أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - استمراراً لنهج الاستبداد والانقلاب على الديمقراطية / أردوغان يعزل رؤساء البلديات المنتخبين ويعتقل المئات من الناشطين الاكراد














المزيد.....

استمراراً لنهج الاستبداد والانقلاب على الديمقراطية / أردوغان يعزل رؤساء البلديات المنتخبين ويعتقل المئات من الناشطين الاكراد


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 6327 - 2019 / 8 / 21 - 23:00
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


بعد مرور قرابة خمسة أشهر على الانتخابات المحلية في تركيا التي جرت في اذار الفائت، عزلت حكومة حزب العدالة والتنمية الاسلامي بزعامة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان الاثنين الفائت، ثلاثة من رؤساء البلديات، هم كل من سلجوق مزراكلي عمدة ديار بكر، وأحمد تورك عمدة ماردين، وبيا أوزغوكتشي عمدة ووان في كردستان تركيا. وهؤلاء جميعهم أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي (وهو اطار يضم قوى حركة التحرر الوطني الكردستانية وقوى يسارية تركية). وكان الثلاثة قد حصلوا على التوالي على 63، 56،54 في المائة من الأصوات في الانتخابات المحلية الاخيرة.
ووفقًا لوزارة الداخلية التركية يواجه هؤلاء المبعدون تهم دعم نشاط حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره الحكومة التركية منظمة ارهابية. فضلا عن اتهامهم بالرغبة في إدخال هيكلية ادارية "مغايرة لتلك المعمول بها في البلاد بأكملها"، عبر اعتماد نظام القيادة الثنائية في بلدياتهم، وفي تركيب مجالس البلديات للمساواة بين الجنسين، بالاضافة الى تعيين مواطنين في الإدارات ممن اعتقل اقاربهم بتهم تتعلق بصلتهم بحزب العمال الكردستاني، او المشاركة في زيارة قبور شهداء تعتبرهم الحكومة المركزية "ارهابيين"، او تسمية شوارع باسماء رموز كردية توجه لهم نفس التهمة. وتلك ممارسات عنصرية تعتمدها السلطات التركية على النمط الصدامي الذي شهده العراق خلال سنوات الدكتاتورية المنهارة.
وأغلقت عربات الشرطة المدرعة، في ساعات الصباح الباكر، مداخل مباني مجالس البلديات واقتحمتها وقامت بتفتيشها. وتم تكليف حكام مؤقتين بإدارتها بعد عزل الادارات المنتخبة ديمقراطيا، وشنت حملة اعتقالات واسعة النطاق، تم خلالها، وفقًا لوزارة الداخلية، القبض على 418 ناشطا سياسيا في 29 محافظة. ووفقًا للمعلومات الواردة من وكالة أنباء الفرات الكردية، كانت حصة الاسد من نصيب كوادر واعضاء وممثلي حزب الشعوب الديمقراطي.
وقال عمدة ديار بكر المبعد سلجوق مزراكلي للصحفيين خارج مقر البلدية إن هذه الخطوة “تتجاهل إرادة الشعب” وهي "انقلاب." وحذر قائلاً: "يجب النظر إلى هذه الخطوة ضد البلديات التي يقودها حزب الشعوب الديمقراطي على أنها عمل ضد قيم الديمقراطية وضد المعارضة الديمقراطية في جميع أنحاء البلاد".
واصدرت قيادة حزب الشعوب الديمقراطي بيانا فضحت فيه الطابع العدواني للحملة، داعية الجميع الى عدم الصمت والدفاع عن الديمقراطية، والتضامن مع الحزب ومناضليه. وقد أدان حزب المعارضة الرئيس في تركيا، حزب الشعب الجمهوري (كماليون)، كذلك عمدة اسطنبول المنتخب حديثًا، أكرم إمام اوغلو، إقالة رؤساء البلديات الأكراد ووصفاه بأنه "تجاهل غير مقبول للإرادة الانتخابية". وقد استخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق المحتجين من أنصار حزب الشعوب الديمقراطي امام مقر بلدية ديار بكر.
