أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - لندن، تستذكر المثقف والمبدع، الراحل، عبد الاله النعيمي














المزيد.....

لندن، تستذكر المثقف والمبدع، الراحل، عبد الاله النعيمي


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 6326 - 2019 / 8 / 20 - 00:00
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


لندن، تستذكر المثقف والمبدع، الراحل، عبد الاله النعيمي
* رواء الجصاني
------------------------------------------------------------------
في اجواء حميمة، نُظمت في لندن امسية استذكارية بمناسبة اربعينية المثقف المبدع، عبد الاله النعيمي، شارك فيها عدد من اصدقائه ومحبيه، ودامت نحو ساعة كاملة، عرضت خلالها صور شخصية وعامة، وعدد من ترجمات كتبه..
وتحدث في الامسية التي ادارتها الاعلامية سلوى الجراح، اضافة لزوجة النعيمي، يسار صالح دكلة: الكاتب زهير الجزائري عن بعض محطات علاقته في بغداد مع الفقيد الراحل خلال السبعينات الماضية، والشاعر عواد ناصر عن جوانب من ميزات، وتفرد ترجمات الفقيد من الانجليزية الى العربية، تلاه الكاتب لؤي عبد الاله في مواقف وتقييمات، وبعده الاعلامية سعاد الجزائري التي تحدثت عن ذكريات مع النعيمي في بيروت وبراغ ...
وفي الفواصل بين المداخلات، تُليّت في الجلسة مقتطفات من برقيات المواساة برحيل النعيمي، وكتابات اصدقائه، وبعض لقطات عن سيرته الشخصية.. ثم أختتمت الامسية بفقرات شعرية رقيقة، لأبنه الاصغر- عمر، كتبها والقاها بالأنجليزية، واستقطبت اهتمام الحاضرين ..
هذا ومما يذكر ان العاصمة التشيكية براغ، التي كان الراحل المبدع قد عاش وعمل فيها لسنوات طويلة، شهدت في الفترة القريبة الماضية، جلسة استذكارية له، نظمها المنتدى العراقي، ومركز الجواهري الثقافي، حضرها، وشارك بمداخلات فيها: عميد السلك الدبلوماسي العربي – سفير فلسطين، خالد الاطرش، والقائم بأعمال سفارة العراق، احسان العوادي، الى جانب شخصيات اخرى، من اصدقاء ومعارف الفقيد ..
* ومن بطاقة النعيمي الشخصية:
- ولد بمنطقة الفضل في بغداد، عام 1945 وحاصل على بكالوريوس الفيزياء..
- مثقف من الطراز الأول، امتهن الاعلام والترجمة وبات من اهم المترجمين العرب في حقول مختلفة، وله نحو ثلاثين كتابا وبترجمة مشهود لها، لأمهات الدراسات والكتب والبحوث السياسية والثقافية والاقتصادية وغيرها، ومنها "شيعة العراق، نهاية الحرب الباردة والعالم الثالث" و" 10 ساعات هزّت العالم" و" الإثنية والدولة، الأكراد في العراق وإيران وتركيا" و"التاريخ الاقتصادي لعصر الامبريالية" و"الأمة والدين في الشرق الأوسط" ومؤلف أدبيّ بعنوان "بجعات بريّة"...
- عمل محررا في صحيفة الحزب الشيوعي العراقي "طريق الشعب" ببغداد خلال السبعينات الماضية، وحتى اضطراره للأغتراب الى لبنان في اواخر ذلك العقد، مع مئات المثقفين وغيرهم، بعد أشتداد الغدرة البعثية اللئيمة ضد الوطنيين والديمقراطيين..
- استقر عام 1979 بكامله تقريبا في بيروت، مشاركا في نشاطات المعارضة العراقية ضد الارهاب والقمع في العراق، وعمل في تلك الفترة في عدد من مجالات الاعلام الفلسطيني.
- اقام في براغ ثلاثين عاما، بدءا من مطلع الثمانينات الماضية، وعمل أثناءها في مؤسسات عديدة، اعلامياً، ومترجما من العربية الى الانجليزية، وبالعكس، ومنها في مجلة قضايا السلم والاشتراكية، سكرتارية اتحاد النقابات العالمي، اذاعة اوربا الحرة... كما شارك في العشرات من المؤتمرات والندوات الدولية.
