،اولاد سيدي عبيد....).
وحظرت العمل النقابي،فللشركةالحق المطلق في تحديد العلاقات الشغلية،وتحديد المدة،والاجر،والعقوبات والطرد...فالتوظيف لا يمر الا عبر دفع الرشوة واقتطاع أجزاء من الاجر لاتفه الاسباب، حيث حولت شركة فسفاط قفصة الحوض المنجمي إلى معسكر ومعتقل للتنكيل أو كما يسميها دكتون ( الارخبيل السجني) أو كما يقول أيضا " أيها الداخلون إلى معتقل قفصة اتركوا امالكم خارج الباب " وهو أيضا ما جعل مكتشف الحوض المنجمي فيليب توماس يقول قبل وفاته " لو كنت أعلم أن الأمور ستؤول إلى ما الت اليه لحملت سري إلى القبر" .
أن عمليات النهب والتفقير والقمع والتنكيل المنظم والممنهج التي تعرض إليها الشعب التونسي شارك الجميع في جنيي محاصيلها،سلط فرنسية-تونسية المقيم العام ،والقيادوالباش اغاواة،المراقبون المدنيون،المشايخ...الصحافة والقضاء ونواب البرلمان الفرنسي،واعضاء الحكومة في باريس وهم " اللصوص الرسميين" كما يسميهم المؤلف،ويضيف في مكان آخر " كلكم مجرمين وما يقع ي بتونس وصمة عار على جبين الجمهورية الثالثة..."
أن الكتاب هو وثيقة تقرير لموفد رسمي بدين الاستعمار الفرنسي فالاحداث التي يوثقها ترتقي إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,637,289
- المثقف الثوري في الحياة
- من مأساة -اسخيليوس- الى محاورات - لوقيانوس - المفرد والجمع ف ...
- حول نظرية الحزب في الماركسية اللينينية
- الواقعية الاشتراكية في الادب و الفن
- الجذور الفكرية و الفلسفية لهزيمة الثورة التونسية (الجزءالثان ...
- الجذور الفكرية و الفلسفية لهزيمة الثورة التونسية
- الثورة التونسية : بين الحزب اليساري الكبير و الكتلة التاريخي ...


المزيد.....




- 25 أكتوبر.. الدعوة لتظاهرات مليونية مدرعة في العراق لإسقاط ا ...
- بالفيديو.. فاندام يحتضن نجمة عربية ويقبل يدها
- ابن سلمان يفاجئ بوتين قبل مغادرة السعودية (صور)
- رجل يخسر 600 مليون دولار بسبب تعليق
- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى الإمارات
- المستخدمون يشتكون من نظام التشغيل الجديد في حواسب -آبل-
- مثول رئيس جنوب إفريقيا السابق أمام القضاء بتهم فساد
- الصين تدعو تركيا لوقف القتال في سوريا
- -نيوزويك-: الجيش الأمريكي يسلم منبج للروس
- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى الإمارات


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - برهان القاسمي - عرق البرنوس :جرائم الاستعمار الفرنسي في عهد الجمهورية الثالثة