وسبق لأردوغان ان هدد خلال حملة الانتخابات المحلية بأن أي مرشح له صلات بـ "منظمات إرهابية" يفوز في الانتخابات، سيعزل من منصبه. وكان قد جرى في عام 2016 عزل 90 من اصل 103 رؤساء بلديات منتخبين ديمقراطيا تطبيقا لحالة الطوارئ التي اعلنت اثر فشل الانقلاب الذي استهدف نظام اردوغان، واودع الكثير منهم السجن.
وقامت الادارات المفروضة على المدن حينها باغلاق بيوت النساء، والمراكز الثقافية، ونقل ملكية الكثير من العقارات من البلديات الى ملكية الحكومة المركزية. وعلى الرغم من هذه الاجراءات القسرية، تمكن حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات المحلية الاخيرة من استعادة الكثير من هذه الادارات. والآن تعيد الحكومة المركزية الحاكم مصطفى يمان الى ماردين وهو الذي تحملت البلدية خلال فترة ادارته الاجبارية، التي استمرت عامين ونصف العام، جبلا من الديون. وفي وان، كان اول عمل قام به الحاكم الاجباري محمد أمين يلمز، هو تعليق صورة اردوغان في مقر عمله، بدلا من صورة اتاتورك، الذي يعد رسميا مؤسس تركيا الحديثة.
وتأتي الحملة ضد المدن الكردية لتعكس ازمة نظام حزب العدالة والتنمية، التي تكشفت بعد الهزيمة الانتخابية في اسطنبول، والصراعات الداخلية الحادة التي يعاني منها الحزب الحاكم، بما فيها التحضيرات التي يجريها رفيق اودوغان السابق عبدالله اوغلو لتاسيس حزب محافظ بديل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,607,804
- رئيس الوزراء مودي يصر على سياساته العدوانية والعنصرية / اليس ...
- أكد على تعزيز المشتركات بين قوى اليسار والتقدم / منتدى ساو ب ...
- شعبوية ترامب وتطرفه اليميني عززت دورها / الاشتراكية الديمقرا ...
- حكومة اليمين تسعى الى العسكرة والتضيق على حقوق الانسان/ اليا ...
- المكسيك انتقدت توقعاته بشدة / صندوق النقد الدولي يشعر بالقلق ...
- بعد فشل محاولة التحالف مع كتلة اليسار / إسبانيا.. هل ستشهد ا ...
- لن تستطيعوا هزيمة الربيع / جان زيغلر .. حول اوغاد الاحتكارات ...
- بعد نصف قرن على هبوط الانسان على سطح القمر / تسارع التنافس ع ...
- مستفيدة من التشريعات الأوربية في التضييق على اللاجئين / إدار ...
- اصوات اليمين المتطرف رجحت كفتها / فون دير لاين تقود الاتحاد ...
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ...
- زعيم اليمين المتطرف يحاول الافلات من الفضائح / ايطاليا .. هل ...
- على طريق تعزيز عسكرة سياسات الاتحاد الأوربي / هل تصبح فون دي ...
- بعد تجربة صعبة لليسار في ادارة البلاد / اليمين المحافظ يعود ...
- أكد ضرورة الاتحاد لمواجهة فاشية السلطة / الشيوعي الهندي: ترا ...
- بعد قرابة ثلاثين عاما على توحيد شطري البلاد / المانيا .. حزب ...
- اعتبرها المراقبون مناسبة لتقارب مفروض / قمة العشرين وفقدان ا ...
- اغتيال فالتر لوبكه / أكد الخطر المقبل / هل يعيد نازيو الماني ...
- بعد شهرين من تراجع اليسار في الانتخابات الأوروبية / الشيوعي ...
- على الرغم من توظيف اساليب استبدادية لفرض اعادة الانتخابات / ...


المزيد.....




- دراسة مفاجئة: فقدان الوزن قد يرتبط بالوفاة
- بينها خفض رواتب الرؤساء والوزراء.. قائمة بقرارات الحكومة الل ...
- خالد بن سلمان ووزير الدفاع الأمريكي يناقشان المخاوف الإقليمي ...
- مطالبات بالإفراج عن معتقل من حراك الريف مضرب عن الطعام منذ 4 ...
- بعد اجتماع في الكونغرس.. إلهام أحمد تطالب بقوات دولية لحماية ...
- علاء مبارك يعلق على صورة لمتظاهرات لبنانيات حملت تعليقا ساخر ...
- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - استمراراً لنهج الاستبداد والانقلاب على الديمقراطية / أردوغان يعزل رؤساء البلديات المنتخبين ويعتقل المئات من الناشطين الاكراد