- شارك في تأسيس دار بابيلون للأعلام ببراغ، ورأس تحرير اصداراتها خلال الفترة 1991-1996 وكان مواكبا نشاطاتها وشؤونها حتى رحيله..
- أحد المشاركين الأوائل في تأسيس مركز الجواهري الثقافي ببراغ، وساهم في العديد نشاطاته الاعلامية، وفي اصدارته باللغتين العربية والانجليزية.
- عمل محررا واعلامياً بموقع (ايلاف) في لندن للأعوام 2015-2019 وفي أكثر من مجال..
- موصوفٌ من الأصدقاء والمعارف القريبين والبعيدين، بالتواضع والألفة الاجتماعية، والخصال والسمات الانسانية، مما جعله قريباً من الجميع، وعلى مدى حياته الزاخرة بالعطاء.
- متزوج من السيدة يسار صالح دكله، ولهما أبنان: فارس وعمر.
- توفي في لندن صباح السبت 2019.6.22 ووريّ جثمانه الثرى في لندن ظهيرة الجمعة 2019.6.28..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,959,000
- الجواهري ... ربع قرن من اللواعج، والتصدي (1961-1985)
- رواء الجصاني : مجلة -البديل-... مراجعة وتوثيق، ومؤشرات//
- *اثنان وعشرونَ عاماً على رحيلِ الجواهري الخالد: حببتُ الناسَ ...
- رواء الجصاني: / من بينهم: نزار قباني وفوزي كريم ومحمود درويش ...
- رواء الجصاني : حوار في براغ بمناسبة قيام الجمهورية الاولى في ...
- رواء الجصاني: من بينهم الرصافي وسعيد عقل والبياتي/ شعراء نظم ...
- بحضور عميد السلك الدبلوماسي العربي، والقائم باعمال سفارة الع ...
- الجواهري الخالد لقّبه ب-الأمير-... رحيل الشخصية الثقافية الع ...
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 24/ حسون قاسم زنكنه ...
- رواء الجصاني: أيضاً، عن مواقف السكوتِ و التصدي/ الجواهري مثا ...
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 23/ كمال شاكر (ابو س ...
- رواء الجصاني : كتاباتٌ، فقراءاتٌ ... وملاحظات
- رواء الجصاني : عراقيون من هذا الزمان (*) 22/ عبد الرزاق الصا ...
- الجواهري في تسع اطروحات دكتوراه، وثماني رسائل ماجستير
- أزيّد من خمسين كتاباً ومؤلَفاً عن الجواهري الخالد
- رواء الجصاني: عراقيون من هذا الزمان (*) 21/ مهند البرّاك
- رواء الجصاني: سبعة ايام في بغداد
- رواء الجصاني: عراقياتٌ من هذا الزمان، في ذاكرة سياسي عتيق
- رواء الجصاني: بضعة ملاحظات حول -عراقيون من هذا الزمان-
- رواء الجصاني: إتركوا الجواهري للأجيال القادمة / للنشيد الوطن ...


المزيد.....




- أهم المطاعم التي تزورها عارضات الأزياء في لندن.. ما هي؟
- من بينها بلد عربي.. إليك أفضل 10 وجهات في العالم لعام 2020
- الانتخابات الرئاسية التونسية: أستاذ في القانون الدستوري ورجل ...
- إيران تنفي الاتهامات الأمريكية بالهجوم على منشآت النفط السعو ...
- ماذا تفعل المدمرة الحربية الأمريكية -يو إس إس راماج- على الش ...
- يخاطرون بحياتهم من أجل حجر واحد يحقق أحلامهم
- أرامكو السعودية من "بئر الخير" إلى أكبر شركة نفط ف ...
- بعد ضرب أرامكو وللتغطية على فشل منظومة الدفاع الأمريكية في م ...
- وكالة: أرامكو تخطر بعض العملاء بأن تحميل النفط يمضي قدما
- الخارجية الصينية: اتهام أي شخص في الهجمات على أرامكو دون تحق ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - لندن، تستذكر المثقف والمبدع، الراحل، عبد الاله النعيمي