أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - تعالي يا سراح لنتداخل بانتثار -














المزيد.....

قصيدة - تعالي يا سراح لنتداخل بانتثار -


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani )


الحوار المتمدن-العدد: 6322 - 2019 / 8 / 16 - 17:11
المحور: الادب والفن
    


فى ذراتى ضوء حافى يسير لروحكِ
بكل أبده ووحيه وأزله وموته
إلى وجدانكِ المقدس المنادى من كل الجهات عليّ
من كل العراءات البعيدة ،
أريد أن أتشابك معكِ كما تتشابك الحروف فى يدي ويداكِ
كما تشابكت الالوان الاخيرة فى يدي فان جوخ
وأمضى باتساع وبلا انقطاع فى داخلكِ
أتبع النواميس واللانواميس
أسكر برحيقكِ الرؤيوي
وأتلعثم فى هاويتكِ الفارغة من كل أحد
هل سنتلاقى فى العالم ، فى الجنة ، فى الجحيم ؟
عند مدخل القيامة
عند مدخل الشعر
وأجنحتنا ملآنه بطاقة المجاز ؟
خذيني فى لحظاتكِ
واغرسيني فى شساعتكِ
على أمل أن أنجو من ما ينتظرني خلف الكآبة ،
من يقطنني؟
هل هو من يكبلني أم من يحررني؟
انى ارعى العزلات كما يرعي الموت الحيوات
ولكنى لا أجد أي رحلة إليكِ
سوى محبرتي الصامتة
المهرولة للاندلاق على جسدي،
تعالي يا سراح لنتداخل بانتثار
بفرشاة صدفة ترسم المشهد
فى هاوية شاهقة بعيدة ،
أتقدم نحوك بمعانيّ ولغتي
وشتاتي المذعور الملتهب
وكلي أغلال الأبعاد والحدود
ولا يحويني ما يحوي،
اين اين طيفكِ؟ اين جهاتكِ؟
الجهة فى يدي كرماد ،
يا محتجبة لا هوية لكِ
تجري حصاري بصمتكِ فى خلوتكِ وخطواتكِ. .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,961,620
- رسالة - الوجد هو الأصل المعنائي للكون-
- قصيدة - أحتاج إلى ليليثي فى أزلي -
- قصيدة - على اللاتناهى غرامات كونية -
- قصيدة - كل إنسان عشقته هوصليب كامل -
- قصيدة - الجوهر الأكبر مفتوح على مصراعيه لنا -
- قصيدة - أحبكِ بمجردي ومجسدي وموصوفي -
- قصيدة - أين العدم ؟ لقد انعدم واختفى فى الوجد -
- قصيدة - إنى مواطن جنتكِ الارجوانية الوحيد الأبدي -
- رسالة 1 إلى متنبيتي - إنى أزول فعلا وأذوب فى الزوال -
- قصيدة - الكلمة الأولى لم تكن تريد أن تكتمل-
- حلمت منذ قليل ان نيتشه يخبرني أن الله قد مات
- قصيدة للمخرج الروسي تاركوفسكي ولبطل فيلمه نوستاليجا - دوميني ...
- قصيدة - أعوام طويلة وأنا فى الوحدة -
- قصيدة - اغترفيني من كل الفوضى الوجودية والميتافيزقية -
- نثر - الحمد للجنون
- قصائد صوفية للشيطان - خانك الحب وخانك المحبوب
- قصائد صوفية لله - أيهما أنا ؟ أنا أم أنت ؟
- قصيدة - أنا فى الضد المطلق وحيد -
- قصيدة - نبشت فى صدري ، خدشته ، خربشته -
- قصيدة - اغثني يا أودين -


المزيد.....




- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - تعالي يا سراح لنتداخل بانتثار -