أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - القصيبة مدينة الصقور.














المزيد.....

القصيبة مدينة الصقور.


محمد طالبي
(Mohamed Talbi )


الحوار المتمدن-العدد: 6329 - 2019 / 8 / 23 - 15:27
المحور: الادب والفن
    



هنا في " طريق الاربعين " و من على المنحدرات،يمكننا ان نختلس النظر و نشاهدها بكامل بهاءها و زينتها، اذا ما التقت عيناك بعينيها سترمقك بنظرة محتشمة ماكرة، اسرة..و اقفون هنا نرمق، نسترق نختلس، نمعن النظر .. أشجارها مشبعة بالذكريات..في عروق عرعاها تدب الحياة، ويجري الحب، والتاريخ المجيد ، التاريخ المضمر،المستتر و المخفي ..صوت البنادق،ومخابئ المقاومات و المقاومين ومخازن المؤونة و السلاح..أحجارها مشبعة بالرطوبة ورائحة البارود والنار وصهيل الخيل وبطولات تخيف الحاضر و الغائب و الاتي. صخرها العتيد والعصي على الترويض يحمل بين ثناياه، اغنيات الجبل القديمة، كلماتها كتبت على سطح القمر بمداد الدم النقي الطاهر..
حالها اليوم عبئ و أمانة علينا وفي اعناقنا كلنا دون استثناء، نريدها ان تحيى قليلا ثم كثيرا..سنعيد ترتيب احلامنا، ان مشيت في الشارع الكبير انتر على جنباته وردا وزيتونا من بقايا حبات الامل التي اهدتك اياها وانت طفل صغير ..قل للمارات و المارين" مايد تعنام؟".. وقل لمهندسي النظافة " تانميرت" ..ان وجدت منزلا به حديقة صغيرة..قبل الاشجار. قبل الازهار وقل لصاحب المنزل شكرا..
اذا وجدت بقايا شجر الجوز، عانقها وقبلها، فانها اخت اشجار اللوز التي سنستظل بها عندما سنزف الى "سيدي عبد العالي"، بياض زهر شجر اللوز هو تعال، متفرذ على الجوهر و على الكلمات وعلى المعنى..
قلت لقلمي دعك من احابيل البلاغة..كن شفيفا، شفافا كضحكة الوليد.. صر لسانها، صر ابنها البار..و اصدح بكلماتها التي لا يجب ان تدون بالحروف..
فهي الوطن وهي المنفى.. هل سانجح في كتابة بعض من صفحات كتاب سيرتها.؟
هي في حياتها القديمة ، اعطت للاشجار و الامكنة،الازمنة ، الاحجار و الطيور، اسماء و معاني جديدة.. لكل واحدة اسم ،رمز و تاريخ و اسطورة..عصاة موسى وانشقاق الارصدة.. الخروب و" راس المال " ..و العرعار و الزقوم و الحب و الزعتر و التين والزيتون و "سيكولوجية الانسان المقهور" و المردود الشحيح.. وخشب الحطابين الكادحين في شتائها القاتل و القاسي."البؤساء " ، حفدة العظماء.. سرقوا كل شيئ.. ولهم تركوا ملكية الغبار ونقع الحمير ..
. تشكيلة الوجه الجديد لا تعجبني..هناك اخطاء كثيرة على وجهك الجديد..يا الله.. من تجرأ،على وضع المساحيق السخيفة، على وجه جوهرة الجواهر ولؤلؤة اللآلئ. من تجرأ على وضع الخربشات على وجهك الملائكي ؟ اهم بؤساء وحقراء السياسة ؟ ام زناة اخر الليل؟ ام الساكنون في الحانة على التلة المعلومة ؟ هل نام كل الشجعان؟ هل اهملك المتيمون والمحبون ؟
سأمد يدي الى كل ثائر الى كل سائر على درب عشقك ، لا يمكن ان نعيش بلا وطن ، جميع الشرفاء بك اصبحوا غرباء..ساوقظك من نومك، ساحدث الاطفال في المهد، عن السر الكبير..انت المبتدأ و انت الخبر..ساقيظ فيك شبابا من جيل الجد والكد ..جيل الشاي و النعناع ..جيل و الخبز الحافي الممزوج بالعرق و الحب و العتاب. سابحث عنهم في التاريخ و في الجغرافيا، في الاجتماع وفي الفلسفة،في الفن والرياضة و اخيرا فيما تبقى من
نظفاءالسياسة..سنعلن عن انعقاد القمة في الدير او الهضبة او في السفح او على راس تارقاست. . نحن ابناء الجبل و لن نبني اعشاشنا في الاقفاص





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,543,622
- الزهرة الجميلة
- معلمتي الجميلة
- الاستقلال المنقوص ومشكل الصحراء المغربية (1/3)
- حافي القدمين
- القصيبة و السوق الاسبوعي
- ذكرى رحيل نجمة حمراء
- السودور
- الكوري
- رسالة مفتوحة
- بيتي الاول
- في الكتاب
- فضل -العضان - في محاربة المدافعين عن حقوق الانسان


المزيد.....




- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...
- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي
- رسام الكاريكاتور الذي يخشاه أردوغان.. السجن بات -منزلي الثان ...
- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد طالبي - القصيبة مدينة الصقور.