أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يوسف القرشي - ذكرى وفاة عبوة ديناميت: نيتشه














المزيد.....

ذكرى وفاة عبوة ديناميت: نيتشه


يوسف القرشي

الحوار المتمدن-العدد: 6331 - 2019 / 8 / 25 - 21:34
المحور: كتابات ساخرة
    


في مثل هذا اليوم رحلت المطرقة ورحلت معها إرادة القوة رحل فيلسوف الهدم والتحطيم فريدريك نيتشه 25 غشت 1900
الذي يعد من أهم فلاسفة العصر الحديث، ويعرف ”بفيلسوف القوة“، وله تأثير عميق على الفلسفة الغربية وتاريخ الفكر الحديث. أفكاره لا تزال تثير جدلا على نطاق واسع ويقدم لها تفسيرات متضاربة ومختلفة، فهي فلسفة مميزة جدا، وهي ليست مميزة في أفكارها فحسب، بل في الأسلوب ذي البلاغة والعمق، وعندنا برز النجم نيتشه حلت الكارثة بالفلسفة.


من أبرز مؤلفاته:
مولد التراجيديا، هكذا تكلم زارادشت 1883-1885، ما وراء الخير والشر، هو ذا الإنسان، عدو المسيح، إرادة القوة: محاولة لقلب كل القيم، في جنيالوجيا الأخلاق، إنسان مفرط في إنسانيته...


من أقواله:
”ربما أنا أعلم أكثر من غيري لماذا الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يضحك، لأنه وحده الذي يتألم أشد الألم مما دفعه إلى اختراع الضحك“
”لا أنصحكم بالعمل، بل بالقتال أنصحكم. ولن أنصحكم بالسلم، بل بالانتصار. ليكن عملكم قتالا، وليكن سلمكم نصرا“
”خلف سطح الحياة الحديثة المغلف بالعلم والعقلانية تكمن قوى دافعة بربرية لا أثر فيها للرحمة“
”الانسان الأعلى هو من يمتلك تحمل الجمال، وعزم وجرأة الأسود، وبراءة الأطفال“
”من لا يريد أن يموت عطشا بين البشر، عليه أن يتعلم الشراب من كل الأقداح. ومن يريد أن يظل نقيا بين البشر، عليه أن يعرف كيف يغتسل بالمياه القذرة أيضا“
”الناس السطحيون مضطرون للكذب دائما، بوصفهم محرومين من المضمون“


واليوم لسنا بحاجة إلى نيتشه أو أن نكون من أتباعه ”لقد فهمني ذاك الذي لم يتبعني“ ”لن أعود إليكم إلا عندما تكونوا قد أنكرتموني جميعا“ هكذا تكلم نيتشه ، بل بحاجة إلى مطرقة نيتشه التي تمكننا من هدم كل ما بناه السابقين من عمارات فكرية وعقائدية وأخلاقية غير قادرة على حمل الإنسان الأعلى، وكل ما عاف عليه الزمن وتحطيم كل صنم عقلي وكل فكرة قديمة تفوح منها رائحة عفن السنين،نحن بحاجة ملحة إلى مطرقة تخلخل الثبات في التحجر وتزعزع الحقيقة التي تم بناؤها مسبقا وتأسست على اليقين الذي لا يعرف تغيرا ولا تحولا.


وفي النهاية لابد من ذكر بعض ما كتب عن نيتشه فيقول ويل ديورانت المؤرخ الشهير: ”لا نجد عبقريا دفع ثمنا لعبقريته ما دفعه نيشته“، ويقول إيميل فاكيه عضو المجمع العلمي الفرنسي: ”ما من مفكر أشد إخلاصا من نيتشه، إذ لم يصل أحد قبله ما وصل إليه وهو يسبر الأغوار في طلب الحقيقة دون أن يبالي بما يعترض سبيله من مصاعب لأنه ما كان ليرتاع من الاصطدام بالفجائع في قراراتها أو انتهائه إلى لا شيء“، ويقول كارل ياسبرز: ”من الممكن أن نجد لدى نيتشه بصدد كل حكم نقيضه. فلكأن له في الأشياء طرا رأيين. وقد أمكن لمعظم الأطراف أن تختبئ خلف سلطته: الملحدون والمؤمنون، المحافظون والثوريون، الاشتراكيون والفرديون، العلماء المنهجيون والحالمون، السياسيون واللاسياسيون، أحرار الفكر والمتعصبون.
”عندما سيعرف الناس من أنا لن أكون هنا“ هذا هو نيتشه
___________
البقاء للأثر ❤❤





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,182,457
- الجسد الأنثوي في المادة الإعلامية: «مقاربة سوسيولوجية»
- المرأة تحت قيود اللغة


المزيد.....




- اختيار باسل الزارو لتقديم افتتاح وختام مهرجان الجونة السينما ...
- ابنة فنان مصري تصفه بـ-قاهر المواهب-
- شوارزنيجر يسخر من سلاح ستالون في فيلم -رامبو- الجديد
- تمثال برونزي جديد للشاعر نظامي في دربنت
- من هو الممثل والمقاول المصري محمد علي الذي ينتقد السيسي والج ...
- سيد الخواتم: أمازون تختار نيوزيلندا لتصوير مسلسل تليفزوني جد ...
- أزمة سببها اللغة.. رئيس المفوضية الأوروبية تكلم بالفرنسية فر ...
- افتتاح الموسم المسرحي 244 في -البولشوي- مع دومينغو ونيتريبكو ...
- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يوسف القرشي - ذكرى وفاة عبوة ديناميت: نيتشه