أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - مرحلة التخبط!














المزيد.....

مرحلة التخبط!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6326 - 2019 / 8 / 20 - 15:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ينبغى ان نعترف اننا نمر بمرحلة تخبط .و التخبط ظاهرة تنشا فى حالات الاضطراب المصحوبة بالضعف .خاصة عندما تصبح الاهداف غير واضحة تشل خلالها القدرة على الفعل . الاعتراف بهذا فضيلة الامر لا بد منها.اقليم عربى متناحر ,و نصفه صار يقف الى جانب اسرائيل الى هذا الحد او ذلك و القسم الاخر لم يعد اصلا مهتما .و على المستوى الدولى نرى ترامب صهيونيا اكثر من الصهاينة و ينضم اليه بوريس رئيس وزراء بريطانيا الذى اعلن انه صهيونى .اما اوروبا فمواقفها فى معظمها مواقف جبانة و مترددة و ليست على استعداد لمواجهة ترامب و لا نتياهو رغم انهما مكروهين فى اوروبا .
و قد بلغت العربدة الصهيونية و خلفها عربدة الولايات المتحدة حدا غير مسبوق فى تاريخ الصراع اقله فى مستوى الوقاحة و البلطجة و تشويه الحقائق الى درجة ان احد مساعدى ترامب يقول ان اسرائيل ضحية الفلسطيين!!! كما سمعنا اخبارا عن قصف اسرائيلى داخل مصر لما تردد انه قضف لمعدات عسكريه لحركة حماس و ايضا سمعنا عن قصف اسرائيلى داخل العراق لما قيل عن اماكن تابعة لحزب الله
و قد وصلنا الى مرحلة تقترب حتى من ضياع البوصلة .لم نعد نعرف كيف لنا مواجهة هذا الوضع الصعب الذى لا اعتقد ان حركة تحرر وطنى واجهت مثله ..
هذا هو الواقع كما اراه و هو يدعونا جميعا خاصة القيادات ان تبدا تفكر فى مخارج بدل تبادل الاتهامات التى لا تقدم و لا تؤخر .لقد طفح الكيل حقا .حتى و ان كانت بعض السياسات و التقديرات الخاطئة كان لها دور ما لكن ينبغى ان نرى ان هناك واقع سىء لا ارادة لنا فى تشكله .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,963,296
- تفكيك الاسلاموفوبيا
- عن اقدار الشعوب المغضوب عليها !
- لاجل انفتاح عربى على الثقافات المجاورة للعرب !
- من هيفا الشاهدة على التاريخ الى اورسولا التى اصبحت التاريخ ذ ...
- قال لى استاذ دانماركى حسنا ماذا تخططون انتم !
- نحو حواراسلامى غربى شامل نحو عولمة قيم الحوار و الاخوة الانس ...
- نهاية الايديولوجيا !
- من اجل تجديد روح عصر النهضة !
- التغيير الثقافى هو الاساس!
- الصمت هو لغة الله و ما عداه ترجمة بائسة!
- اهمية حب الاستطلاع المعرفى
- عن الزمن!
- الغرب فى العالم العربى ,تاريخ من الاكاذيب و الخداع
- فى سوسيولوجيا الاسلام السياسى !
- .اسئلة فى الفضاء المعرفى !
- لاجل التصدى للمواقف المائعة
- ماساة جيل و ربما اكثر !
- من هنا بدات الكارثة !
- كيف بدا الاضطراب يسود المنطقة العربية
- نحو حل دائم لاشكالية الهوية فى العالم العربى !


المزيد.....




- ماغي روجرز توقف إحدى حفلاتها بعدما طالبها شخص بخلع ملابسها
- بغداد: القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا لن تبقى في العراق ...
- مراسم تنصيب إمبراطور اليابان الجديد
- قلة النوم قد تدمر حياتك الجنسية.. فما الذي عليك فعله؟
- جنبلاط يدعو لـ-تعديل حكومي- في لبنان: خطة الحريري مخدرات واه ...
- أردوغان يتوعد: سنستأنف العملية العسكرية بضراوة في شمال سوريا ...
- البرلمان الأوروبي يناقش نتائج القمّة الأوروبية والمستجدات في ...
- البرلمان الأوروبي يناقش نتائج القمّة الأوروبية والمستجدات في ...
- -يوم أسود-.. استنكار واسع لحجب السلطة الفلسطينية عشرات الموا ...
- من البيجي بيجي إلى حلوى الدجاج.. أغرب أطباق المطبخ التركي


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - مرحلة التخبط!